توقيت القاهرة المحلي 03:22:11 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مقتل قائد الجناح العسكريّ لجماعة "التوحيد والجهاد" و360 منذ بدء المواجهات

المتحدّث العسكريّ يعلن نسف المنزل الذي وُجدت فيه الموادّ المتفجّرة في بورسعيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المتحدّث العسكريّ يعلن نسف المنزل الذي وُجدت فيه الموادّ المتفجّرة في بورسعيد

المتحدث العسكري الصري " العقيد أحمد محمد علي "
القاهرة ـ أكرم علي

أعلن المتحدث العسكري العقيد أحمد محمد علي، أن عناصر المهندسين العسكريين قامت بنسف المنزل المنعزل، والذي عثر في داخله على كميات كبيرة من المتفجرات أول أمس بمنطقة المزارع السمكية جنوب قرية "أم خلف" في بورسعيد، مؤكِّدًا مقتل قائد الجناح العسكري لجماعة التوحيد والجهاد في سيناء ، خلال حملات المداهمة التي يشنها الجيش لتمشيط المحافظة، فيما أودت الهجمات المشتركة للجيش والشرطة في سيناء بحياة حوالي 175 فردًا من القوات و185 من المتشددين.
وتمكَّنت عناصر من الجيش الثاني الميداني، مساء الجمعة الماضي، من ضبط كميات كبيرة من المتفجرات بالمنزل المشار إليه منها 19 برميل بلاستيك من مادة شديدة الانفجار تم استخدام مثلها في تفجيرات مركز التجاري العالمي 1993 وتفجيرات العراق.
وكَشَف المتحدث العسكري إن عناصر المهندسين العسكريين قامت، الجمعة الماضي، بـ"نسف" منزل، عُثر في داخله على كميات كبيرة من المتفجرات في منطقة المزارع السمكية في شمال سيناء.
وأعلن العقيد أركان حرب أحمد محمد علي في بيان صحافي، السبت، مقتل قائد الجناح العسكري لجماعة التوحيد والجهاد، ويدعى "أحمد حمدان حرب المنيعي"، والشهير بـ"أبو مريم" خلال مداهمة قوات الجيش لقرية المهدية صباح أمس السبت.
ونجحت عناصر إنفاذ القانون من الجيش والشرطة في تصفية 3 عناصر خلال تبادل لإطلاق النيران مع قوة المداهمة، حيث كانوا يستقلون سيارة بدون لوحات معدنية، وأثناء محاولة أحدهم أبو مريم الفرار من السيارة قامت القوات باستهدافه، وعثر معه على بندقية آلية و15 طلقة.
ويأتي ذلك إضافة إلى ضبط ذاكرة فلاش تحتوي على فيديوهات لعناصر تكفيرية، أعقب ذلك قيام القوات بالتعامل مع العنصرين الآخرين وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على بندقية آلية أخرى ورشاش متعدد.
وتواصل القوات المسلحة جهودها ضد العناصر المسلحة في شمال سيناء ومدن القناة بعد تزايد الحركات الجهادية التي تقوم بالعمليات المسلحة ضد قوات الجيش والشرطة احتجاجا على عزل الرئيس محمد مرسي في تموز/ يوليو الماضي.
وشنَّت القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة حملة أمنية موسعة في سيناء، بعد أن كثف متشددون من استهداف الجيش والشرطة في سيناء منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو الماضي. وأودت الهجمات بحياة نحو 175 فردًا من القوات و185 من المتشددين.
وأوضح المتحدث العقيد أحمد محمد علي، في بيان له أن المعلومات أكدت "مقتل قائد الجناح العسكرى لجماعة التوحيد والجهاد ويدعى أحمد حمدان حرب المنيعى، والشهير بـ "أبو مريم" خلال مداهمة لقرية المهدية صباح أمس".
وأعلن أن قوات الأمن نجحت في تصفية ثلاثة "عناصر خلال تبادل لإطلاق النيران مع قوة المداهمة، حيث كانوا يستقلون سيارة.. وأثناء محاولة أحدهم، أبو مريم، الفرار من السيارة قامت القوات باستهدافه".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحدّث العسكريّ يعلن نسف المنزل الذي وُجدت فيه الموادّ المتفجّرة في بورسعيد المتحدّث العسكريّ يعلن نسف المنزل الذي وُجدت فيه الموادّ المتفجّرة في بورسعيد



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن ـ مصر اليوم

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,20 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon