توقيت القاهرة المحلي 06:13:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يضم أعمال ثلاثة فنانين تشكيليين يمثلون مدارس مختلفة

معرض في القاهرة يحاكي الفن السوداني من خلال 40 لوحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض في القاهرة يحاكي الفن السوداني من خلال 40 لوحة

معرض للفنون السودانية في القاهرة
القاهرة - مصر اليوم

نظم غاليري «لمسات» للفنون في القاهرة، معرضًا تشكيلياً لثلاثة فنانين، تحت عنوان «رؤى سودانية»، ويضم 40 لوحة تعكس ما توصل إليه الفن السوداني من تطور وأساليب واستحداثات جديدة مع الروح والذوق والإبداع.

وقالت مديرة الغاليري الدكتورة نيرمين شمس، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، «اخترنا للمعرض 3 فنانين شباب هم سيد أحمد ومحمد أحمد المهدي ومحمد موردة، يمثلون 3 مدارس مختلفة، حيث تعكس أعمالهم كيف تطور الفن السوداني بشكل قوي جداً، فبعد أن كان يعتمد على قوة اللون وكان ذلك يميزه عن باقي الفنون، أصبح يعالج قضايا مختلفة، مثل دور المرأة في المجتمع، وكيف يعيش الإنسان في ظل التطور الاجتماعي في السودان، مما يعني أننا إزاء حالة فنية مختلفة، عبر صياغة وقراءات تشكيلية حديثة ومتعمقة».

اقرأ أيضًا:

إقبال كثيف على جناح مكتبة الإسكندرية في معرض القاهرة الدولي للكتاب

ولفتت شمس إلى أن «رؤى سودانية» يعد ثاني معرض في مبادرة الغاليري لعام 2019 الهادفة إلى التبادل الثقافي عبر استضافة معارض تشكيلية من دول مختلفة، بعد أن تم تنظيم أول معارض المبادرة بعنوان «رؤى هندية» الشهر الماضي، مؤكدة أن المبادرة تهدف إلى تجاوز حدود اللغات والأعراق والجنسيات عبر بث رسائل مفهومة لكل أصناف البشرية من خلال الفنون التشكيلية، بما يثري التبادل الثقافي وإثراء الحركة الثقافية والفنية في مصر.

التجول بين لوحات المعرض ينقلك بين أفكار ورؤى مختلفة، حيث لجأ أصحابها الثلاثة إلى التعبير الواقعي تارةً أو استعارة مجموعة من الرموز التي تعزّز أفكارهم تارةً أخرى.

تنعكس أعمال الفنان سيد أحمد في شغفه بحب المدن وسكانها وممارساتهم الحياتية، لذا تنعكس ثيمة المدينة في جلّ أعماله، حيث تأخذنا أعماله في جولة بصرية في مدينته الخرطوم. يقول: «منذ الصغر وأنا مشغول بفكرة المدنية، ألاحظها مع السير في الشوارع أو في أثناء ركوبي الحافلة، فهي فكرة تخرجنا من الانتماء الخاص الذي نحصر فيه أنفسنا داخل القبيلة وتجعلنا قادرين على خلق انتماء أعم وأشمل وأكبر».

ينقل أحمد أحياناً بشكل واقعي ما يجول في نفسه بشكل مباشر، أو يعبر عن سِمة مميزة للمشهد، أو يعيد تشكيل الواقع بما يتناسب مع الذاكرة اليومية أو خلق ذاكرة جديدة تنبثق من تلك القديمة بما لديه من مخزون بصري، معبراً عن فكرته بألوان الزيت على قماش وألوان مائية على ورق. أما لوحات الفنان محمد أحمد المهدي، فهي جزء أول من مشروعه الهادف إلى خلق صورة بصرية في ذاكرة الأجيال السودانية الجديدة، حيث يعبر من خلالها عن المضمون القائم خلف السلوك الحركي للفرد في إطار ثقافة الجماعة.

عن ذلك يقول: «اهتم بدلالات الحركة عند الإنسان السوداني، فكل قبيلة سودانية وكعادة الأفارقة لها طقوس وعادات في المناسبات المختلفة، الجامع بينها جميعاً الحركة، فثقافتنا إيقاعية تعتمد على الإيقاع والحركة، وما قصدته أن لكل حركة معنى، وكل حركة لها دلالة على سلوك معين، فهي أداة أحلل بها السلوك عند القبائل».

يلجأ المهدي إلى المناسبات والسلوكيات المتوارثة في القبائل لنقل فكرته، فهو يرسم عن كيفية التتويج والرقص والموت والزواج والانتصار والصيد،

ويعبر عن ذلك بالرموز والموتيفات، فهو يستخدم كثيراً زهرة اللوتس المشتركة بين الحضارتين المصرية والسودانية كونها رمزاً للحب والسلام، وكذلك يلجأ إلى الجسد البشري وبخاصة المرأة رمز الحياة.

فيما يؤمن التشكيلي محمد موردة أن الفنان يجب أن يكون له مشروعه الفكري الموازي للعمل الفني، لذا ينصبّ مشروعه الفكري على فكرة الهوية السودانية، فمن خلال أعماله يركز على عكس الهويات المحلية الأفريقية والجذور.

يقول موردة: «أنا مهتم بفكرة الهوية، فهي الأكثر قابلية على معايشة الواقع والتطور من خلاله، وأعبّر عن ذلك بطريقة رمزية، مستعيراً رموزاً من البيئة المحلية وحياة القبائل مثل الجمل، ناقلاً انفعالات سلوكية مختلفة، فالرمز هو أقرب وسيلة للتعبير بعد اللغة المنطوقة، كما ألجأ إلى أسلوب الأبيض والأسود كون التضاد بين اللونين أكثر تعبيراً عن فكرة الهوية»

قد يهمك أيضًا:

توقيع رواية "ورود سامة لصقر" في معرض القاهرة للكتاب

حاكم الشارقة يزور معرض القاهرة الدولي للكتاب

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض في القاهرة يحاكي الفن السوداني من خلال 40 لوحة معرض في القاهرة يحاكي الفن السوداني من خلال 40 لوحة



GMT 14:53 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات

GMT 18:18 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 05:46 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

زيلينسكي الوضع في دونباس صعب للغاية
  مصر اليوم - زيلينسكي الوضع في دونباس صعب للغاية

GMT 12:13 2022 السبت ,14 أيار / مايو

أفكار لتنسيق إطلالات العمل بطرق بسيطة
  مصر اليوم - أفكار لتنسيق إطلالات العمل بطرق بسيطة

GMT 10:52 2022 السبت ,14 أيار / مايو

مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى
  مصر اليوم - مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى

GMT 03:24 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

إسلام حسن لاعب "يد الأهلي" يعتزل اللعب دوليًا

GMT 10:46 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مبيعات السيارات في الاتحاد الأوروبي تتراجع 24 % خلال 2020

GMT 02:47 2020 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

وزير الصحة الأسبق يكشف مفاجأة عن لقاح كورونا بمصر

GMT 02:53 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

المقاصة يواجه نادي مصر وديا استعدادا للدوري

GMT 11:50 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

مكياج ناعم بأسلوب عصري لعروس 2020

GMT 15:35 2020 الأربعاء ,29 إبريل / نيسان

سفاري افريقيا ودفء السافانا بتصاميم غرف الجلوس

GMT 05:23 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

رضوى الشربيني تهاجم تميم يونس بسبب أغنية "سالمونيلا"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon