توقيت القاهرة المحلي 01:17:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مصادر كشفتْ أنَّه لم يتخذ قراره بالتَّراجع أو المشاركة في "الرِّئاسة"

حمدين صباحي يُؤكِّد أنَّ الجيش شريك في بناء الدَّولة بعد انحيازه للشعب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حمدين صباحي يُؤكِّد أنَّ الجيش شريك في بناء الدَّولة بعد انحيازه للشعب

زعيم "التيار الشعبي"، حمدين صباحي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي  أكَّد زعيم "التيار الشعبي"، حمدين صباحي، أن "الجيش انحاز للشعب، وأصبح شريكًا في الثورة"، مشيرًا إلى أنه "حريص على أن تؤدي الانتخابات الرئاسية والبرلمانية إلى وصول الثورة إلى السلطة". وأوضح صباحي، في لقاء مع سفير بلغاريا، رومن بتروف، مساء الإثنين، أن "التيار الشعبي يسعى حثيثًا إلى محاولة نشر مفهوم، أن بناء الدولة التي تحقق أهداف الثورة يتم من خلال شراكة وطنية بين الشعب، وفي القلب منه قوى الثورة والشباب، وبين مؤسسات الدولة، وفي القلب منها، الجيش المصري".
وأشار البيان، إلى أن "الجيش في مصر ليس مجرد مؤسسة، وإنما شريك في بناء الدولة الوطنية، منذ وقفة الزعيم أحمد عرابي حتى اليوم، وأن أهم مشروعين لبناء دولة حديثة في مصر حتى الآن كانا مشروع محمد علي، ومشروع جمال عبدالناصر، وكان الجيش لاعبًا رئيسًا في الحالتين".
وأوضح البيان، أن "اللقاء تطرق إلى وسائل تحقيق التعاون بين مصر وبلغاريا"، مؤكدًا "على أهمية تفعيل مذكرة التفاهم في إطار تنشيط السياحة وتبادل الزيارات".
في السياق ذاته، أكَّدت مصادر داخل "التيار الشعبي"، أن "حمدين صباحي لم يتراجع عن الترشح للانتخابات الرئاسية، ومازال يدرس الأمر دون اتخاذ قرار نهائي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمدين صباحي يُؤكِّد أنَّ الجيش شريك في بناء الدَّولة بعد انحيازه للشعب حمدين صباحي يُؤكِّد أنَّ الجيش شريك في بناء الدَّولة بعد انحيازه للشعب



تسبب "كورونا" في إلغاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتألق بـ"جاكيت أصفر" ومعطف قصير

واشنطن - مصر اليوم

GMT 22:38 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon