توقيت القاهرة المحلي 20:46:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -

في ذكرى ميلاده الـ136 يعتقد البعض أنها حبيبته

امرأة تكفّلت بمصروفات "خليل جبران" فكتب فيها شعرًا غزليًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - امرأة تكفّلت بمصروفات خليل جبران فكتب فيها شعرًا غزليًا

الشاعر اللبناني جبران خليل جبران
القاهرة ـ مصر اليوم

"فيك أجد كل ما أطلب من المرأة روحًا تتخذ منها روحى، جناحًا تحلق به، ونورًا يشع على المجهول ويفتح به المنغلق ووسادة يتكئ إليها رأسى، أنت أعز شخص إلىَّ فى عالمنا، وأقرب إلىَّ اليوم من أى وقت مضى"، عندما تقرأ هذه الكلمات وهى للشاعر اللبنانى الشهير جبران خليل جبران، ربما تتخيل حالة الحب والهيام التى أصابت الرجل نحو امرأة يذوب فيها عشقًا.
 
ولكن على الرغم من رومانسية الكلمات سالفة الذكر، إلا أن الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران، والذى تمر اليوم ذكرى ميلاده الـ136، إذ ولد فى 6 يناير 1883، فى بلدة بشرى شمال لبنان، اعتبر هذه الكلمات لصديقة وليس لحبيبة. 
وكانت تلك الكلمات قد كتبها "جبران" فى إحدى رسائله إلى صديقة له تدعى "مارى هاسكل" لكن على الرغم من رومانسيته يرى جبران أنه كان حريصا على ألا تتعدى علاقتهما حدود الصداقة، رغم أنه استنفع من أموال "مارى" كثيرا، حيث تكفلت  بمصروفاته المالية هو وأخته، كما تكفلت بسفره إلى باريس لمدة سنتين لتعلم الرسم، حتى أن البعض ظن أن جبران أحد أثرياء الشرق، وعلى الرغم من ذلك فلم يكن جبران يحب مارى، لكنه أحيانا كان يعترف لها بالجميل ويهدى لها كتبه، عدا كتاب واحد لم تعرف أنه كان يهديه إلى مى زيادة، وذلك حسبما كتاب الدكتور خالد محمد غازى "مى زيادة.. سيرة حياتها وآدابها وأوراق لم تنشر".
 الكتاب يوضح أيضا أن علاقة جبران بمارى، جاءت بالأساس، عن طريق صديقته السابقة "ميشيلين"، والذى تعرف عليها فى مدرسة فرنسية للرسم تقابلا فى عام 1904، أثناء إقامة معرض للوحاته ورسوماته، وتوطدت العلاقة بينهما، إلى أن تقابل مع مارى هاسكل، فظل معاها.

اقرأ أيضًا:

"دبي الدولي للكتّاب" ينظم أمسية احتفالية للاحتفاء بجبران خليل جبران
 
فيما يوضح كتاب "سيرة حياة جبران خليل جبران" لميخائيل نعيمة، الصادر عن مكتبة صادر، أن الشاعر الراحل استفاد من معلمته أيضا أثناء فترة تعلمه فى المدرسة التحق بمدرسة الفنون وكانت قريبة من منزله بعد هجرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان وراء تنمية قدراته فى الرسم معلمته وكانت تدعى "فلورنس بيرس"، كما ساهمت إحدى مدرسات المدرسة وهى "دجيسى بيل" فى انتشار أعماله الفنية، حيث أرسلت خطابًا إلى صديقها المثقف فريج هولاند داى، حيث كان يعيره عدد كبير من الكتب التى تساعده على تشكيل وعيه وفكره الفنى، كما ساعده أيضًا على وضع رسومات جبران خليل جبران على أغلفة الكتب التى كانت تصدرها دار "كويلا اند داى".
 
الكاتب سلط الضوء أيضا على واحدة من أكثر علاقات "جبران" غرابة، حيث تناول الرسائل والخطابات بين مى زيادة وجبران، يقول الكاتب إن "زيادة" فى علاقتها كانت "مغلوبة على أمرها" وذلك بحسب تعبيره لأن "مى" كانت تذوب حنانا ولهفة أمام كلمات جبران،  ورغم تأكيد الكاتب على عدم شكه بتلك الرسائل إلا أنه ظل يسأل السؤال الأهم، "هل من الممكن أن تنشأ علاقة حب بين طرفين (رجل وامرأة) ولم يلتقيا أبدا طوال حياتهما؟".

قد يهمك أيضًا:

مرام النسر تؤكد تأثُّرها بأعمال بن زيدون وجبران خليل جبران

جائزة جبران خليل جبران الأدبية للواء ياسين سويد

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأة تكفّلت بمصروفات خليل جبران فكتب فيها شعرًا غزليًا امرأة تكفّلت بمصروفات خليل جبران فكتب فيها شعرًا غزليًا



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 18:18 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

تجديد بطاقة الرقم القومي من المنزل على الإنترنت في مصر

GMT 12:55 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

زيادة جديدة بأسعار سكودا "سكالا" 2021 في مصر خلال يناير

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

سامسونج تكشف عن محرك الأقراص الصلبة 860 إيفو إس إس دي

GMT 08:02 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على طرازات السيارات المشاركة بمبادرة الإحلال والتحويل

GMT 23:59 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعطير شعر العروس بمواد طبيعية

GMT 04:16 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

محام مصري يكشف تفاصيل جديدة في قضية "عنتيل التجمع"

GMT 02:48 2020 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد

GMT 01:52 2020 الجمعة ,14 آب / أغسطس

لجمال بشرتك.. تعرفي على فوائد قشر المانجو

GMT 07:31 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

فان دايك يكشف عن طموحه مع ليفربول
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon