توقيت القاهرة المحلي 07:40:53 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كائنات غريبة لعبت منذ آلاف السنين دوراً كبيراً في بنائها في عهد الفراعنة

ملفات المخابرات الروسية السرية تشير الى اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ملفات المخابرات الروسية السرية تشير الى اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر

الأهرامات في عهد الفراعنة
موسكو ـ ريتا مهنا

تكهن كثيرون لفترة طويلة، بأن كائنات غريبة من آلاف السنين، لعبت دوراً كبيراً في بناء الأهرامات في عهد الفراعنة، والتي تعد المعلم الأبرز الذي يركز عليه السياح في مصر، كونه أحد المعالم الأثرية المُلهمة، وأيضا من العجائب القديمة في الماضي، ولكن "Amazon Prime"، نشرت فيلما وثائقيا تحت عنوان "الملفات السرية للمخابرات الروسية "The Secret KGB Files"، يشير إلى أنه في ستينات القرن الماضي، اكتشف فريق من المحققين السوفييت، مقبرة غامضة في مصر، وأن شيئا غير قابل للتفسير يقع أسفل الهرم الأكبر.

أقرأ أيضاً :منى زكي تنشر صورة لها بصحبة أبنائها في منطقة الأهرامات

وذكر موقع "إكسبريس" البريطاني أن مقطع الفيديو يكشف أن المخابرات الروسية وجدت أنه من الصعب قبول الأسطورة التي ربما تقود إلى المعرفة المتقدمة للكائنات الغريبة، ومع ذلك، تظهر في الفيلم الوثائقي، مقابلة مع دبلوماسي سابق من الاتحاد السوفيتي، توضح ما حدث.

ويصف هذا الدبلوماسي السابق الذي رفض الكشف عن هويته، لأنه كان مسؤولاً سابقاً في الاتحاد السوفيتي ويعمل الآن لصالح المافيا الروسية، كيف أنه في مناسبة واحدة كان ينقل الوثائق بين القاهرة وموسكو. وأشار الى أنه من بين الوثائق يوجد مذكرة من مسؤول بارز في المخابرات الروسية، يدّعي أن ما يلي مكتوب في الوثيقة:" يؤمن وكلائي ملاحظات أحد العلماء الذين يعملون على دراسة المقبرة التي وجدها الزوار."، وكانت إحدى الوثائق من المقبرة بعنوان "فائق السرية".

وأضافت المذكرة:" إن الموقع الذي عثر عليه لا يعرفه العامة"، موضحة:" ما عثر عليه، عبارة عن 15 صندوق أثري، جسد مومياء واحدة، وثمانية نماذج باللغة الهيروغليفية، وتابوت حجر خرساني."

وقدم أحد علماء المشروع وكان من أوائل الذين تحدثوا عن هذه المقبرة، تقريراً

لفت الى أنه " أثناء التفتيش على جزء من الجدار، لاحظنا إحساسا غريبا، فقد بدا أن قوة مغناطيسية صرفة تنبع من الصخر، لم نتمكن من العثور على أي تفسير علمي لذلك."

وتوجد مذكرة أخرى مأخوذة من تقرير مشفر، والتي تقول: "النتائج، والرسالة الجزئية المشفرة على جدار المقبرة تشير إلى نبوءة عن عودة آلهة الجناح القديم." وأوضحت الوثائق أن الكرملين أخذ الأسطورة على محمل الجد،

وأشار أحد التقارير إلى أمر بنقل وحدة عسكرية للموقع، لتأمين الحراسة على أعلى مستوى مطبق عند فتح التابوت الحجري.

قد يهمك أيضاً :

القبض على مساعدي مرتكبي فيديو الهرم الإباحي

تعرّف على أكثر الأماكن السياحية "المُخيبة للآمال

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملفات المخابرات الروسية السرية تشير الى اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر ملفات المخابرات الروسية السرية تشير الى اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر



GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 14:53 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات

GMT 18:18 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 17:05 2022 الإثنين ,16 أيار / مايو

الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر
  مصر اليوم - الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر

GMT 18:18 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

تجديد بطاقة الرقم القومي من المنزل على الإنترنت في مصر

GMT 12:55 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

زيادة جديدة بأسعار سكودا "سكالا" 2021 في مصر خلال يناير

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

سامسونج تكشف عن محرك الأقراص الصلبة 860 إيفو إس إس دي

GMT 08:02 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على طرازات السيارات المشاركة بمبادرة الإحلال والتحويل

GMT 23:59 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعطير شعر العروس بمواد طبيعية

GMT 04:16 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

محام مصري يكشف تفاصيل جديدة في قضية "عنتيل التجمع"

GMT 02:48 2020 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد

GMT 01:52 2020 الجمعة ,14 آب / أغسطس

لجمال بشرتك.. تعرفي على فوائد قشر المانجو

GMT 07:31 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

فان دايك يكشف عن طموحه مع ليفربول
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon