توقيت القاهرة المحلي 20:46:22 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يعرض باقة منوعة من الأعمال التي تتميّز بألوانها الدافئة والرسائل

مساحة الفنانين التشكيليين الأرمن تجتذب الجمهور اللبناني ببشكل كبير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مساحة الفنانين التشكيليين الأرمن تجتذب الجمهور اللبناني ببشكل كبير

اللوحات الكلاسيكية والعصرية
بيروت ـ مصر اليوم

داخل مبنى كبير في أحد أزقة بيروت الضيقة يجتمع أسبوعيا منذ بداية العام الحالي عشرات الأشخاص في صالة عرض خاصة بالفنانين اللبنانيين الأرمن، لمشاهدة اللوحات الكلاسيكية والعصرية والقراءة والدردشة مع ذواقة أهل الفن، ومنذ عام 2011 يعرض غاليري (أراميه) باقة منوعة من أعمال الفنانين الأرمن الذين يتميز إنتاجهم بألوانه الدافئة والرسائل الشخصية والاجتماعية.

وتقدم هذه الأعمال بأسلوب جذاب يعطي الفنان حقه ويقربه بضع خطوات من متذوقي الفن التشكيلي، وتتناول موضوعات مختلفة قد تكون شخصية، تجسد حنايا روح الفنان أو ربما مأخوذة من يومياته ومحيطه. وقد نرى المناظر الطبيعية والروح السعيدة والاحتفال بالضوء الذي يلون حياة الإنسان والأحاسيس الشاعرية.

صحيح أنّ الأعمال تجسد أحلام الفنانين وربما كوابيسهم ومخاوفهم وآمالهم من خلال مختلف الأساليب، غير أنّها تجتمع حسب ممثل الغاليري في الشرق الأوسط مايكل فاييغيان حول التفنن في لعبة الألوان وكيفية انصهارها في اللوحات ليطل العمل الفني في حلته الأخيرة دافئا يعطي أبعادا دراماتيكية للفسحة التي سيزينها ويزخرفها بحضوره.كان آرام ساركيسيان قد أسس الفرع الأول لغاليري (أراميه) في يريفان عاصمة أرمينيا عام 2003، ليعطي الفنان الأرمني فرصة إظهار إبداعه الفني وسط أجواء داعمة وأنيقة.

أقرأ أيضًا:

قاسم تكشف أنّ القدس أبرز ما يجذبها في الفن التشكيلي

وتعتبر الفنون على أنواعها من العناصر المحورية في حياة أبناء أرمينيا الذين اعتادوا أن تنصهر المواد الفنية في المناهج الدراسية وذلك منذ انتمائهم إلى الاتحاد السوفياتي الذي تفكك عام 1991. ويؤكد فاييغيان أنّه بعد انتهاء الحقبة السوفياتية صار الفن أكثر انفتاحا وأكثر ليبرالية بعدما كان يميل إلى تجسيد الواقع الاجتماعي. ومنذ تأسيس الفرع اللبناني للغاليري عام 2011 تقدم هذه الفسحة العديد من المعارض السنوية بصالة كبيرة ببيروت، وينتمي الفنانون لمختلف الفئات العمرية لكنّهم جميعا من أصل أرمني.

وقال فاييغيان إنّ الإقبال على الفن تضاعف في السنوات الأخيرة في لبنان وأمست بيروت مزدحمة بالغاليريهات "لكن أراميه لا ينافس أحدا على اعتبار أننا نقدم أعمالا مختلفة عما اعتدناه في السوق". وأضاف: "خلال فترة الأعياد المجيدة زارنا العديد من اللبنانيين المقيمين في الخارج وأصروا على اقتناء الأعمال الأرمنية كما تجاوب أهل البلد مع أعمالنا ولم يترددوا في شراء ما يحلو لهم من لوحات أو منحوتات".

وقد يهمك أيضًا:

فنانة تشكيلية سعودية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

معرض للنخبة في المملكة العربية السعودية يجمع رموز الفن التشكيلي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساحة الفنانين التشكيليين الأرمن تجتذب الجمهور اللبناني ببشكل كبير مساحة الفنانين التشكيليين الأرمن تجتذب الجمهور اللبناني ببشكل كبير



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 18:09 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

رئيس ليون يطالب بإلغاء دوري أبطال أوروبا

GMT 20:18 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

ناهد السباعي ضيفة برنامج "أسرار النجوم"

GMT 12:05 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي يبدي سعادته بالفوز على غانا

GMT 02:58 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدينة باريس تصنف كأفضل مدينة طلابية في العالم

GMT 13:57 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

سيدات يد الأهلي بطلات الثلاثية موسم 2020 / 2021
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon