توقيت القاهرة المحلي 09:58:45 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ضم 30 لوحة تُعبر عن الحب للحياة البسيطة وذكريات الطفولة

افتتاح "وجوه وشبابيك" للتشكيلي مثنى البهرزي في مقر"الثقافة" العراقية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - افتتاح وجوه وشبابيك للتشكيلي مثنى البهرزي في مقرالثقافة العراقية

وكيل وزير الثقافة العراقي مهند الدليمي يفتتح معرض "وجوه وشبابيك"
بغداد ـ نجلاء الطائي

افتتح وكيل وزير الثقافة العراقي مهند الدليمي المعرض الشخصي الـ4 للفنان التشكيلي مثنى البهرزي في  قاعة عشتار في مقر الوزارة، وحضر المعرض نقيب الفنانين العراقيين صباح المندلاوي و الكثير من الفنانين والمثقفين والإعلاميين وجمهور متذوق للفن التشكيلي، فيما ضم المعرض30 لوحة تشكيلية تحت عنوان "وجوه وشبابيك" اختلفت مضامينها بين الحب للحياة البسيطة وذكريات الطفولة التي أصبحت ذكرى تمر على قلوبنا بين الحين و الآخر، عبر أعمال واقعية سجلها الفنان بلوحات كانت عالم من الرومانسية والحنان، هذا وعبر الفنان مثنى البهرزي" عن مضامين لوحاته قائلاً:" يأتي هذا المعرض مكمل للمعارض السابقة، ولكن هذا المعرض اختلف عن المعارض، بالمضمون والسبب هو دخول التقنية الحديثة للفن التشكيلي، وهي استقطاع بعض الصور من الصحف وإدخال عليه بعض ألوان المناسبة والملائمة لتصبح لوحة واحدة.

افتتاح وجوه وشبابيك للتشكيلي مثنى البهرزي في مقرالثقافة العراقية
وقال وكيل وزير الثقافة مهند الدليمي عن هذا المعرض لــ"مصر اليوم" "هذا المعرض يمثل ذاكرة جميلة للفنان عاش تجربة من حياته وجسدها بهذه اللوحات التي نراها"، مبينًا على "تركيز  الفنان على الشبابيك وما تعني من حزن وفرح وكل شيء يحدث من خلالها "، واستطاع ان "يعمل على تقنيات حديثة بدمج صور الصحف باللوحة،  إضافة إلى الألوان التي أعطت رونقًا جميلا للمعرض"، مضيفًا على "أن فكرة المعرض غريب وجميل في الوقت نفسه، لأنه يحمل تعابير كثيرة من الصعب أن نفسرها، أدت إلى نجاح هذا المعرض.
أما نقيب الفنانين صباح المندلاوي قال لــ"مصر اليوم" نهنئ أنفسنا لأن لدينا مثل هكذا فنان أسحر الحضور بلوحاته المعبرة التي وجدت بها معاصرة للحقيقة والواقع الذي نعيشه الآن، وتميز الفنان "برسم الطبيعة والشبابيك وجعلهم موضوع وأحد بلمسات إبداعية جميلة".
وأكد المندلاوي بالقريب العاجل "ستخصص الدولة العراقية مبلغ ملياري دينار عراقي بانتظار اقررها من قبل البرلمان العراقي نستطيع من خلاله دعم الفنان التشكيلي، وحل  جميع مشاكله".
وناشد  المندلاوي" البرلمان العراقي" بالإسراع بإقرار هذا المبلغ لدعم هؤلاء الفنانين لأنهم يعدون  كنزًا من الثقافة، ومن واجبنا الحفاظ على هذا الكنز".
وعبر الفنان مثنى البهرزي عن مضامين لوحاته قائلاً:" يأتي هذا المعرض مكمل للمعارض السابقة، ولكن هذا المعرض اختلف عن المعارض ،بالمضمون والسبب هو دخول التقنية الحديثة للفن التشكيلي، وهي استقطاع بعض الصور من الصحف وإدخال عليه بعض الوان المناسبة والملائمة لتصبح لوحة واحدة، وهي بداية جديدة" ، مؤكداً في "المستقبل سطور هذه الفكرة".
أما عن محور ورسالة المعرض أجاب البهرزي :" أحببت ان انقل زمانًا قديمًا وبيئة عشتها في مدة من حياتي ،وهي تمثل شباك بيتنا الذي من خلاله كنت انظر الى كل شيء، وكان هذا الشباك "سعادتي وحزني وآمالي"، في الحياة استطعت ان انقل كل هذه الذكريات الجميلة وتأطيرها في لوحة تشكيلية،  وأنا بدوري أشكر وزارة الثقافة على دعمها  المستمر للفنان التشكيلي".
مشيرًا على المعوقات التي تواجههم وهو التقديم على "إقامة معرض في وزارة الثقافة، يكون صعب جدا بسبب الروتين الذي نعيشه في أكثر دوائر الدولة".
بدورة قال الناقد والنحات مازن رشيد "هذا الفنان وضع لمسة فنية في أعماله فنان تشكيلي انطباعي يحترم عملة ويقدس لوحات، ويعتبرها اثمن شيء في الوجود؛ شاهدنا له الكثير من الاعمال والمشاركات الدولية؛ رفع اسم العراق في اكثر من بلد عربي ،أما اليوم نرى مثنى البهرزي باختلاف جذري بلوحات استطاع أن يطور لوحات بالتقنيات الحديثة ، وهذا هو عمل الفنان ان لا يقف في محور واحد، تنوع بهذا المعرض بالشباك وعمل على هذا الموضوع بشكل حرفي واتجاه نحو الحداثة من خلال لوحاته التي شاهدناها، مضيفاً على "استعمال تقنية الكولاج بالألوان، مما زاد من جمالية اللوحات، وانا بدوري اشاهد لهذا الفنان الوصول الى العالمية، لأنه بين الحين والاخر يدهشنا بشي جديد".
ويذكر أن هذا المعرض يأتي ضمن سلسلة المعارض التي أقامتها وزارة الثقافة بمناسبة بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013.

 

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح وجوه وشبابيك للتشكيلي مثنى البهرزي في مقرالثقافة العراقية افتتاح وجوه وشبابيك للتشكيلي مثنى البهرزي في مقرالثقافة العراقية



تألقت ببلايزر سوداء نسّقتها مع سروال وقميص أبيض كلاسيكي

"شارليز ثيرون ومارغو روبي" ثنائي مميز على السجادة الحمراء

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 02:57 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

نصائح مُهمَّة لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
  مصر اليوم - نصائح مُهمَّة لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 06:00 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

جونسون يهرب من الصحافيين داخل ثلاجة صناعية في يوركشاير
  مصر اليوم - جونسون يهرب من الصحافيين داخل ثلاجة صناعية في يوركشاير

GMT 03:43 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
  مصر اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 04:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
  مصر اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 04:42 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
  مصر اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 17:13 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

وفاة ممثل أميركي شهير بسب سرطان الرئة

GMT 21:25 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أول تعليق من تركي آل الشيخ على شائعة وفاته

GMT 01:29 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

زيّني أزياءك بالأحزمة لإطلالة مفعمة بالأنوثة

GMT 00:59 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تنسيقات متنوعة لأزيائك على غرار حلا الترك

GMT 05:06 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المواصفات والعيوب الشخصية لمواليد "برج القوس"

GMT 06:42 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق مهرجان "الخرطوم للشعر العربي" في دورته الثالثة

GMT 01:02 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فساتين كمّ طويل مطبعة للمحجبات موضة شتاء 2020

GMT 13:31 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الإيطالية أريجو بطلة لكأس العالم لـ سلاح الشيش

GMT 04:57 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"سمارت" تُعلن عن تقنية ثورية تحول هاتفك لمجهر إلكتروني
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon