توقيت القاهرة المحلي 19:21:19 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بهدف تحسين العمل وزيادة الإنتاجية منذ 1.8 مليون سنة

وادي أولدوفاي التنزاني يكشف كيفية اختيار الانسان الأول لمواد ادواته في العصر الحجري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وادي أولدوفاي التنزاني يكشف كيفية اختيار الانسان الأول لمواد ادواته في العصر الحجري

أدوات العصر الحجري القديم
لندن ـ مصر اليوم

اتضح للعلماء من دراستهم لأدوات الشغل الحجرية التي عثر عليها في وادي أولدوفاي بتنزانيا، أن أسلافنا قبل 1.2-1.8مليون سنة، كانوا يختارون بوعي المواد اللازمة لصنع أدوات الشغل. وتفيد مجلة Journal of Royal Society Interface بأن أسلافنا كانوا يختارون هذه المواد مع الأخذ بالاعتبار صلابتها والغرض منها.ويعتبر وادي أولدوفاي الضيق الواقع في شمال تنزانيا أحد أهم الأماكن في العالم لدراسة مراحل تطور الإنسان، فهنا اكتشف Homo habilis-الإنسان الماهر، الذي تعلم صنع أدوات الشغل، وجاء بعده Homo erectus-الإنسان الذي يسير منتصبا، فطور أدوات الشغل أكثر واستخدمها لأغراض مختلفة.

وقد قرر علماء من بريطانيا وإسبانيا والولايات المتحدة معرفة كيفية اختيار الإنسان في العصر الحجري القديم للمواد اللازمة لصنع هذه الأدوات. لذلك درسوا أدوات الشغل الحجرية التي تعود إلى المرحلة الفاصلة بين الإنسان الماهر والإنسان المنتصب، وبمساعدة الاختبارات الميكانيكية اختبروا صلابة ومتانة ومقاومة الاحتكاك لأدوات الشغل الحجرية التي عثروا عليها في الوادي المذكور.

واتضح من نتائج هذه الاختبارات، أن الناس الذين عاشوا في هذه المنطقة قبل 1.2-1.8 مليون سنة كانوا يختارون المواداللازمة لصنع أدوات الشغل استنادا إلى الغرض منها ومدة استخدامها. أي في كل مرة كان يختار الإنسان المادة القاطعة أم الصلبة. ويقول أليستر كي رئيس فريق البحث "كان الناس القدماء بوعي تام يختارون المواد اللازمة لصنع أدوات الشغل.وإن المادة الأكثر انتشارا كانت الكوارتزيت التي تصلح لصنع أدوات التقطيع والتي تستخدم لفترة طويلة وكانت تصنع من حجر الصوان".

ولكن المثير في الأمر أن الكوارتزيت والصوان لا ينتشران بكثرة في هذه المنطقة بعكس أحجار البازلت عالية المتانة والصلابة ولكنها لا تعطي عند كسرها قطعا حادة الحواف، لذلك كانت تستخدم فقط للتقطيع لفترات طويلة. ويشير الباحثون، إلى أن الناس القدماء كانوا يصنفون أدوات الشغل وفق وظيفتها. وهذه الحقيقة التي لم تكن معروفة سابقا، تشير إلى أن الإنسان القديم كان يسعى إلى تحسين عمله وجعله أكثر انتاجية.

وقد يهمك أيضًا:

دراسة لـ"أقدم مقبرة أطفال" تعود إلى العصر الحجري الحديث

علماء الآثار يعثرون على أقدم لؤلؤة في العالم تعود إلى العصر الحجري

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وادي أولدوفاي التنزاني يكشف كيفية اختيار الانسان الأول لمواد ادواته في العصر الحجري وادي أولدوفاي التنزاني يكشف كيفية اختيار الانسان الأول لمواد ادواته في العصر الحجري



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 18:18 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

تجديد بطاقة الرقم القومي من المنزل على الإنترنت في مصر

GMT 12:55 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

زيادة جديدة بأسعار سكودا "سكالا" 2021 في مصر خلال يناير

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

سامسونج تكشف عن محرك الأقراص الصلبة 860 إيفو إس إس دي

GMT 08:02 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على طرازات السيارات المشاركة بمبادرة الإحلال والتحويل

GMT 23:59 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعطير شعر العروس بمواد طبيعية

GMT 04:16 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

محام مصري يكشف تفاصيل جديدة في قضية "عنتيل التجمع"

GMT 02:48 2020 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد

GMT 01:52 2020 الجمعة ,14 آب / أغسطس

لجمال بشرتك.. تعرفي على فوائد قشر المانجو
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon