توقيت القاهرة المحلي 10:39:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

معظم الملابس البارزة في الفن المصري القديم واضحة نسبياً

إكتشاف "مخاريط" يمكن ارتداؤها بشكل خاص على الرؤوس تثير فضول علماء الآثار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إكتشاف  مخاريط يمكن ارتداؤها بشكل خاص على الرؤوس تثير فضول علماء الآثار

إكتشاف "مخاريط" يمكن ارتداؤها عند المصريين القدماء
القاهرة - مصر اليوم

قال خبراء إن معظم الملابس البارزة في الفن المصري القديم واضحة نسبيا لدرجة يمكن فك تشفيرها، ولكن "مخاريط" يمكن ارتداؤها بشكل خاص أثارت حيرة علماء الآثار.

والآن، حدد علماء ولأول مرة اثنين من هذه المخاريط، تزيّن رؤوس هياكل عظمية يعود تاريخها إلى زهاء 3300 سنة. وتوصلوا إلى الاكتشاف في مقابر مدينة أخيتانون، المعروفة أيضا باسم تل العمارنة.

ويمكن أن يساعد الاكتشاف هذا في حل العديد من النظريات حول معنى المخاريط الرأسية، ووظيفتها الفعلية.

وكتب العلماء في ورقتهم البحثية: "إن التنقيب عن مخروطين في مقابر تل العمارنة (أخيتانون)، يؤكد أن مخروط الرأس ثلاثي الأبعاد الذي يعتمد على الشمع، كان يوضع على رأس الموتى في مصر القديمة، وأن استخدام المخاريط لم يكن مقتصرا على النخبة العليا".

وأُنشئت مدينة أخيتانون من قبل الملك الفرعوني أخناتون، الذي اشتهر بميوله الدينية وأقام عبادة خاصة به لإله الشمس آتون. وأعلن أخيتانون عاصمة له عام 1346 قبل الميلاد، ولكن تم التخلي عنها بعد وقت قصير من وفاة الفرعون عام 1332 قبل الميلاد.

وفي الفن المكتشف في المدينة، وكذلك في مصر بشكل عام، فإن مخروط الرأس غالبا ما يصور على رؤوس الضيوف في مأدبة، أو أصحاب المقابر الذين يشاركون في الطقوس الجنائزية.

ويبدو أن غطاء الرأس غير العادي يرتبط، إلى حد ما، بشكل خاص بالولادة والخصوبة والشفاء.

وينتمي الهيكلان العظميان اللذان عثر عليهما وهما يرتديان المخاريط في أخيتانون، إلى امرأة تبلغ من العمر 29 عاما، وفرد لم يُحدّد جنسه عمره بين 15 و20 عاما.

ومن المثير للاهتمام، أن نمطا مطبوعا على السطح الداخلي للمخروط، يبدو متناسقا مع نسيج القماش، كما لو أن الجزء الداخلي من هيكل الشمع قد تم تبطينه.

وعلى الرغم من أن الاكتشاف لا يوضح الغرض من المخاريط، إلا أنه يضيّق الاحتمالات قليلا. وتبين أن المخاريط الرأسية لم تكن فقط لأعضاء المجتمع رفيعي المستوى ولكن للجميع.

وهناك فرضية تقول إن المخاريط عبارة عن كتل صلبة ذات رائحة غير معطرة، أو مملوءة بالدهون المعطرة، والتي من شأنها أن تتسرب من المخروط، مع رائحة شعر مرتديها في ممارسة طقوس لتطهير النفوس. ومع ذلك، لم يجد التحليل الدقيق للمخاريط أي آثار للدهون أو العطور، ولم يكن هناك أي أشياء ذائبة في شعر المرتدي.

وبدلا من ذلك، يبدو أن المخاريط كانت عبارة عن قشرة مجوفة الشكل أو محاطة بالقماش. ومن الممكن أن تكون مخروطات "وهمية" تم إنشاؤها فقط لأغراض الدفن، وأن القبعات التي يرتديها الأحياء صُممت بطريقة مختلفة؛ ولكن يبدو أيضا أنه من الممكن أن تكون المخاريط نوعا من قبعات الطقوس الرسمية.

ونُشرت الورقة البحثية في Antiquity.

قد يهمك أيضا : 

تقنية جديدة تساعد علماء الآثار في فك رموز اللغات القديمة وتخمين الحروف المفقودة

 علماء الآثار في روسيا يعثرون على كنز قيصري في موسكو

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إكتشاف  مخاريط يمكن ارتداؤها بشكل خاص على الرؤوس تثير فضول علماء الآثار إكتشاف  مخاريط يمكن ارتداؤها بشكل خاص على الرؤوس تثير فضول علماء الآثار



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهره - مصراليوم

GMT 14:12 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
  مصر اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:28 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أفضل الأماكن للزيارة في ألمانيا في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفضل الأماكن للزيارة في ألمانيا في فصل الشتاء

GMT 14:26 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
  مصر اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 20:41 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

الأردني هيثم يوسف رئيسًا لمجلس الوحدة الإعلامية العربية
  مصر اليوم - الأردني هيثم يوسف رئيسًا لمجلس الوحدة الإعلامية العربية

GMT 15:06 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
  مصر اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 09:10 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

مطالب بفتح محمية جبل علبة لاستقبال رحلات سياحة السفاري
  مصر اليوم - مطالب بفتح محمية جبل علبة لاستقبال رحلات سياحة السفاري

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 20:46 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار
  مصر اليوم - شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

شاهد ماذا فعل تامر حسني بمعجب اقترب من زوجته

GMT 18:05 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

طقس عاصف وأمطار غزيرة في أستراليا

GMT 21:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يُحدد 120 مليون يورو لبدء التفاوض على ضم فان دايك
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon