توقيت القاهرة المحلي 04:10:17 آخر تحديث
  مصر اليوم -

نفت تأمين مقرات أي أحزاب سياسية والحرس الجمهوري يتولى تأمين قصر الاتحادية

"الداخلية" المصرية تُعلن سحب الشرطة من الميادين وإغلاق المعابر في تظاهرات يونيو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الداخلية المصرية تُعلن سحب الشرطة من الميادين وإغلاق المعابر في تظاهرات يونيو

وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم
القاهرة ـ أكرم علي

أكد وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، أنه لن يكون هناك أي ضابط أو شرطي في ميادين التظاهرات خلال أحداث 30 حزيران/يونيو المرتقبة، وأن دور الأجهزة الأمنية سيقتصر خلال التظاهرات على حماية المنشآت الحيوية والمهمة وتأمينها، تجنبًا لوقوع أي اعتداءات عليها.اتخذت الاستعدادات كافة لتأمين التظاهرات 30 يونيو، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية دورها  وقال إبراهيم، في ختام مؤتمر "مكافحة المخدرات.. تحد أمني ومجتمعي" ، الثلاثاء، "إنه لن يكون هناك أي ضابط أو شرطي متواجد في ميادين التظاهرات، حتى نترك المجال للمتظاهرين السلميين للتعبير عن آرائهم، وأن الأجهزة الأمنية لن تحتك بالمتظاهرين، أو تتعرض لهم خلال أحداث التظاهرات، طالما أنهم يتظاهرون بصورة سلمية،. وأكد وزير الداخلية، أنه سيتم إغلاق المعابر الحدودية كافة قبل تظاهرات 30 حزيران/يونيو بـ 3 أيام، وذلك تجنبًا لعدم اندساس أي من الخارجين عن القانون في التظاهرات، مشددًا على أنه لن يتم تأمين مقرات أية أحزاب سياسية، سواء كانت لحزب "الحرية والعدالة" أو لأي فصيل سياسي آخر خلال التظاهرات"، مضيفًا "جهاز الشرطة جهاز وطني ملك للشعب، وليس ملك فصيل معين، ويعمل لصالح خدمة أبناء الوطن، وأن قوات الشرطة لن تتواجد في محيط قصر الاتحادية أثناء التظاهرات، وأن قوات الحرس الجمهوري هي من تتولى تأمين القصر بالكامل، وفي حال استعانة الحرس الجمهوري بنا سنتدخل على الفور لمساعدتهم وتأمين القصر". واستنكر اللواء ابراهيم ما يتردد بشأن ما حدث في جنازة الشهيد محمد أبو شقرة، مؤكدًا أن "وحدة جهاز الشرطة بين الوزير والضباط راسخة ومستقرة، وأن انصرافه كان نابعًا من رؤيته لضرورة تنفيس الضباط عن مشاعرهم الغاضبه، ولعدم إحراجهم، معربًا عن أسفه لواقعة استشهاد ابن من أبناء الداخلية، مشيرًا إلى أنه التقى بوالده، ووعده بالثأر من قتلة نجله وابن الداخلية. واعتبر أستاذ العلوم السياسية محمد عبدالعظيم، في حديث إلى "مصر اليوم"، أن وزارة الداخلية تحاول أن تنأى بنفسها عن أي احتكاكات، أو تدفع بنفسها في حماية النظام، مثلما جرى في 25 كانون الثاني/يناير، وأن الشرطة تعلمت الدرس، وستبعد عن التظاهرات لتأمين المنشآت العامة فقط، ولن تشتبك معهم إطلاقًا.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية المصرية تُعلن سحب الشرطة من الميادين وإغلاق المعابر في تظاهرات يونيو الداخلية المصرية تُعلن سحب الشرطة من الميادين وإغلاق المعابر في تظاهرات يونيو



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - مصر اليوم
  مصر اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 09:03 2020 السبت ,28 آذار/ مارس

"الصحة" المصرية تزف بشرى سارة للمواطنين

GMT 18:01 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إصابة طفل يبلغ من العمر 7 أشهر بوباء كورونا

GMT 21:22 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

شفاء ثلاث حالات جديدة من كورونا في الكويت

GMT 14:03 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

10 خطوات ضرورية لحماية الأم والطفل من كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon