توقيت القاهرة المحلي 15:36:20 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اكتشاف 13 ألف أوستراكا تعود إلى عصور مختلفة في محافظة سوهاج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اكتشاف 13 ألف أوستراكا تعود إلى عصور مختلفة في محافظة سوهاج

اكتشاف 13 ألف أوستراكا تعود إلى عصور مختلفة
القاهر - مصر اليوم

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية  في بيان لها منذ قليل، عن اكتشاف جديد للبعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة، وأسفر الكشف أكثر من 13 ألف أوستراكا ترجع إلى العصر البطلمي وبداية العصر الروماني، والعصر القبطي والإسلامي، وذلك أثناء أعمال الحفائر بمنطقة الشيخ حمد الأثرية بالقرب من معبد أتريبس غرب محافظة سوهاج.وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن تلك الأوستراكات (كسرات أواني فخارية) عليها كتابات باللغة المصرية القديمة في صورة خطوط ديموطيقية وهيراطيقية وهيروغليفية، أو في صورة الكتابة اليونانية والقبطية والعربية، مؤكدا أهمية هذا الاكتشاف حيث أنه يتيح الفرصة أمام الباحثين لدراسة الحياة الاقتصادية لمدينة أتريبس، وتعاملات سكان المدينة خلال عصورها القديمة، كما يسلط الضوء على أهمية الموقع الأثري باعتباره ثاني أهم مصدر للأوستراكات المكتشفة بعد موقع دير المدينة غرب الأقصر، مشيرًا إلى أن تلك الكتابات تشير إلى التعاملات المالية التي تمت خلال هذه الفترة مثل حسابات النقود والقمح والخبز، كما احتوت على قوائم بأسماء عدد من الأشخاص وعائلاتهم.

ومن جانبه أوضح الدكتور كريستيان لايتس رئيس البعثة من الجانب الألماني، أن أعضاء البعثة يعكفون على فحص ودراسة الاوستراكات بعناية للوصول إلى معرفه المجتمع ونشاطاته في تلك الفترة المهمة من تاريخ مصر، حيث إن الكتابات الموجودة على بعض الأوستراكات أظهرت احتمالية انتمائها إلى مدرسة لتعليم الديموطيقية والهيراطيقية والهيروغليفية واليونانية.وأشار  محمد عبد البديع رئيس الإدارة المركزية لمصر العليا، إلى أن البعثة توصلت أيضا إلى عدد من الأوستراكات اليونانية ترجع إلى نهاية العصر الروماني أو العصر البيزنطي ( الفترة من القرن الثالث حتى القرن السادس الميلادي)، كما استمر وجودها حتى بعد الفتح العربي لمصر (الفترة من القرن السابع إلى القرن التاسع الميلادي).

وجدير بالذكر أن أتريبس تعد من إحدى المدن الأثرية القديمة التابعة للإقليم التاسع من أقاليم مصر العليا، وتقع على الضفة الغربية لنهر النيل بالقرب من الحافة الصحراوية جنوب غرب مدينة سوهاج بحوالي 7 كم. ويرجع الأصل في تسميتها للكلمة المصرية القديمة (حوت ربيت) بمعنى مقر الالهة ربيت. ثم أصبحت في اليونانية "اتريبس "وفي القبطية "اتريبة" أو "ادريبة" وثالوث المدينة الألهة ( ربيت وزوجها مين والطفل كولنتيس).

قد يهمـــــــــك ايضا :

مصر تُطلق مشروعاً لترميم أعمدة معابد الكرنك الفرعونية الشهيرة في مدينة الأقصر

وزارة السياحة المصرية تعلن عن البدء في مشروع ترميم متحف الجزيرة في أسوان

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف 13 ألف أوستراكا تعود إلى عصور مختلفة في محافظة سوهاج اكتشاف 13 ألف أوستراكا تعود إلى عصور مختلفة في محافظة سوهاج



ماغي بوغصن تتألق في إطلالة مميزة باللون الأصفر

بيروت - مصر اليوم

GMT 12:23 2022 الجمعة ,27 أيار / مايو

فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022
  مصر اليوم - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,25 أيار / مايو

أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس
  مصر اليوم - أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت

GMT 11:48 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتاج السيارات البريطانية ينخفض 18% فى أكتوبر

GMT 11:47 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

ميسي مهدد بالغياب عن الكلاسيكو أمام ريال مدريد

GMT 14:42 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

7 سيارات تصعب مهمة إم جي HS فى مصر

GMT 03:23 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر ومواصفات هاتف ألكاتيل المميز

GMT 04:33 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 04:55 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

ماكلارين تعلن عن سيارة فارهة جديد محدودة الإصدار

GMT 00:09 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا في الدوري الإنجليزي

GMT 11:37 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إنبي يحبط مخطط الأهلي لضم خليفة أحمد فتحي

GMT 08:16 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"بصوت عالٍ" رؤى فنية تحكي اضطرابات العالم العربي

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

نهاية مفاجئة لـ"فهد" يصطاد فريسته ويسقط بها من على قمة الجبل
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon