توقيت القاهرة المحلي 03:28:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 03:28:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بينما عزاه ناشطون أمازيغ إلى تعلُّقه بالبعد الإستراتيجي للدولة وتردُّدِها بشأنه

انتقادات واسعة لتأخُّر الحكومة المغربيَّة في تفعيل اللغة الأمازيغية وتنظيمها قانونيًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انتقادات واسعة لتأخُّر الحكومة المغربيَّة في تفعيل اللغة الأمازيغية وتنظيمها قانونيًا

انتقادات للتأخُّر في تفعيل اللغة الأمازيغية في المغرب
الرباط ـ محمد عبيد

لا يزال الجدل قائمًا في المغرب بخصوص تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، بعد أن أقرها الدستور المغربي لغة رسميَّة للبلاد إلى جانب اللغة العربية، فقد خرجت جمعيات ثقافية معنية بالدفاع عن الحقوق الأمازيغية، أبرزها "الجمعية المغربية للبحث العلمي والتبادل الثقافي"، الثلاثاء، في بيان لها، لانتقاد الحكومة المغربية ، لتأخّرها في إخراج القانون التنظيمي للغة الأمازيغية، في حين يرى نشطاء أمازيغ أن الأمر يتعلق بالبعد الإستراتيجي للدولة، حيث لا ترغب في خوض مضمار تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.
وطالبت الهيئة المذكورة بضرورة اعتماد المقاربة التشاركية وروح التوافق الوطني في مجال بلورة القوانين التنظيمية المتعلقة بالأمازيغية، مؤكِّدة على أهمية الترسيم الفعلي والعملي للأمازيغية استجابة لتطلعات وانتظارات المغاربة كافة.
وفي الوقت الذي أكد فيه رئيس مجلس المستشارين، محمد الشيخ بيد الله، خلال لقائه هيئات أمازيغية، مساء الثلاثاء، في الرباط، أن تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية اختيار إستراتيجي ومستقبلي بالنسبة للمغرب، يجب أن يُبنى على قناعة مشتركة بين جميع المغاربة.
وشدَّد في اللقاء ذاته على أهميَّة المكتسبات التي تحققت في مجال الأمازيغية بقيادة العاهل المغربي، الملك محمد السادس، والتي تُوِّجَت بدستور الأول من تموز/ يوليو 2011 الذي أقر الأمازيغية لغة رسمية للدولة، باعتبارها رصيدًا مشتركًا لجميع المغاربة من دون استثناء.
وفي المقابل، يرى مراقبون للشأن الثقافي في المغرب أن تأخُّر الحكومة المغربية في تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية يعود الى خشية الحكومة التي يقودها حزب "العدالة والتنمية" من أن تأخذ العملية وقتًا وجدلاً كبيرين، في حين يرى نشطاء أمازيغ أن الأمر يتعلق بالبعد الإستراتيجي للدولة، حيث لا ترغب في خوض مضمار تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتقادات واسعة لتأخُّر الحكومة المغربيَّة في تفعيل اللغة الأمازيغية وتنظيمها قانونيًا انتقادات واسعة لتأخُّر الحكومة المغربيَّة في تفعيل اللغة الأمازيغية وتنظيمها قانونيًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتقادات واسعة لتأخُّر الحكومة المغربيَّة في تفعيل اللغة الأمازيغية وتنظيمها قانونيًا انتقادات واسعة لتأخُّر الحكومة المغربيَّة في تفعيل اللغة الأمازيغية وتنظيمها قانونيًا



أثناء ذهابها إلى عيد ميلاد شقيقتها كورتيني الـ40

تألُّق كيم كارداشيان في فستان أسود بتصميم قديم مِن "فيرزاتشي"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:37 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

وسيلة تطيل أعمار مرضى "البنكرياس"

GMT 07:52 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

ورش الكتابة تفرض نفسها على الساحة الإبداعية

GMT 06:00 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

8 نصائح لعلاج التهاب المفاصل بطرق طبيعية وبسيطة

GMT 07:24 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

علماء يبتكرون "كبسولة" لمنع الحمل لدى الرجال

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

"ناسا" تلغي أول مهمة سير نسائية فى الفضاء

GMT 18:44 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يطرح أحدث تصميمات "أحذية 2019"

GMT 20:57 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

كوبر يتابع برنامج ربيعة العلاجي في ألمانيا
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon