توقيت القاهرة المحلي 11:49:22 آخر تحديث
  مصر اليوم -

جلسات تدريب افتراضية عبر شبكة الإنترنت تجتذب فئات جديدة

الحجر الصحّي يضاعف الإقبال على المنصّات العربية لتعليم الموسيقى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحجر الصحّي يضاعف الإقبال على المنصّات العربية لتعليم الموسيقى

دار الأوبرا المصرية
الرياض ـ مصر اليوم

رغم أجواء العزلة التي يعيشها ملايين السكان بالعالم العربي حاليًا، وما ترتب عليها من توقف الأنشطة الفنية والثقافية على أرض الواقع، فإن صوت الموسيقى وجد سبيله، وبات يصدح في منازل الطلاب والأساتذة عبر دروس تعليمية وجلسات تدريب افتراضية اجتذبت فئات جديدة من محبي وعشاق الموسيقى بمختلف أنواعها، في مصر وبعض الدول العربية، في الوقت الذي اتجهت فيه أيضا العديد من الكُلّيات الفنية إلى تدريس مناهجها الرسمية عبر شبكة الإنترنت.

ومن بين المراكز الموسيقية المصرية التي حولت دروس الموسيقى "أونلاين"، استديو "ميوزيك زوم" بحي مصر الجديدة، ومركز "فنون" بمدينة نصر (شرق القاهرة)، ومركز "سوناتا" بالمعادي (جنوب القاهرة).ولتقليل الفجوة بين تعلم دروس الموسيقى افتراضيًا، والنمط التقليدي المتوقف حاليًا، أصبح توظيف الكاميرا بشكل صحيح لنقل كل التفاصيل العملية أمرا مهما لحل هذه الإشكالية، وفق مدرسة الموسيقى المصرية، مي رشدي، التي تقول لـ"الشرق الأوسط": "خلال دروس تعليم الآلات الوترية والآلات التي يتم فيها استخدام اليدين في العزف يجب أن تركز الكاميرا على اليدين وحركتهما على الآلة خلال الدرس، وفي حالة آلات النفخ يتم التركيز على الفم وحركته مع الآلة".

وساهم نقل دروس الموسيقى إلى الفضاء الإلكتروني في إعادة اكتشاف آليات مختلفة تتناسب مع طريقة التدريس والعزف عبر "الفيديو"، بجانب التغلب على صعوبات الدروس الجماعية التي يتباين بها مستوى الطلاب المشاركين، وفق رشدي التي تعدد مزايا الدروس الموسيقية الافتراضية، قائلة: "بجانب الدروس الجماعية عبر التواصل بالفيديو أخصص حصصًا لكل تلميذ على حدة لتجنب التباين في المستوى الفني، كما أن النوتة الموسيقية الخاصة بالقطعة التي يتم التدرب عليها تكون أوضح كثيرًا لأنها تكون موضوعة على شاشة الكومبيوتر بحجم كبير، كما أن استقبال أسئلة التلاميذ والإجابة عنها يكون أسهل وأكثر سرعة، هذا بالإضافة إلى إمكانية احتفاظ الطلاب بفيديو الدرس للرجوع إليه في أي وقت".

وتماشيا مع الواقع الجديد الذي فرضه "كورونا"، اتجهت الكليات والمعاهد الفنية والموسيقية في مصر إلى تدريس مناهجها الرسمية "أون لاين" بما في ذلك التدريب العملي. كما شهدت المراكز الفنية والمنصات العربية التي تقدم خدمة تعلم الموسيقى "أون لاين" إقبالًا لافتًا منذ تفاقم أزمة وباء "كورونا".

ومن بين المنصات العربية الرائدة في هذا المجال "اعزف دوت كوم"، في العاصمة الأردنية عمان. وهي أشبه بتجمع موسيقي عربي في الفضاء الإلكتروني يجمع عشاق الموسيقى العربية من دول عربية عدة، سواء في دولهم أو في المهجر.

وتتعاون "اعزف دوت كوم" مع مدرسي الموسيقى من فناني ومعلمي الموسيقى الناشطين في الساحة العربية والعالمية. حيث يقوم فريق "اعزف" بتصوير وإنتاج حلقات الفيديو التعليمية التي يقدمها المعلمون عبر كاميرات عالية الجودة لتصوير زوايا متعددة بحسب الآلة الموسيقية، ومن ثم تقسيم الشاشة لتوضيح حركات الأصابع على الآلات المختلفة وإضافة المساعدات البصرية التي تجعل قراءة النوتة الموسيقية سهلة. طارق أبو كويك، الشهير بـ"الفرعي" مغني الراب الفلسطيني الأردني، مدير التسويق بمنصة "اعزف دوت كوم"، يقول لـ"الشرق الأوسط" إن "عدد المشتركين الجدد في المنصة الراغبين في تعلم آلات موسيقية مختلفة تضاعف منذ بدء أزمة كورونا بنسبة 250 في المائة"، مشيرًا إلى أن "المنصة لديها طلاب موسيقى ينتمون إلى أكثر من 80 دولة حول العالم، من بينها المملكة العربية السعودية والأردن ومصر والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا"، وتعد آلة العود من أكثر الآلات الموسيقية التي تشهد إقبالًا على تعلمها وفق أبو كويك.

مينا روماني، طالب عمره 18 عامًا، يعزف على آلة الناي منذ نحو عامين، واتجه مؤخرًا إلى تعلم العزف على الكمان أيضًا استثمارًا لوقت الفراغ في المنزل، حيث يقضي وقتًا طويلًا في التدريب وحده، إضافة إلى التدرب مع أصدقائه عبر الإنترنت.ويقول روماني  إن "العزف مع الأصدقاء عبر (الفيديو) مفيد جدًا، ويعد جزءا من التدرب الدائم الذي يجب أن أحرص عليه يوميًا للحفاظ على لياقتي الفنية".

قد يهمك أيضًا:

معرضان فنيان لهالة إبراهيم وأيمن لطفى الخميس المقبل

افتتاح معرض أعمال الفنانة الخزفية "أماني فوزي"

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحجر الصحّي يضاعف الإقبال على المنصّات العربية لتعليم الموسيقى الحجر الصحّي يضاعف الإقبال على المنصّات العربية لتعليم الموسيقى



ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن ـ مصر اليوم

GMT 03:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
  مصر اليوم - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 03:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
  مصر اليوم - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 03:45 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
  مصر اليوم - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 00:50 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جد طفلي حادثة "نهر دجلة" في العراق يكشف تفاصيل الواقعة

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

10 صور للفنانة منة عرفة تثير الجدل

GMT 11:24 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

زلزال قوي يهز ولاية أيداهو الأميركية

GMT 13:23 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

"بولو رالف لورين" تفتح متجرها الرئيسي الأول في أوروبا

GMT 05:02 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الفوائد المذهلة لثمرة الرمان على الصحة

GMT 08:29 2020 الأحد ,07 حزيران / يونيو

أفخم مجوهرات صيف 2020

GMT 09:50 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

نينا رانسدورف تطلق تشكيلة خواتم جديدة

GMT 07:30 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رومان رينز يفضل أن يكون شريكا للأسطورة ذا روك وليس خصما

GMT 01:16 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

مصرع شاب صدمته سيارة في موكب زفاف بالمنيا

GMT 10:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

نيسان قشقاي 2021 تظهر بوضوح

GMT 16:24 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

بنسيتش تسعى لمواصلة المفاجآت في بطولة دبي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon