توقيت القاهرة المحلي 06:58:43 آخر تحديث
  مصر اليوم -

البازعي يؤكّد أنّ الخطوة سببها نقص وجود معاهد عليا مُتخصّصة

الكشف عن برنامج سعودي للابتعاث الخارجي في مجالات الثقافة المتعددة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكشف عن برنامج سعودي للابتعاث الخارجي في مجالات الثقافة المتعددة

وزير الثقافة السعودي بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود
الرياض - مصر اليوم

تدخل الثقافة السعودية مرحلة جديدة، بعد إعلان وزير الثقافة، أمس الإثنين، إطلاق أول برنامج للابتعاث الثقافي، في مجالات: علم الآثار، والتصميم، والمتاحف، والموسيقى، والمسرح، وصناعة الأفلام، والآداب والفنون البصرية، وفنون الطهي، ومن المتوقع أن تسهم الخطوة الثقافية في تطوير وتجديد الحراك الثقافي وإيجاد مبدعين سعوديين متخصصين، كلٌ في مجاله.

ويؤكد سلطان البازعي، مستشار وزارة الثقافة، أن كل قطاعات الثقافة ينقصها وجود معاهد عليا لتدريس هذه التخصصات، قائلًا: "الحاجة الآن إلى مثل هذه التخصصات تزداد، مع الاهتمام بالثقافة كنمط حياة حسب (رؤية المملكة 2030)". مبينًا أنه حين أعلنت استراتيجية وزارة الثقافة كان التعليم جزءًا أساسيًا من هذا الاهتمام، ضمن استراتيجية الوزارة.

وأفاد البازعي بأن ذلك يتمثل في تأسيس الأكاديميات للفنون التي أعلن عنها وزير الثقافة، موضحًا أنه الآن تظل الحاجة قائمة إلى أعداد كبيرة لتغطية الاحتياجات في كل قطاعات الثقافة الـ16، التي سبق أن أعلنت الوزارة اهتمامها بها، وبسبب ذلك جاء هذا الإعلان، بحسب البازعي، مشيرًا إلى التفاهم الذي تم بين وزارة الثقافة ووزارة التعليم، وإعلان البرنامج لينطلق مع بداية العام المقبل 2020. وبسؤال البازعي عن العدد المتوقع أن تضمه الدفعة الأولى لبرنامج الابتعاث الثقافي، يجيب: "التركيز على الجودة وعلى تأهيل المتقدمين للبرنامج؛ لأن الأساس في مسار الثقافة يعتمد على درجة كبيرة على الاستعداد الشخصي لدى المتقدم".

أقرأ أيضًا:

الإعلان عن القائمة الكاملة لجائزة الشيخ زايد للكتاب وتتضمن 13 عملًا أدبيًا

كما أكد أن دراسة الفنون تتطلب وجود الموهبة، وليست كأي علم آخر يُدرس، قائلًا: "لا بد من الاستعداد الذاتي لدى المتقدم أو المتقدمة"، مشيرًا إلى أن الانتقاء سيكون على أساس الجودة؛ لضمان أفضل المخرجات لبرنامج الابتعاث الثقافي.

وسيبدأ فتح باب التسجيل في برنامج الابتعاث الثقافي في 19 يناير (كانون الثاني) المقبل، وفق 3 مسارات رئيسية؛ الأول يشمل الطلاب والطالبات السعوديين الدارسين حاليًا على حسابهم الخاص في الخارج في تخصصات ثقافية وفنية، حيث سيُضمون إلى برنامج الابتعاث الثقافي وفق لوائح البرنامج وآلياته.

في حين يشمل المسار الثاني من تقدموا مسبقًا بطلبات ابتعاث لدراسة الثقافة والفنون ولديهم قبول من الجامعات المعتمدة، وسيُبتعثون في عام 2020 فور استكمالهم متطلبات وشروط البرنامج، أما المسار الثالث، فيشمل الطلاب والطالبات الراغبين في تقديم طلبات جديدة للانضمام إلى برنامج الابتعاث الثقافي لبدء الدراسة عام 2021. وستخصص وزارة الثقافة منصة إلكترونية شاملة، لاستقبال طلبات الانضمام إلى برنامج الابتعاث الثقافي في بداية عام 2020.

وأكد الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة السعودي، أمس، أن التعليم الركيزة الأساسية التي سيبنى عليها القطاع الثقافي الذي تتطلع له المملكة؛ كون التركيز على النشء أساس أي مشروع تطويري للقطاع الثقافي والفني، منوهًا بالدعم الكبير الذي يجده القطاع الثقافي في المملكة من رعاية ودعم غير محدودين من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع؛ إيمانًا بأهمية هذا القطاع في تحسين جودة الحياة وتمكين المواهب الوطنية وخلق فرص الحوار وتعزيز تبادل الخبرات مع العالم.

وقال وزير الثقافة، إن "برنامج الابتعاث الثقافي هو المرحلة الأولى من مشروع تعليمي متكامل يبدأ من التعليم العام ولا يتوقف عند التعليم الجامعي، ويستهدف تطوير الثقافة السعودية وفق منظور شامل يضع التعليم أساسًا لصناعة وتطوير الكوادر الوطنية المتخصصة في المجالات الثقافية والفنية وتأهيلهم وتدريبهم لتطوير بناء القدرات في القطاع الثقافي السعودي، وتلبية احتياجات سوق العمل المتزايدة".

وقد يهمك أيضًا:

غضب في الأقصر المصرية من نقل تماثيل الكباش الأثرية إلى المتحف الكبير

"العربي للطفولة" يوضّح توقيع بروتوكول تعاون مع المنظمة الكشفية العربية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن برنامج سعودي للابتعاث الخارجي في مجالات الثقافة المتعددة الكشف عن برنامج سعودي للابتعاث الخارجي في مجالات الثقافة المتعددة



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 10:00 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
  مصر اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 06:50 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

نصائح طبية توضح طريقة التخلص من دهون اللسان تعرف عليها

GMT 11:19 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

أبو ظبي تطلق أفخم سيارات رولز رويس

GMT 14:45 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

توقّفي فورًا عن استخدامها هذا النوع من "ليفة الاستحمام"

GMT 13:57 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"شق التعبان" تجمع صناعي مصري شاسع لصناعة الرخام والجرانيت

GMT 08:06 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

دار الأوبرا تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر على مسرح النافورة

GMT 14:24 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

فوز عالمين أميركيين أحدهما من أصل لبناني بجائزة نوبل للطب

GMT 08:59 2021 السبت ,11 أيلول / سبتمبر

" البروتين يعمل على تقوية العظام لكبار السن

GMT 15:20 2021 الثلاثاء ,10 آب / أغسطس

هاتف Axon 30 يحصل علي أول ترقية لة بعد إطلاقة

GMT 13:48 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

ريال مدريد يعلن إصابة دافيد ألابا بفيروس كورونا

GMT 16:28 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

59.4 % زيادة في إيرادات المسرح خلال عام 2019
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon