توقيت القاهرة المحلي 08:41:02 آخر تحديث
  مصر اليوم -

دارت عجلة التاريخ وأحيت فنًا مصغرًا على وشك الانقراض

قرية "باليك" الروسية تُحيي التراث القديم وتُبدع في إنتاج التحف والأيقونات الدينية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قرية باليك الروسية تُحيي التراث القديم وتُبدع في إنتاج التحف والأيقونات الدينية

قرية "باليك" الروسية
موسكو - مصر اليوم

كانت قرية باليك الروسية الصغيرة الخلابة تتمتع في الماضي القريب بشهرة واسعة في إنتاج التحف والأيقونات الدينية، وفي يوم من الأيام قامت ثورة وحظر أتباعها مثل هذا الفن، عوضاً عن ذلك، اتجه مئات الفنانين في نهاية المطاف إلى تزيين العلب والصناديق برسوماتهم، تضمنت بعضها مشاهد من القصص الخيالية والرومانسية، وكذلك الحياة الريفية الروسية، حسب ما ذكرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية.

كانت تلك المنمنمات الدقيقة سبباً في عودة الشهرة لتلك القرية من جديد، خصوصاً بعد أن هبط إليها هواة جمع العملات الأجنبية، وأنفقوا عشرات الآلاف من الدولارات في شراء أعمال فريدة تعكس جمال الفن الروسي.
دارت عجلة التاريخ، مرة أخرى، عقب انهيار الاتحاد السوفياتي، وأحيت نهضة الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لوحة فريدة تعكس فناً مصغراً على وشك الانقراض، وحسب فغيني سيفياكوف (71 عاماً)، وهو منمنم باهر، فإن «هذا الفن سيضيع»، واشتكى قائلاً: «نحن نعيش فترة مخيفة الآن».

أضاف سيفياكوف أن الجيل الشاب من الفنانين يظهر القليل من الاهتمام: «فالكل يتحدث عن التجارة - ما الهدف من تطوير المنمنمات على علب الورنيش إذا كان الكثير من المال يذهب لشراء التماثيل واللوحات الجدارية؟».
تملأ التماثيل والمنمنمات العتيقة الرائعة «متحف باليك للفنون»، فيما جرى تزيين الصناديق بشخصيات مستوحاة من القصص الخيالية الروسية - الأمراء والأميرات والطيور الأسطورية و«بابا ياجا» والساحرة - لتحل محل العذراء مريم والقديسين. وكانت الفصول الأربعة موضوعاً مفضلاً للوحات، وإن كان أبرزها مشاهد الزلاجات التي تجرها ثلاثة خيول عبر الوديان المغطاة بالثلوج.

اقرأ أيضًا:

باسم فرات ضيف ديوانية الشعر العربي بمكتبة الأسكندرية الاثنين المقبل

تتميز العلب المصنوعة من الورق المقوى المظللة بالطين من نهر تيزا بالعديد من التفاصيل الدقيقة. ولطلاء الوجوه، استخدم الفنانون عادة فرشاة مصنوعة من شعر ذيل السنجاب.

أعطى طلاء «تمبرا» - سريع الجفاف والمصنوع من صفار البيض - درجات العلب توهجاً ظاهراً. كذلك أعطى التقليد الذي اتبعته قرية بيليك المتمثل في طلاء رسومات الأشخاص والحيوانات، وفي بعض الأحيان كل ورقة شجر بلون ذهبي، لتجعلها تبرز من الخلفية السوداء الداكنة.

على سبيل المثال، يصور الفنان محصول القمح على جدار العلبة، فيما تتأرجح السنابل مع حركة الريح، وترقص ثلاث فلاحات في الحقل كراقصات الباليه. في الحقيقة، فإن المزيج المبهر من الألوان والمشاهد على بعض القطع الكبيرة جعل اللوحات مبهجة.

ورغم طغيان قصص ألكساندر بوشكين والحكايات الشعبية التقليدية، فإن بعض الصناديق عكست روح العصر، حيث صورت لوحات لينين يفتح الطريق أمام ستالين، ثم مشاهد موسكو في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي ومشاهد استكمال محطات المترو وأبراج ستالين. كذلك صورت رسومات الصناديق في التسعينيات رجال عصابات في بدلات رياضية.

قبل ظهور المنمنمات كانت هناك لوحات أيقونية أنتجتها قرية باليك، تعود للقرن السادس عشر. وكانت المنطقة التي تبعد نحو 220 ميلاً إلى الشرق من موسكو، بمثابة مركز تجاري مهم اجتذب مجموعة من المتدينين القدامى الذين اعتنقوا الأرثوذكسية الروسية، وقاموا بعمل العديد من الأيقونات الدينية كانت نواة لقيام صناعة محلية ترسخت جذورها في قريتي كولوي ومستيرا المجاورتين أيضاً

قد يهمك أيضًا:

فيلم السيرة الذاتية "All Is True" عن وليام شكسبير الجمعة

مصر تشارك في مهرجان بغداد الدولي لمسرح الشارع

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرية باليك الروسية تُحيي التراث القديم وتُبدع في إنتاج التحف والأيقونات الدينية قرية باليك الروسية تُحيي التراث القديم وتُبدع في إنتاج التحف والأيقونات الدينية



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم

درة تتألق بفستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 02:58 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
  مصر اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 04:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019
  مصر اليوم - 5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019

GMT 10:40 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

مهرجان القلعة يهزم حفلات الساحل بـ«20 جنيه»

GMT 20:33 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

عطور فخمة للخريف بخلاصة الأزهار

GMT 13:50 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إطلالات الجامعة على طريقة الفاشينيستا روز

GMT 20:48 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

مجموعه من تسريحات الشعر الشبابية للجامعة

GMT 20:05 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

20 موديل شنط جامعه ذات حجم كبير تساع كل الأغراض

GMT 15:23 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إكسسوارات التسعينيات هل ستعود في 2020

GMT 16:03 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

المكياج المناسب للبشرة السمراء من نعومي كامبل

GMT 17:40 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

اللون الأحمر يتربَّع على عرش موضة ألوان خريف 2019

GMT 21:33 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الشهر

GMT 21:34 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تتعزز المعنويات وتستعيد القدرة والسيطرة من جديد

GMT 15:13 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

معرض "توت عنخ أمون" يسجل رقمًا قياسيًا في فرنسا
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon