توقيت القاهرة المحلي 10:52:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 10:52:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أسماء لامعة لمجموعة من نجوم الفن العربي والعالمي ستشارك فيها

إدارة مهرجانات "أعياد بيروت" تطلق في مؤتمر صحافي برنامجها الحافل بالمنوَّعات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إدارة مهرجانات أعياد بيروت تطلق في مؤتمر صحافي برنامجها الحافل بالمنوَّعات

مهرجانات "أعياد بيروت"
بيروت - رياض شومان

تستعد أسواق العاصمة اللبنانية التي ستغتنم فترة الهدوء والاستقرار التي يعيشها لبنان، لاستضافة مهرجانات "أعياد بيروت" التي تنطلق بالتزامن مع عيد الفطر المبارك، لتشكّل أفضل هدية لروادها في لبنان ومختلف أنحاء العالم، وستبدأ المهرجانات هذا العام في 29 يوليو/ تموز لتنتهي في 6 سبتمبر/ أيلول المقبل.
وقد كشفت إدارة مهرجانات "أعياد بيروت" خلال مؤتمر صحافي عقدته الثلاثاء في فندق فينيسيا، عن برنامجها الذي أدرجت فيه أسماء لامعة لباقة من نجوم الفن العربي والعالمي، الذين لهم شعبية لا يستهان بها لدى اللبنانيين والعرب، أمثال جورج وسوف وفارس كرم وإليسا والعالمي غارو وغيرهم. وستكون ليلة الافتتاح مع المطرب جورج وسوف، الذي يطل على جمهوره للمرة الأولى بعد غياب دام أكثر من ثلاث سنوات، بسبب الوعكة التي ألمّت به وأجبرته على الابتعاد عن الساحة طيلة هذه الفترة. ويتوقع أن يكون لهذه الحفلة وقع وصدى كبير، لما لهذا الفنان من جمهور غفير ينتظر عودته.
وعلى الأرجح ستحصد حفلة سلطان الطرب إقبالا كبيرا قد يدفع بإدارة المهرجانات المذكورة لأن تجددها لليلة أخرى، كما ذكر لنا أحد القيمين عليها. وسيغني جورج وسوف في ليلة الافتتاح بعضا من أغانيه القديمة والجديدة على مدى نحو الساعتين.
أما الليلة الثانية من المهرجان، أي في 31 يوليو/ تموز، فسيحييها المطرب اللبناني فارس كرم الذي ستكون إطلالته هذه هي الأولى من نوعها في بيروت، بحيث سيغني برفقة فرقته الموسيقية أشهر أغانيه التي حفظها محبوه مثل "التنورة" و"اللي بيكذب على مرتو" و"لامشيلك حافيط وغيرها من أغانيه المعروفة.
ومن الفنانين العرب الذين ينتظرهم معجبوهم في هذه المهرجانات بفارغ الصبر المصري تامر حسني. فبعد أن استضافه لبنان منذ نحو أربع سنوات في حفلة أقيمت يومها في منطقة ضبيّة (المارينا)، يعود إلى قلب بيروت ليطل على اللبنانيين وعلى كل من يستمتع بغنائه في الوطن العربي، في حفلة واحدة يحييها في 12 أغسطس/ آب ويؤدي خلالها باقة من أغانيه المعروفة وفي مقدّمها "اكتر حاجة" و"تعالي نعيش" وأغنية "سمايل" التي أداها بشكل ثنائي مع المغني العالمي شاغي.
ومن الحفلات المنتظرة ككل عام تلك التي سيحييها زياد الرحباني بعنوان "Artistat" في 17 أغسطس / آب، على المسرح نفسه مع فرقته الموسيقية الغنائية.
أما محبو الفنانة إليسا فهم على موعد معها ليلة 21 أغسطس/آب في سهرة مميزة تغني فيها جديدها وقديمها، إضافة إلى أغان أعادت توزيعها بأسلوب جديد لفيروز والراحلة سلوى القطريب وغيرهما. وكانت إليسا أول من شارك في إحياء هذه المهرجانات منذ ثلاث سنوات، وتتمسك إدارة المهرجانات بإدراج اسمها ضمن برنامجها السنوي من كل موسم، نظرا للإقبال الكبير الذي تشهده حفلاتها.
ولعل الحفلة الخاصة بتكريم الراحل وديع الصافي والمقرر إقامتها في 12 أغسطس/آب تحت عنوان "طلّوا حبابنا"، ستكون مغايرة عن باقي الحفلات، كونها ستعيد إلى الذاكرة أحد عمالقة الفن العربي من خلال أربعة فنانين سيتشاركون بأداء أغاني المطرب الراحل مباشرة على المسرح وهم: جوزيف عطية وسارة الهاني ونجلاه جورج وأنطوان الصافي.
في هذه الحفلة التي لم تكتمل معالمها تماما كما ذكر لنا ابنه جورج الصافي، سيتم تقديم أغان شهيرة لوديع الصافي بطريقة جديدة، تشبه إلى حد ما الحفلة التي أقيمت له منذ ثلاث سنوات في مدينة جبيل، وأحياها كل من نجوى كرم ووائل كفوري.
وختام المهرجانات سيكون مع إطلالة مميزة للمغني العالمي غارو الذي يحظى بقاعدة شعبية كبيرة في لبنان، وذلك في 6 سبتمبر/ آيلول المقبل. وأشار أمين أبي ياغي، أحد أصحاب الشركات الثلاث المعدّة لمهرجانات "أعياد بيروت" (ستار سيستم)، إلى أن الفنان العالمي وافق على الفور على إحياء هذه الحفلة دون شروط تذكر، وأن تمنيه الوحيد كان أن تقام في شهر سبتمبر نظرا لارتباطاته الكثيرة في شهري يوليو وأغسطس، مما دفع بإدارة المهرجانات إلى الموافقة على طلبه دون تردد.
أما رندة أرمنازي، مديرة العلاقات العامة في شركة "سوليدير" حاضنة المهرجان، فأشارت في تصريح إلى أن عملية اختيار أسماء الفنانين المشاركين في "أعياد بيروت"، ترتكز على دراسات دقيقة مسبقة يقوم بها الأفرقاء منظمي هذا الحدث، وأنهم حسبما لمسوا من رغبات اللبنانيين والعرب فإن تلك الأسماء هي المطلوبة من قبلهم، ولذلك تمّ إدراجها في برنامج هذا الصيف. والمعروف أن هذه المهرجانات تنظم من قبل ثلاث شركات "تو يو تو سي" و"ستار سيستم" و"برودكشن فاكتوري" بالتعاون مع شركة "سوليدير".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدارة مهرجانات أعياد بيروت تطلق في مؤتمر صحافي برنامجها الحافل بالمنوَّعات إدارة مهرجانات أعياد بيروت تطلق في مؤتمر صحافي برنامجها الحافل بالمنوَّعات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدارة مهرجانات أعياد بيروت تطلق في مؤتمر صحافي برنامجها الحافل بالمنوَّعات إدارة مهرجانات أعياد بيروت تطلق في مؤتمر صحافي برنامجها الحافل بالمنوَّعات



خلال ترويجها لخط العناية بالفم والأسنان الجديد

كيندال جينر تُظهر تألّقها بسروال برتقالي وبلوزة دون أكمام

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 02:05 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
  مصر اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 16:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
  مصر اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
  مصر اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 03:52 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

الثوم يُساعد في منع فقدان الذاكرة

GMT 21:53 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

أطعمة تُساعدّ على زيادة حجم العضلات في الجسم

GMT 02:10 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

ولادة أول طفل في العالم من رحم زرعه روبوت

GMT 23:46 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ظهير "توتنهام" يُعبر عن سعادته بفوز فريقه على "آرسنال"

GMT 05:28 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

دار"الشروق" تصدر"يا طالع الشجرة" لتوفيق الحكيم
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon