توقيت القاهرة المحلي 08:35:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الإبراهيمي يعلن عن التوصل لاتفاق بالسماح لخروج النساء والأطفال من حمص

المفاوضات المباشرة بين وفدي الحكومة و المعارضة تستأنف الاثنين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المفاوضات المباشرة بين وفدي الحكومة و المعارضة تستأنف الاثنين

الوسيط الدولي العربي لحل الأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي
 جنيف - رياض أحمد

 جنيف - رياض أحمد انتهى اليوم الثاني من المفاوضات المباشرة بين وفدي الحكومة و المعارضة السوريين في جنيف اليوم الأحد، بخطوة ايجابية وحيدة تتلخص بسماح الجيش النظامي السوري بمغادرة النساء والاطفال مدينة حمص القديمة وادخال بعض المساعدات الانسانية للاهالي. فقد أعلن الوسيط الدولي العربي لحل الأزمة السورية الأخضر الابراهيمي الأحد، أن النظام السوري سمح للنساء والأطفال المحاصرين منذ أشهر في حمص وتحديداً في مدينتها القديمة بمغادرة هذه المدينة.
وقال الابراهيمي في مؤتمر صحافي في اليوم الثاني من المفاوضات بين ممثلي النظام والمعارضة السوريين إن "الحكومة السورية أبلغتنا أن النساء والاطفال يستطيعون المغادرة فوراً"، مضيفاً "هناك أمل أنه اعتباراً من الغد، يستطيع النساء والأطفال مغادرة حمص القديمة".
وأشار إلى أن الحكومة السورية طلبت من المعارضة تقديم قوائم بالمحتجزين لدى الجماعات المسلحة المختلفة ووفد المعارضة وافق.
وأضاف الوسيط الدولي "سأجتمع مع طرفي الصراع في سورية صباح غد الاثنين لإجراء محادثات "سيجرون معظمها من خلالي".
وقال الإبراهيمي إنه يتوقع أن يعلن طرفا المحادثات السورية غداً الاثنين "بياناً عاماً بشأن طريق المضي قدماً" في المحادثات السياسية في جنيف، مشيراً إلى أن وفدي النظام والمعارضة السوريين يظهران "احتراماً متبادلاً".
وكان عضو وفد المعارضة السورية في مفاوضات جنيف احمد رمضان قال في وقت سابق إن "مفاوضي الحكومة والمعارضة سيجرون محادثات سياسية تمهيدية منفصلة مع الوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي اليوم الاحد بعد توقف المحادثات الانسانية".
وقال رمضان ان "الوفد الحكومي لم يرد بعد على طلبات المعارضة بإطلاق سراح آلاف المعتقلين"، الذي احتجزوا اثناء الصراع المندلع منذ نحو ثلاث سنوات وبالسماح بمساعدة انسانية لمدينة حمص"، مشيراً إلى "اتفاق جنيف لعام 2012"، الذي يدعو لتشكيل حكومة انتقالية في سورية.
وأضاف أنه "تقرر عقد جلستين تمهيديتين منفصلتين بعد الظهر (للإعداد) لمحادثات جنيف1 غداً". وقال "ستكون الجلستان بشأن المفاوضات السياسية وجدول الأعمال لتنفيذ جنيف1 بكل بنوده كي يمكننا بدء المحادثات غداً".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المفاوضات المباشرة بين وفدي الحكومة و المعارضة تستأنف الاثنين المفاوضات المباشرة بين وفدي الحكومة و المعارضة تستأنف الاثنين



موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت - مصر اليوم

GMT 03:30 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
  مصر اليوم - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 03:55 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض
  مصر اليوم - ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض

GMT 04:34 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
  مصر اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة الشمس
  مصر اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 03:21 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح في السعودية
  مصر اليوم - كهوف شدا تتحول لمساكن تجذب السياح في السعودية

GMT 16:26 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

نقيب الإعلاميين ينفي شائعة وفاة الإعلامي وائل الابراشي

GMT 20:26 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

حقيقة قفز محمد رمضان من أعلى «برج القاهرة» بعد تأجيل التصوير

GMT 22:28 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

القبض على صانعة "الحلوى الجنسية" في حفل نادي الجزيرة

GMT 06:40 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنزيم موجود لدى حشرة العث قد يخلص الأرض من كارثة بيئية

GMT 01:22 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

"كورونا" ينقذ "مازن" من عذاب زوجة أبيه

GMT 02:51 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإعدام للمتهم الرئيسي باغتصاب سيدة المقابر في الإسماعيلية

GMT 10:00 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

محارب السرطان محمد قمصان يوصي والدته بدفنه في النهار

GMT 21:07 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيفي عبده تطلب الدعاء من جمهورها

GMT 16:39 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

كارلو أنشيلوتي يحدد صفقات إيفرتون بعد مباراة ليفربول
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon