توقيت القاهرة المحلي 07:19:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

حطام السفن الغارقة يضاف إلى قائمة التراث الوطني لإنجلترا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حطام السفن الغارقة يضاف إلى قائمة التراث الوطني لإنجلترا

السفن
لندن_مصر اليوم

حظي حطام سفينتين غرقتا قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لإنجلترا في القرن التاسع عشر بالحماية القانونية من قبل الحكومة البريطانية، على الرغم من أن هوية كلتا السفينتين لا تزال تشكل لغزاً.
وكانت السفينتان، وكلتاهما من سفن الشحن الخشبية التي تعمل بقوة الرياح والأشرعة في النقل اليومي للبضائع وكانتا تحملان حجر الأردواز والفحم في رحلاتهما. ورغم أن السفن من هذا النوع كان من الممكن أن تكون مشهداً متكرراً في منتصف القرن التاسع عشر إلى نهايته، فلم يتبقَ سوى القليل منها، وفقاً لكين هاميلتون، مستشارة «القائمة الوطنية لإنجلترا التاريخية».
وأضافت هاميلتون، أنه مقارنة ببعض حطام السفن، فقد بدت السفينتان عاديتين تماماً. فقد كان هذا الشكل شائعاً تماماً في أواخر القرن التاسع عشر، وهناك القليل جداً منها الآن. «كلتاهما جزء من أكبر الصناعات في المملكة المتحدة – صناعة النقل البحري - وفي الحقيقة لا يوجد الكثير من هذا الأسطول الآن؛ لذلك فهذه أمثلة نادرة لما كان مشهداً شائعاً في السابق».
تقع إحدى السفن، المعروفة باسم «جي إيه دي23» على المساحة الرملية سيئة السمعة المعروفة باسم «غودوين ساندز» بمنطقة «ساندويتش» في إقليم «كنت». وسواء كانت تعمل بالطاقة الشراعية أو كانت سفينة فحم، فقد كانت تحمل شحنة كبيرة من الوقود عندما غرقت، ربما بعد اصطدامها. وقال هاميلتون، إنه على الرغم من أنه قد تم تسجيل ما يصل إلى 5000 مركب شراعي محطم، فإن عدد المواقع المعروفة لا يتجاوز 25 فقط.
ثمة منطقة حطام أخرى في منطقة تسمى «WA08» على الضفة الرملية في «ويست بارو» في مصب نهر «تايمز»، وقد اكتشفت خلال مسح روتيني أجرته «هيئة ميناء لندن» في عام 2016.
حدد البحث في منطقة «جي إيه دي23» ثلاثة احتمالات تتناسب مع حمولة السفينة وموقعها. وشملت هذه الاحتمالات السفينة «أرخميدس»، التي غرقت في عام 1876، و«زيا كاترينا»، التي غرقت في عام 1878، و«سوبيريور» التي غرقت في عام 1868، على الرغم من أن الأخيرة كانت أكبر حجماً، مما يجعلها أقل احتمالاً.السفن الثلاث سقطت عقب تعرضها لاصطدامات. ويشير الضرر الذي لحق بالجانب الأيمن من «جي إيه دي23» إلى أنه كان من الممكن أن تكون قد واجهت المصير نفسه.

قد يهمك ايضا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حطام السفن الغارقة يضاف إلى قائمة التراث الوطني لإنجلترا حطام السفن الغارقة يضاف إلى قائمة التراث الوطني لإنجلترا



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 05:04 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
  مصر اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 22:48 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عرض فيلم "ذا ليون كينج" بتقنية آيماكس 3D 17 تموز

GMT 19:07 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مخربون يحاولون إسقاط تمثال إبراهيموفيتش والشرطة تتدخل

GMT 06:54 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اقتني حقيبتك الفاخرة من "كوتش" لإطلالة مميزة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon