توقيت القاهرة المحلي 18:00:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المتحف السوري في دمشق يعاود نشاطه بعد أكثر من ست سنوات من إغلاقه

وزير الثقافة يؤكد أنها رسالة حقيقية مفادها أن تراث سورية لن يتأثر بالإرهاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الثقافة يؤكد أنها رسالة حقيقية مفادها أن تراث سورية لن يتأثر بالإرهاب

المتحف الوطني السوري
دمشق ـ نور خوام

أكد وزير الثقافة السوري محمد الأحمد، "أن إعادة افتتاح المتحف الوطني، هي رسالة حقيقية مفادها أن سورية لا تزال هنا، وأن تراثها لن يتأثر بالإرهاب وأن دمشق تعافت اليوم". جاء ذلك خلال حفل إعادة افتتاح المتحف الوطني السوري في قلب العاصمة دمشق، بعد أكثر من ست سنوات من إغلاقه وإفراغه مع اندلاع الحرب الأهلية في البلاد على العاصمة. وحضر الافتتاح مسؤولون سوريون وعلماء الآثار الأجانب وأخصائيو الترميم، وقد تم الترحيب بهذه المناسبة على أنها عودة إلى الحياة الطبيعية من قبل المسؤولين السوريين، الذين يتوقون إلى الاستفادة من الانتصارات العسكرية ضد الجماعات المسلحة التي قصفت دمشق مؤخراً وهدّدت مقر الحكومة.

وبدعم من حلفاء سورية (روسيا وإيران)، دخلت القوات السورية إلى جيوب المتمردين على مشارف دمشق، وطردت الجماعات المسلحة إلى الشمال واستعادت الهدوء. وقال محمد الأحمد وزير الثقافة السوري للصحفيين والزوار "إن افتتاح المتحف رسالة حقيقية مفادها أن سورية لا تزال هنا وأن تراثها لن يتأثر بالإرهاب. واليوم تعافت دمشق". ومن بين الآثار المعروضة معروضات جداريات من القرن الثاني لدورا - يوروبوس في شرق سوريا، ومنسوجات من وسط تدمر وتماثيل إلهة النصر اليونانية من الجنوب.

لقد كان الصراع السوري، الذي بدأ منذ أوائل عام 2011، كارثياً على التراث الغني للبلاد. وأغلقت السلطات المتاحف وأخرجت بأمان أكثر من 300.000 قطعة أثرية ، لكن العديد من المواقع دمرتها جماعة الدولة الإسلامية، والتي تضررت بسبب القتال أو النهب.

وقال محمود حمود مدير الإدارة العامة للآثار والمتاحف، إن أربعة أقسام من المتحف ستفتح أبوابها لعرض مئات المكتشفات الأثرية التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والعصور الكلاسيكية والإسلامية. وقال إن بعض القطع الأثرية التي تم ترميمها أو الحصول عليها من قبل السلطات السورية ستعرض أيضا. وإن أكثر من 9 آلاف قطعة أثرية تم ترميمها واصلاحها منذ بداية الحرب، مشيرا إلى أن المتحف بحاجة إلى التجديد والأموال. وقال إن مئات الآلاف من القطع الأثرية والمنحوتات المهمة تم تهريبها إلى الخارج خلال الأزمة. وسيتمكن الزوار من مشاهدة ما يسترده المتخصصون من مئات الأشياء المرممة من تدمر، والتي احتلها مسلحو داعش لشهور، ودمروا بعض أشهر المعالم الأثرية في العالم.

وقال بارتوز ماركوشكي وهو بولندي متخصص في الحفاظ على المنحوتات الحجرية والتفاصيل المعمارية، كان يعمل في تدمر قبل اندلاع الحرب: "أنا أنقذ التراث، ومعظمها كانت في تدمر، حيث كنت أعمل قبل الأزمة"، "جئت مباشرة بعد التحرير وساعدت في الحفظ العاجل وحماية الأشياء المدمرة في تدمر ... ولا يزال هناك الكثير من الضرر في تدمر ونحن نعمل على اصلاحه".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثقافة يؤكد أنها رسالة حقيقية مفادها أن تراث سورية لن يتأثر بالإرهاب وزير الثقافة يؤكد أنها رسالة حقيقية مفادها أن تراث سورية لن يتأثر بالإرهاب



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 18:18 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

تجديد بطاقة الرقم القومي من المنزل على الإنترنت في مصر

GMT 12:55 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

زيادة جديدة بأسعار سكودا "سكالا" 2021 في مصر خلال يناير

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

سامسونج تكشف عن محرك الأقراص الصلبة 860 إيفو إس إس دي

GMT 08:02 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على طرازات السيارات المشاركة بمبادرة الإحلال والتحويل

GMT 23:59 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعطير شعر العروس بمواد طبيعية

GMT 04:16 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

محام مصري يكشف تفاصيل جديدة في قضية "عنتيل التجمع"

GMT 02:48 2020 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد

GMT 01:52 2020 الجمعة ,14 آب / أغسطس

لجمال بشرتك.. تعرفي على فوائد قشر المانجو

GMT 07:31 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

فان دايك يكشف عن طموحه مع ليفربول
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon