توقيت القاهرة المحلي 00:19:12 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بوش الابن يصدر كتابًا للدفاع عن حقوق المهاجرين في أميركا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بوش الابن يصدر كتابًا للدفاع عن حقوق المهاجرين في أميركا

الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن
واشنطن - مصر اليوم

انضم الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن إلى الجدل الحاد حول الهجرة بتأكيده في مقال نشرته صحيفة «واشنطن بوست» أن «الأميركيين الجدد» يلعبون «دوراً إيجابياً»، داعياً إلى نظام تقدمي لتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين.ونشر الحاكم السابق لتكساس الولاية الحدودية المحاذية للمكسيك المتأثرة إلى حد كبير بالهجرة، هذا العمود قبل أن يصدر في 20 أبريل (نيسان)، كتابه الجديد الذي يجمع صوراً للوحات لمهاجرين رسمها بنفسه.

ويحمل كتاب جورج بوش عنوان «واحد من كثيرين: صور لمهاجري أميركا».
وكتب جورج دبليو بوش (74 سنة)، بروح من الفكاهة أنه يعرف أن لوحاته «قد لا تهز عالم الفن»، لكنه يأمل، عبر نشر القصص «المميزة» للمهاجرين، في «إضفاء طابع إنساني على النقاش حول الهجرة وإصلاح النظام».ومن الكابتن فلوران غروبير العسكري الفرنسي الأصل الذي حصل على أرفع وسام عسكري أميركي لخدماته في أفغانستان، إلى الشخصيتين المهمتين في السياسة الأميركية مادلين أولبرايت وهنري كيسنجر، تعكس صوره التنوع في المسارات المهنية للمهاجرين.

وكتب بوش: «ما زال الدور الإيجابي للأميركيين الجدد قائماً اليوم بطاقتهم ومثاليتهم وحبهم للبلاد الذي يشعرون به دائماً».ويأتي صدور كتاب بوش بينما تواجه إدارة الرئيس جو بايدن الذي وعد باتباع سياسة «أكثر إنسانية» في مجال الهجرة بعد عهد دونالد ترمب، أكبر زيادة منذ 15 عاماً في عدد المهاجرين القادمين إلى الحدود الجنوبية للبلاد. وفي مقاله، عبر جورج بوش عن أسفه لأنّ «سياسات الهجرة سببت مرارة وحقداً كبيرين». ولا يعرض بوش اقتراحاً محدداً لكنّه أورد عدداً من النقاط التي تتعلق بالطريق إلى المواطنة للذين وصلوا في سن الطفولة إلى الولايات المتحدة ويُطلق عليهم اسم «الحالمون»، وتعزيز للإجراءات على الحدود مع المكسيك ووضع «نظام حديث» لاستقبال طالبي اللجوء، والسماح «للموهوبين بجلب أفكارهم وآمالهم إلى أميركا».

أما فيما يتعلق بملايين المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون حالياً في الولايات المتحدة، فقال بوش إنّه يعتقد عفواً عاماً سيكون «غير عادل إطلاقاً» في حق الذين يحاولون الوصول بشكل قانوني. لكنه رأى أنّه «يجب بدء عملية تدريجية يمنح تصريح الإقامة ثم الجنسية بموجبها لمن يستحقهما».
وبذلك سيترتب على المتقدمين دفع غرامة ومتأخرات ضرائبهم وتقديم دليل على سنوات عملهم في الولايات المتحدة ومعرفتهم الجيدة باللغة الإنجليزية والتاريخ الأميركي وليس لديهم أي سوابق جنائية.

قد يهمك أيضًا:

 رحل المناصرة عزّ فلسطين والعرب و"كفّناه بالأخضر" مع "جفرا"

 رواية "الجنّة المفقودة" للذهبي استلهام لفضاءات دمشقية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوش الابن يصدر كتابًا للدفاع عن حقوق المهاجرين في أميركا بوش الابن يصدر كتابًا للدفاع عن حقوق المهاجرين في أميركا



GMT 16:37 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار متعدد لإضاءة الحديقة الخارجية
  مصر اليوم - أفكار متعدد لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 17:16 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
  مصر اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة النسيم من رموز السلام

GMT 17:37 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم
  مصر اليوم - جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم

GMT 17:33 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

«درنكة» أخر محطات مسار العائلة المقدسة بمصر

GMT 03:21 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

أحدث موديلات ساعات مفتوحة موضة عام 2021

GMT 00:00 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

قذيفة النني تنافس على أفضل هدف في أرسنال

GMT 04:44 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

موضة ارتداء الشراشيب تعود ثانيا

GMT 14:34 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

محمد صلاح يقتحم قائمة أغلى 5 نجوم في العالم

GMT 19:07 2021 الأحد ,06 حزيران / يونيو

سامسونج تكشف عن حاسب جديد يعمل مع شبكات 5G

GMT 19:44 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

محمد هلالي يشارك بـ«لك أنت» في معرض الكتاب

GMT 09:00 2021 الجمعة ,28 أيار / مايو

أحدث طرازات "بي إم دبليو" المكشوفة لعام 2022
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon