توقيت القاهرة المحلي 17:09:47 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تفتح أبوابها من جديد بعد 35 عامًا بمعرض "حكاية مكان"

"مسك للفنون" يعيد النّبض لأكبر صالة أعمال تشكيلية في الرياض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسك للفنون يعيد النّبض لأكبر صالة أعمال تشكيلية في الرياض

مؤسسة مسك للفنون
الرياض - مصر اليوم

هل يمكنك تخيل عدد الفنانين والأحداث والشّخصيات التي مرّت على أقدم صالة للفنون التشكيلية في السعودية؟ هكذا يضع المعرض، الذي يُعاد افتتاحه بعد ثماني سنوات، قصص وتفاصيل أكبر صالة للفنون التشكيلية في الرياض، لزواره من عشاق الفنون، حيث سلّط المعرض الضوء على العقد الأول من افتتاحه قبل 35 سنة، بعرض أعمال فناني تلك الحقبة، وما مثله ويمثّله من أهمية كونه استضاف أحداثًا فنية وثقافية عدة لثقافات ودول عدة. كما يتيح المعرض لزواره شراء اللوحات، التي تختلف أشكالها وأنواعها، حيث بدأ إعادة نبض الصالة يوم الأحد الماضي ويستمر حتى 13 فبراير (شباط) المقبل، من قبل "معهد مسك للفنون" التابع لمؤسسة الأمير محمد بن سلمان "مسك الخيرية".

الأعمال الفنية المنتشرة في المعرض ليست وحدها القصة، فالقصة في خلفياتها وخلفيات الصّالة التي تأسست في عام 1985 تحت اسم "صالة الفنون التشكيلية"، ففي كل لوحة قصة لفنان قدّم للفن الشيء الكثير، ومنهم من كانت له مشاركات في معارض دولية وصُنعت لهم أفلام قصيرة عن حياتهم، مثل صفية بن زقر ومحمد السليم.

كانت بداية الصّالة قبل 35 سنة، بافتتاح معرض للفنان فهد الربيق، الذي تلاه عدة معارض أخرى، ولكن ما يؤكد على أهميته هو استضافته لمعارض فنية لثقافات متنوعة، مثل معرض الفن البحريني المعاصر في عام افتتاحه نفسه، وفي العام الذي يليه معرض الفن الكويتي المعاصر، من ثمّ معرض الفن العربي في إسبانيا، إضافة إلى عشرات المعارض الأخرى.

أقرأ أيضًا:

الإعلان عن القائمة الكاملة لجائزة الشيخ زايد للكتاب وتتضمن 13 عملًا أدبيًا

ويهدف المعرض إلى إعادة إحياء الدور المهم في دعم الفنانين والفنانات السعوديات في بداياتهم، وتحفيزهم في الساحة الفنية السعودية، لتكون منصة لتبادل الخبرات الإبداعية والمعرفية، حيث احتضنت الكثير من المواهب الشابة، وعُرضت فيها أعمال العديد من الفنانين من جيل الرواد والأوائل، وقد أسست لمرحلة مهمة من مراحل الفنون البصرية السعودية، كما كانت شاهدة على التطورات الكُبرى في حركة الفن التشكيلي في السعودية.

معرض "حكاية مكان"، الذي يحتفل بمرور 35 سنة على تأسيس الصّالة، يستعرض تاريخ العقد الأول لمسيرتها، كما يقدم أعمالًا ووثائق وإنجازات، وأرشيفًا كاملًا من كتيّبات المعارض الفنية خلال السنوات العشر التي أقيمت في الفترة ما بين 1986 و1996. كما يعرض أسماء الفنانين المشاركين في تلك الحقبة وصورهم تخليدًا لذكرهم وما قدّموه للفن السعودي.

يُذكر أنّ الصّالة تأسست عام 1985، بتوجيه ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، تحت اسم "صالة الفنون التشكيلية"، وأُعيد تسميتها باسم الأمير فيصل بن فهد تقديرًا لجهوده التي بذلها لدعم الفن والفنانين. وتعدّ أول صالة حكومية مخصّصة للفنون التشكيلية في العاصمة الرياض، وشكل افتتاحها بداية عهد جديد في حركة الفنون التشكيلية، حيث كانت المحطة الرئيسية لأبرز المعارض الفنية المحلية والدولية.

وقد يهمك أيضًا:

غضب في الأقصر المصرية من نقل تماثيل الكباش الأثرية إلى المتحف الكبير

"العربي للطفولة" يوضّح توقيع بروتوكول تعاون مع المنظمة الكشفية العربية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسك للفنون يعيد النّبض لأكبر صالة أعمال تشكيلية في الرياض مسك للفنون يعيد النّبض لأكبر صالة أعمال تشكيلية في الرياض



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو ـ مصر اليوم

GMT 01:24 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

"الواتساب" يفضح سيدة خانت زوجها

GMT 01:19 2020 الإثنين ,24 شباط / فبراير

أول تعليق من عمرو الجنايني على بيان الأهلي

GMT 21:26 2020 الجمعة ,07 شباط / فبراير

زلزال يضرب شمال باكستان بقوة 4.4 درجات

GMT 12:36 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

الشفاه المموّجة تقليعة جديدة أم مخيفة

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزاملة النني لإبراهيموفيتش تمنح بشكتاش مليون ونصف يورو

GMT 21:32 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

وكيل بوغبا يحسم مصير النجم الفرنسي مع مانشستر يونايتد

GMT 13:49 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

حصاد الكرة العربية وأبرز الألقاب في السنوات الـ10 الأخيرة

GMT 12:41 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"إنستغرام" يحارب الأخبار والصور المُفبركة بخاصية جديدة

GMT 20:29 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

ميلويفيتش يعلن رحيله عن تدريب ريد ستار بلجراد الصربي

GMT 23:52 2020 الأحد ,09 شباط / فبراير

زلزال بقوة 6.2 درجات يضرب بابوا غينيا الجديدة

GMT 06:25 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هروب أنطونيو مدرب الزمالك قبل مباراة "الإنتاج الحربي"

GMT 17:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 19:17 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

المقاولون العرب يتمكن من تصدّر الدوري المصري مؤقتًا

GMT 13:49 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

ديور تكتب فصلاً جديداً من حكاية "فور إيفر" لبشرة مثالية

GMT 07:20 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

نادي مصر يتقدم بشكوى ضد حكم مباراة "بيراميدز"

GMT 21:22 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

مطالب بوضع براينت على شعار الدوري الأميركي لكرة السلة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon