توقيت القاهرة المحلي 21:35:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يعود تاريخه إلى 3400 عام ويوضح بعض أسرار "ميتاني"

اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل

موقع القصر
بغداد - مصر اليوم

تسبب جفاف المياه في خزان سد الموصل في التواصل إلى "أحد أهم الاكتشافات الأثرية في المنطقة"، حيث اكتشف فريق من علماء الآثار الألمان والأكراد قصرًا عمره 3400 عامًا ينتمي إلى إمبراطورية "ميتاني" الغامضة، حسبما أعلنت جامعة توبنغن يوم الخميس.

وبحسب ما نشر موقع "دويتشه فيله" الألماني، إنه لم يكن الاكتشاف ممكنًا إلا بسبب الجفاف الذي أدى إلى انخفاض كبير في مستويات المياه في خزان سد الموصل.

وقال حسن أحمد قاسم، عالم الآثار الكردي في مديرية دهوك للآثار الذي عمل في الموقع: "الاكتشاف هو أحد أهم الاكتشافات الأثرية في المنطقة في العقود الأخيرة ويوضح نجاح التعاون الكردي الألماني"، وقال الباحثون إن إمبراطورية ميتاني هي واحدة من الحضارات القديمة الأقل فهمًا.

أقرأ أيضًا:

التوصل لجمجمة بريطاني عاش في العصر الحجري قبل 5600 سنة

وفي العام الماضي، أطلق فريق من علماء الآثار عملية إخلاء طارئة لإنقاذ الآثار عندما كشفتهم المياه المتراجعة على ضفاف نهر دجلة القديمة،  الآثار هي جزء من حفنة تم اكتشافها من إمبراطورية ميتاني، وقال عالم الآثار إيفانا بوليز من جامعة توبنجن: "إمبراطورية ميتاني هي واحدة من أقل الإمبراطوريات بحثًا في الشرق الأدنى القديم"، "حتى عاصمة إمبراطورية ميتاني لم يتم تحديدها".

لم يكن لدى الفريق سوى القليل من الوقت للاستمرار مع ارتفاع منسوب المياه ، وفي النهاية غمر الأنقاض مرة أخرى. تم اكتشاف ما لا يقل عن 10 أقراص طينية في القصر.

وقال بوليز: "لقد وجدنا أيضًا بقايا من الدهانات الجدارية بألوان زاهية باللونين الأحمر والأزرق"، "في الألفية الثانية قبل الميلاد، ربما كانت الجداريات سمة نموذجية للقصور في الشرق الأدنى القديم ، ولكن نادرًا ما نجدها محفوظة. اكتشاف اللوحات الجدارية في كمون هو إحساس أثري".

ويحاول فريق من الباحثين في ألمانيا تفسير الأقراص المسمارية، إنهم يأملون أن تكشف الألواح الطينية المزيد عن إمبراطورية ميتاني، التي سيطرت على الحياة في أجزاء من سوريا وشمال بلاد ما بين النهرين.

وميتاني أو مملكة ميتاني مملكة خورية بين القرن الخامس عشر ق.م وبدايات القرن الرابع عشر ق.م في شمال الهلال الخصيب في سوريا وما بين النهرين، وكانت مملكة ميتاني منحصرة بين أشور والحيثيين وكانت لها علاقات طيبة مع مصر الفراعنة وعلى الأخص في عهد رمسيس الثاني، الذي تزوج من الابنة الكبرى لأمير "باكتيا " وأسماها الملكة "نفرو رع "، اختفت مملك الميتاني خلال القرن الحادي عشر قبل الميلاد.

وقد يهمك أيضًا:

اكتشاف بناية أثرية "ضخمة" في مدينة ميت رهينة

كشف غموض وفاة 22 عالمًا بعد فتح مقبرة توت عنخ آمون

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل



خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين

GMT 03:18 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
  مصر اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 03:38 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
  مصر اليوم - جوتن تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 00:14 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يتحدث عن الأزمات السياسية وانعكاساتها على سوق الكتب
  مصر اليوم - العامري يتحدث عن الأزمات السياسية وانعكاساتها على سوق الكتب
  مصر اليوم - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:54 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لثالث يوم على التوالي الموت يفجع الوسط الفني في مصر

GMT 22:08 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

من محضر الشرطة مفاجآت حول ملابسات وفاة هيثم أحمد زكي

GMT 06:12 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ناسا تنشر صورة مرعبة لاحتراق مناطق في الشمس

GMT 20:55 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

امرأة متوفاة دماغيًا أنقذت حياة 7 أشخاص خلال 24 ساعة

GMT 05:21 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة حديثة تكشف أضرار التدخين على صحة الإنسان

GMT 02:23 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام وسميرة سعيد تشعلان "ذا فويس" بإطلالتين أنيقتين

GMT 04:50 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"جاغوار" تصمم سيارة للمشاركة في "جران توريزمو سبورت"

GMT 04:36 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

سماء بحيرة إسكتلندية تكتسي باللون الأخضر في ظاهرة رائعة

GMT 06:39 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث صيحات شنط ربيع وصيف 2020 من أسبوع الموضة في ميلان

GMT 02:40 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الموعد المناسب لتغيير "زيت المحرك" في السيارة

GMT 00:48 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير ليفربول تطالب بالتعاقد مع مبابي بعد إصابة محمد صلاح
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon