توقيت القاهرة المحلي 21:15:13 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تجسد واقع الحياة في بكين في القرن التاسع عشر

بيع ألبوم صور مذهلة ومميزة مقابل 80 ألف أسترليني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بيع ألبوم صور مذهلة ومميزة مقابل 80 ألف أسترليني

بيع مجموعة صور مذهلة مقابل 80 ألف أسترليني
بكين مازن الاسدي

كشف المصور جورج مورشي عن ألبوم من الصور المذهلة والنادرة للحياة في الصين قبل 150 عامًا، ويتكون الألبوم من 41 صورة بالأبيض والأسود لبكين في فترة الستينات حيث تظهر الشوارع مزدحمة بشكل كبير، وفيها السكان يعملون في جميع مناحي الحياة. وتجسد الصور لاعبي الشطرنج في قمة التركيز، والموسيقيين المسليين على جانب الطريق. كما تجسد بعض الصور الفرن المعماري التاريخي القديم في المدينة. وأنتجت هذه الصور التي تمثل واحدة من 4 نسخ فقط عندما كانت تكنولوجيا الكاميرات لا تزال في مهدها بين عامي 1865 و1866. ومن المقرر أن تعرض للبيع بعد أن حصل عليها أحد هواة جمع الصور الأوروبيين البارزين في دار "سوثبي" للمزادات في لندن. وأصبح مورشي مفتونا بالثقافة الصينية بعد أن انتقل إلى هناك عام 1862. وتتميز صور مورشي عن غيرها من صور المصوريين التجاريين التي نُشرت لاحقا بكونها أكثر وضوحا حيث التقطها مورشي لمتعته الخاصة

بيع ألبوم صور مذهلة ومميزة مقابل 80 ألف أسترليني.

وكانت المرة الوحيدة الأخرى التي ظهرت فيها هذه الصور للجمهور عند استخدامها لتوضيح أحد المواد في مجلة فرنسية عام 1876. ووصف ريتشارد فاتوريني المتخصص في المخطوطات والكتب من دار "سوثبي" المجموعة بأنها غير عادية ونادرة للغاية، مضيفا " ما هو استثنائي بخصوص هذه الصور هو أنه لم يتم إنتاجها للجمهور، لكن المصور التقطها لتراها عائلته وأصدقاؤه. وباعتبار المصور كان طبيبا استطاع الوصول الى الناس من جميع مناحي الحياة، واهتم بتجسيد كيف يعيشون ويمكننا رؤية ذلك في الصور التي التقطها، وأخذت العديد من الصور المبكرة في الصين بواسطة مصورين محترفين زائرين، إلا أن مورشي حظي بميزة الوصول إلى أماكن ومواقع معروفة قليلا لمن يمرون فقط بالعاصمة، ونظرا للاحتياج لوقت طويل ركز المصورون على التقاط صور للمباني والمناظر الطبيعية، لكن هذه المجموعة تجسد الشوارع المزدحمة والسكان بمن في ذلك الرهبان ومعلمو المدارس ولاعبو الشطرنج والموسيقيون والمصلحون في الطريق، وتعد الصور من بكين في الثمانينات نادرة للغاية وخاصة تلك التي تجسد الوجوه".

وتعود ملكية الألبوم إلى جامع صور أوروبي بارز كان يعتقد أن الصور من أعمال المصور الفرنسي البارز "بول شامبيون"، ولكن تبين بعد بحث علمي أنها من الألبومات المنسية لمورشي، وتوفى مورشي الذي كان عمره 21 عاما عند التقاط الصورعن عمر يناهز 69 عامًا سنة 1906، وسيتم بيع الصور النادرة في دار "سوثبي" في لندن في 7 نوفمبر / تشرين الثاني المقبل في مقابل 80 ألف جنيه استرليني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيع ألبوم صور مذهلة ومميزة مقابل 80 ألف أسترليني بيع ألبوم صور مذهلة ومميزة مقابل 80 ألف أسترليني



ماغي بوغصن تتألق في إطلالة مميزة باللون الأصفر

بيروت - مصر اليوم

GMT 12:23 2022 الجمعة ,27 أيار / مايو

فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022
  مصر اليوم - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,25 أيار / مايو

أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس
  مصر اليوم - أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت

GMT 11:48 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتاج السيارات البريطانية ينخفض 18% فى أكتوبر

GMT 11:47 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

ميسي مهدد بالغياب عن الكلاسيكو أمام ريال مدريد

GMT 14:42 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

7 سيارات تصعب مهمة إم جي HS فى مصر

GMT 03:23 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر ومواصفات هاتف ألكاتيل المميز

GMT 04:33 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 04:55 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

ماكلارين تعلن عن سيارة فارهة جديد محدودة الإصدار
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon