توقيت القاهرة المحلي 07:27:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعد تمضية أكثر من قرن وسط غابات غواتيمالا مثل إنديانا جونز

اكتشاف آلاف المباني من حضارة المايا تقلب الأمور رأسًا على عقب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اكتشاف آلاف المباني من حضارة المايا تقلب الأمور رأسًا على عقب

اكتشاف آلاف المباني من حضارة المايا
واشنطن ـ مصر اليوم

قضى الأثريون أكثر من قرن يتجولون وسط غابات غواتيمالا، على غرار ما كان يفعله إنديانا جونز، بحثاً عن مساحات خضراء كثيفة لمعرفة ما يتسنى لهم عن حضارة "مايا" القديمة، التي شكلت أحد المجتمعات السائدة في أميركا الوسطى في ذلك الحين، لكن جاء الاكتشاف الأخير ليقلب الأمور رأساً على عقب، ولذلك أطلق عليه أحد علماء الآثار "الاكتشاف الذي غير قوانين اللعبة"، دون أن يتكلف الأمر شيئاً يذكر.

فباستخدام أحدث التكنولوجيا وأدوات المسح الراداري من خلال الطائرة، أمكن للعلماء اكتشاف آلاف المباني التي شيدها شعب "مايا"، والتي تضمنت أعمالاً دفاعية وبيوتاً ومباني وحقولاً زراعية وحتى أهرامات جديدة. وجرى الإعلان عن الاكتشاف الثلاثاء الماضي، ليعيد تشكيل آراء طالما اعتقد بها الناس عن حجم ومدى اتساع حضارة "مايا".

وبحسب ألبرت يو مين لين، المهندس المكتشف في قناة "ناشيونال جيوغرافيك" الذي ساهم من خلال قناته التلفزيونية في الاكتشاف الجديد، فإن "هذا العالم الذي تاه وسط الغابات الفسيحة قد اكتُشف فجأة". وفي تصريح لصحيفة "نيويورك تايمز"، قال مين لين: "كل ما اعتقدت أنك فهمته بالكامل عن تلك الحضارة عاد ليصبح اكتشافاً جديداً مرة أخرى".

ووصف توماس غاريسون، عالم الآثار بكلية أطلنطا الذي قاد المشروع، الاكتشاف بأنه "هائل"، وبأنه سيغير "قوانين اللعبة"، لأنه سيغير مستوى القاعدة التي درسنا بها آثار "مايا" في السابق. وجرى الإعلان عن الاكتشاف من خلال مؤسسة "التراث الطبيعي لتراث وطبيعة حضارة مايا"، التي تستخدم ما يعرف بنظام "ليادر"، بالتعاون مع مجموعة من علماء الآثار الأوروبيين والأميركيين. ويعتمد نظام "ليادر" على إطلاق جهاز بالغ التطور لنبضات ليزر سريعة على الأسطح بمعدل يصل إلى 150 ألف نبضة في الثانية، ويقيس المدة التي يستغرقها هذا الوقت لكي يرتد إلى الجهاز. وبتكرار هذا العمل مرات ومرات، أمكن للعلماء رسم خريطة طبوغرافية بأنواع مختلفة. واستغرق الأمر شهوراً ليتمكن العلماء من عمل نماذج مصممة بالكومبيوتر ساعدت الباحثين على تعرية نحو نصف مليون هكتار من الغابات نمت فوق بقايا حضارة "مايا" المطمورة. والمفاجأة أن الصورة التي توصل إليها العلماء جاءت واضحة بدرجة مذهلة في وصفها للشكل الذي كانت عليه أرض وبيئة "مايا".

وقد استخدم العلماء مسحاً مماثلاً لكشف ما تحويه الأرض في باطنها، الذي أظهر شبكة من المدن القديمة في أنغكور، وقلب إمبراطورية "الخمير" في كمبوديا. وفي الحقيقة، لقد أثبتت تقنية "ليادر" قدرتها على كشف الحضارات حتى وسط أكثر الغابات كثافة في البرازيل.

وفي تصريحه لصحيفة "واشنطن بوست"، قال غاريسون إنهم لم يستخدموا "سوى 8 في المائة من بيانات تقنية (ليادر) لأن تلك النسبة الضئيلة تتضمن كل ما نحتاجه في مجال عملنا كأثريين، وقد تخلصنا من نسبة الـ92 في المائة الباقية. وتتضمن تلك النسبة الكبيرة معلومات ذات قيمة بالغة عن علم الغابات، إذ يمكن استخدامها لمعرفة طريقة معالجة الغابات من الحرائق، وفي تحديد نسب انبعاثات الكربون، وفي غيرها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف آلاف المباني من حضارة المايا تقلب الأمور رأسًا على عقب اكتشاف آلاف المباني من حضارة المايا تقلب الأمور رأسًا على عقب



GMT 14:53 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات

GMT 18:18 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 17:05 2022 الإثنين ,16 أيار / مايو

الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر
  مصر اليوم - الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر

GMT 12:13 2022 السبت ,14 أيار / مايو

أفكار لتنسيق إطلالات العمل بطرق بسيطة
  مصر اليوم - أفكار لتنسيق إطلالات العمل بطرق بسيطة

GMT 10:52 2022 السبت ,14 أيار / مايو

مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى
  مصر اليوم - مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى

GMT 02:30 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية في أحدث إطلالة

GMT 17:20 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

سمية الخشاب بإطلالة ساحرة على شاطئ البحر

GMT 22:27 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

جمال الغندور يعلن أن الدوري المصري بتحكيم محلي

GMT 22:25 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

دعاء فاروق تبدأ تقديم حلقات "اسأل مع دعاء" الإثنين

GMT 03:18 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة ظافر العابدين تخطف الأنظار خلال الظهور الأول لها

GMT 04:41 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أتلتيكو يرفض طلب برشلونة في صفقة جريزمان
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon