توقيت القاهرة المحلي 23:07:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 23:07:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مهرجانات بعلبك أمام مشكلة جديدة بعد أزمة المكان

الطائفة الأرثوذكسية تعترض على ترنيمة إلهية ستستخدم في إحدى الرقصات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطائفة الأرثوذكسية تعترض على ترنيمة إلهية ستستخدم في إحدى الرقصات

مهرجانات بعلبك الدولية تواجه مشكلات
بيروت - رياض شومان

تلاقي "مهرجانات بعلبك الدولية" هذا العام ، مشاكل كثيرة تعترضها و تهدد بالغائها . فبعد أزمة المكان التي نتجت عن تباينات سياسية و ظروف أمنية حتمت نقلها الى موقع "خان الحرير" في الجديدة شمال بيروت ، برزت في اليومين الماضيين أزمة جديدة تحت عنوان ديني أرثوذكسي تمثل باعتراض الطائفة على ترنيمة دينية ستستخدم في المهرجان المقبل.فقد تبلغت لجنة "مهرجانات بعلبك الدولية" كتاباً اعتراضياً من كهنة ابرشية بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس، على اعلان دعائي لاحدى حفلات المهرجان ، لتضمنه رقصة على الترنيمة البيزنطية "إن البرايا باسرها"،وهي "اجمل ترانيم الكنيسة الارثوذكسية التي تكرم فيها السيدة العذراء.ويقول الكهنة في كتابهم الاعتراضي. الاعلان "صُحِّحَ"، قيل لنا، بـ"سحب" الترتيلة البيزنطية. غير ان لا تأكيد رسميا من اللجنة حتى الساعة ان ايا من اللوحات الراقصة في الامسية المعنية لن تنفذ رقصته على الترتيلة. ولم يكن من الممكن الحصول على تأكيد او نفي، لان المسؤولين في اللجنة المعنيين بالقضية هم حاليا خارج بيروت، وفق ما قيل لنا.ووفقا للمعلومات، أجرت اللجنة اتصالا بمطرانية بيروت للروم الارثوذكس، من اجل اللقاء والبحث في القضية. ويزور وفد منها المطرانية مطلع الاسبوع المقبل، لعرض القضية مع متروبوليت بيروت المطران الياس عوده. والمؤكد ان ما سيسمعه الوفد هو ما سبق ان قيل في الاعتراض العلني. "المطلب واحد، والتمني واحد: عدم استخدام اي ترنيمة او رمز ديني في اطار فني.وقالت مصادر المطرانية: إن "مهرجانات بعلبك وغيرها مُقَدَّرَة بالفعل للنشاط الفني الذي تعمل من اجله، غير انه ممنوع استخدام التراتيل والرقص عليها في اي اطار فني".وكان الحديث في هذا الموضوع بدأ يأخذ منحاه التصاعدي على المواقع الالكترونية في حملة تحت شعار "قاطعوها"، اي قاطعوا المهرجانات، وانطلقت الدعوة على صفحات خاصة لارثوذكس، كهنة ومؤمنين، لاسيما على الـ"فايسبوك". وقد تصل الامور الى ان يشمل الاعتراض في الايام المقبلة عددا اكبر من الكهنة والرعايا الارثوذكسية. "اضم صوتي اليكم، ونسعى الى توقيع عريضة في الجبل ايضا ولن نسكت على الاهانة"،وقد علّق راعي كنيسة مار ميخائيل للروم الارثوذكس الاب بطرس الزين على خبر عريضة كهنة بيروت بالقول: : "الجدل لا بد انه سيستمر، و "انا سعيد جدا بالموقف الذي اعلنه كهنة بيروت. ونأمل في ان نتبع مثالهم في جبل لبنان. لا نقبل بما يحصل"، "خصوصا وان هناك اساءة لمشاعر المسيحيين، ولا احترام لتقاليدهم وطقوسهم الدينية".وشدد الزين على "اننا لسنا ضد الفن اطلاقا، "لكن لا يجوز الرقص على ترتيلة الهية. الترتيلة للعبادة، لبيت الله، وليس لعرض راقص على المسرح، حيث تنتفي كليا غايتها الاصلية، وتصير لجذب العيون الى العرض. وهذا ما لا يليق بها". اما الاصرار على ابقاء الترتيلة في العرض فيعني امرا واحدا: "نحن مستمرون في التحرك ومن المستحيل ان نقبل

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائفة الأرثوذكسية تعترض على ترنيمة إلهية ستستخدم في إحدى الرقصات الطائفة الأرثوذكسية تعترض على ترنيمة إلهية ستستخدم في إحدى الرقصات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائفة الأرثوذكسية تعترض على ترنيمة إلهية ستستخدم في إحدى الرقصات الطائفة الأرثوذكسية تعترض على ترنيمة إلهية ستستخدم في إحدى الرقصات



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا

GMT 17:19 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
  مصر اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 07:15 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
  مصر اليوم - مذاق خاص لـالغولف داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 02:37 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

وسيلة تطيل أعمار مرضى "البنكرياس"

GMT 07:52 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

ورش الكتابة تفرض نفسها على الساحة الإبداعية

GMT 06:00 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

8 نصائح لعلاج التهاب المفاصل بطرق طبيعية وبسيطة

GMT 07:24 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

علماء يبتكرون "كبسولة" لمنع الحمل لدى الرجال

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

"ناسا" تلغي أول مهمة سير نسائية فى الفضاء

GMT 18:44 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يطرح أحدث تصميمات "أحذية 2019"

GMT 20:57 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

كوبر يتابع برنامج ربيعة العلاجي في ألمانيا
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon