توقيت القاهرة المحلي 02:12:49 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وجدوا القنينة المليئة بالمسامير الصدئة داخل حصن قديم

باحثون يتمكنون من العثور على "زجاجة ساحرة" لدرء الأرواح الشريرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحثون يتمكنون من العثور على زجاجة ساحرة لدرء الأرواح الشريرة

"زجاجة ساحرة" لدرء الأرواح الشريرة
واشنطن ـ مصر اليوم

عثر الباحثون بالقرب من ويليامسبورغ بولاية فرجينيا، على "زجاجة ساحرة" استخدمت لدرء الأرواح الشريرة عن أحد مواقع الحرب الأهلية، ووجد الباحثون القنينة الزجاجية المليئة بالمسامير الصدئة، في موقع يُعرف باسم "معقل 9" (Redoubt 9)، وهو حصن قديم بنته القوات الكونفدرالية في عام 1861 واحتلته قوات الاتحاد فيما بعد.
وقال ممثلو مركز ويليام ماري للبحوث الأثرية (WMCAR) في بيان، إن "زجاجة الساحرة"، عثر عليها بين المخارج 238 و242 على الطريق السريع 64، في مقاطعة يورك بولاية فرجينيا.

ويبلغ طول الزجاجة التي عثر عليها بالقرب من موقد، نحو 13 سم، وعرضها 8 سم، وصُنعت في ولاية بنسلفانيا، وهذا يشير إلى أنه تم وضعها في المعقل من قبل جندي من الاتحاد، وعلى الأرجح في وقت احتُلت فيه بنسلفانيا، بحسبما جاء في البيان.
وقال جو جونز، مدير مركز ويليام ماري للبحوث الأثرية: "عندما عثر علماء الآثار على الزجاجة، اعتقدنا أنها كانت غير عادية، لكننا لم نكن متأكدين مما كانت عليه"، وتابع: "في البداية، خمن الباحثون أن جنود الاتحاد استخدموا الزجاجة لتخزين المسامير لإصلاح الحصن بعد هجمات القوات الكونفدرالية، ولكن موقع الزجاجة بالقرب من الموقد، وكذلك الأظافر الموجودة بداخلها، لإشارة إلى غرض طقوسي".

وأضاف جونز: "كان هناك الكثير من الضحايا والخوف خلال تلك الفترة .. لذلك، وجدت الحاجة إلى الأرواح والطاقة السيئة لدرئها".
واستخدمت مثل هذه الزجاجة في ثقافات أخرى في جميع أنحاء العالم في أواخر العصور الوسطى، قبل أن يحملها المهاجرون البريطانيون معهم إلى أمريكا الشمالية، واستمرت على جانبي المحيط الأطلسي حتى القرن العشرين.
وقال جونز إن اكتشاف "زجاجة ساحرة" في حصن يعود إلى القرن التاسع عشر، يقدم لمحة عن الخرافات التقليدية التي ربما قام بها جندي كان بعيدا عن عائلته، أو ربما "ضابط شعر بأنه مهدد بشكل خاص باحتلال أراضٍ معادية".

وقد يهمك أيضًا:

أعمال فنية مصاحبة للتظاهرات في لبنان تخطّت الحدود إلى العالم

نحّات نرويجي يبهر روّاد موقع التواصل الاجتماعي ويصنع وسادة تبدو وكأنها حقيقية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يتمكنون من العثور على زجاجة ساحرة لدرء الأرواح الشريرة باحثون يتمكنون من العثور على زجاجة ساحرة لدرء الأرواح الشريرة



سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

بيروت - مصر اليوم

GMT 05:19 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
  مصر اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 05:31 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
  مصر اليوم - متحف الغموض في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز

GMT 05:40 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 04:24 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
  مصر اليوم - تغريدة غريبة لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 18:24 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كندة علوش تغازل عمرو يوسف بصورة رومانسية

GMT 15:45 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

أحمد الفيشاوي ينتهي من تصوير "نمبر 2"

GMT 23:53 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إكسسوارات تضفي أناقة وتميُّزًا على مظهرك

GMT 23:07 2020 الخميس ,27 آب / أغسطس

حظر تجول شامل في الأردن في عمان والزرقاء

GMT 07:32 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

صاروخ روسي يحمل قمرًا صناعيًا إماراتيًا إلى المدار
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon