توقيت القاهرة المحلي 10:56:52 آخر تحديث
  مصر اليوم -

طائرات شحن تُلقي 26 حاوية مساعدات إنسانية في دير الزور

ارتفاع عدد القتلى في إدلب إلى 25 منهم 5 أطفال وشلل في أسواق الحسكة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ارتفاع عدد القتلى في إدلب إلى 25 منهم 5 أطفال وشلل في أسواق الحسكة

ارتفاع عدد القتلى في إدلب
دمشق - نور خوام

 

سقطت بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، عدة قذائف أطلقتها قوّات الحكومة  قرب الكنسية الآشورية في حي تل حجر وفي حيي الكلاسة والمساكن بمدينة الحسكة، ما أدى لإصابة مواطن بجراح، في حين استمرت الاشتباكات حتى صباح اليوم بين قوّات الأمن الداخلي الكردي "الأسايش" من جهة، وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للحكومة  من جهة أخرى، فيما شهدت مدينة الحسكة صباح اليوم شللاً في حرك الأسواق التي بقيت مغلقة منذ يوم أمس، لعدم قدرة المواطنين على الوصول إلى متاجرهم بسبب انتشار قناصة الطرفين على أسطح المباني، فيما تحاول جهات عشائرية وأهلية إيقاف الاشتباكات وتهدئة التوتر في المدينة.

 
​و نفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، عدة غارات على مناطق في مدينة تلبيسة، بريف حمص الشمالي، ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي، دون أنباء عن إصابات، بينما دارت بعد منتصف ليل أمس، اشتباكات بين قوّات الحكومة  والمسحلين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في الطريق الواصل بين مدينتي تدمر والسخنة، بريف حمص الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
 
وفي إدلب ارتفع عدد القتلى إلى 25 على الأقل بينهم 5 أطفال ومواطنتان و10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة   قضوا جراء قصف للطائرات الحربية أمس، على مناطق في مدينة إدلب، كما قصفت قوّات الحكومة  بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، فيما تعرضت بعد منتصف ليل أمس، مناطق في ريف جسر الشغور الغربي، لقصف مكثف من قبل قوّات الحكومة ، بينما جددت طائرات حربية ليل أمس، فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.
 
 
وفي حلب نفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، عدة غارات على مناطق في حيي العامرية والراموسة جنوب حلب، ومناطق أخرى في طريق غازي عنتاب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت طائرات حربية بعد منتصف ليل أمس، مناطق في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، ومناطق أخرى في ريف حلب الشمالي، دون أنباء عن إصابات، كما سقط بعد منتصف ليل أمس صاروخ يعتقد أنه بالستي، أطلقته قوّات الحكومة  على منطقة في بلدة دارة عزة بريف حلب الغربي، دون معلومات عن الخسائر البشرية الناجمة عنه، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين قوّات الحكومة  والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، في المنطقة الواقعة بين قريتي الملتفتة ونصر الله بشمال مطار كويرس العسكري، إثر هجوم للتنظيم على المنطقة، بدأه التنظيم بتفجير في المنطقة، في حين استهدفت الفصائل الإسلامية صباح اليوم، بصاروخ موجه دبابة لقوات الحكومة في أطراف بلدة القراصي بريف حلب الجنوبي، ما أدى لإعطابها ومقتل وجرح عدد من عناصر قوّات الحكومة ، أيضاً قصفت قوّات الحكومة  ليل أمس مناطق في قريتي العزاوي وسراج بريف حلب الجنوبي، ولم ترد أنباء عن إصابات.
 
وتعرضت بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، مناطق في مدينة زملكا وبلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، لقصف من قبل قوّات الحكومة ، ولم ترد أنباء عن إصابات، بينما فتحت قوّات الحكومة  بعد منتصف ليل أمس، نيران قناصتها على مناطق في قرية بسيمة بوداي بردى، كذلك ألقى الطيران المروحي بعد منتصف ليل أمس المزيد من البراميل المتفجرة، على مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، فيما سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض- أرض، أطلقته قوّات الحكومة  بعد منتصف ليل أمس، على مناطق في أطراف مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية، ما أدى لأضرار مادية.
 
 
و قصفت قوّات الحكومة  بقذائف الهاون، بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، مناطق في أحياء درعا البلد بمدينة درعا، دون أنباء عن خسائر بشرية، ترافق مع اشتباكات بين قوّات الحكومة  والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في أطراف حي المنشية بمدينة درعا، في حين دارت بعد منتصف ليل أمس، اشتباكات بين جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم "داعش" من جهة، والفصائل الإسلامية وجبهة فتح الشام من جهة أخرى، في أطراف بلدة عين ذكر، بمنطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، ترافق مع قصف من قبل الفصائل الإسلامية وجبهة فتح الشام على مناطق سيطرة جيش خالد بن الوليد في الريف الغربي لدرعا، في حين سمع دوي انفجار في منطقة عابدين بريف درعا الغربي، حيث وردت معلومات مؤكدة عن انفجار مفخخة بمقر للجيش المبايع لتنظيم "داعش" في المنطقة، ومعلومات مؤكدة عن وجود خسائر بشرية.
 
وفي دير الزور نفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، عدة غارات على مناطق في مدينة دير الزور، ومحيط مطار دير الزور العسكري، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما قتلت طفلة متأثرة بجراح أصيبت بها، جراء قصف تنظيم "داعش"، لمناطق في حي الجورة الخاضع لسيطرة قوّات الحكومة  بمدينة دير الزور، ليرتفع إلى 2 بينهما طفلة جراء سقوط قذائف أطلقها التنظيم على مناطق في المدينة.
 
 
وتجددت الاشتباكات بين قوّات سورية الديمقراطية من جانب، وتنظيم "داعش" من جانب آخر، في ريف منبج الشمالي الشرقي، حيث تترافق الاشتباكات مع استهدافات متبادلة بين الجانبين، وسط تقدم لقوات سورية الديمقراطية في المنطقة، ومعلومات عن سيطرتها على قرى في الريف الشمالي الشرقي لمنبج، في حين دارت اشتباكات بين فصائل تضم مقاتلين غالبيتهم ينحدر من ريف حلب الشمالي الشرقي من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في ريف مدينة الباب، وسط تقدم للمقاتلين وسيطرتهم على قرى في المنطقة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
 
و لا تزال محاور عدة في وسط مدينة الحسكة ومنطقة النشوة بقسمها الحنوبي، تشهد اشتباكات متفاوتة العنف، بين قوّات الأمن الداخلي الكردي "الأسايش" من جهة، وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للحكومة  من جهة أخرى، وسط تبادل الاستهدافات بقواذف محمولة على الكتف، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما يستمر سماع دوي الانفجارات الناجمة في المدينة، حيث أبلغت عدة مصادر أهلية نشطاء المرصد أن الانفجارات ناجمة عن قصف لقوات الحكومة  على مناطق سيطرة القوات الكردية في المدينة، فيما تستمر المساعي من قبل جهات عشارية واهلية في المدينة، في سبيل إيقاف الاشتباكات، التي أصابت المدينة بحالة شلل، ويسط استمرار الدينة في إغلاق أسواقها، كما شهدت أحياء قريبة من مناطق الاشتباك حالات نزوح لمواطنين نحو الأحياء المجاورة تجنباً للوقوع ضحية للاشتباكات الدائرة أو القصف المرافق له، فيما جرى تشييع مقاتلين اثنين من قوّات سورية الديمقراطية من ريف الحسكة الجنوبي، قضيا خلال قصف واشتباكات مع تنظيم "داعش" في منطقة منبج وريفها.
 
و تدور اشتباكات عنيفة بين قوّات الحكومة  ومسلحين موالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني من جهة أخرى، في منطقة الراموسة، ومحيط تلة الصنوبرات وقريتي القراصي والعمارة، بأطراف مدينة حلب وريفها الجنوبي، وسط تنفيذ طائرات حربية ومروحية ضربات عنيفة على مناطق الاشتباك، وقصف مكثف من قبل قوّات الحكومة  على المناطق ذاتها، حيث تمكنت الفصائل من استعادة معظم النقاط والمواقع التي تقدمت إليها قوّات الحكومة  خلال هجومها أمس على منطقة القراصي، ومعلومات مؤكدة عن سقوط خسائر بشرية في صفوف الطرفين، لم يتمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان حتى الآن من توثيقها، أيضاً قصفت قوّات الحكومة  مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في أحياء القاطرجي وقاضي عسكر والصالحين بمدينة حلب، ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 4 شهداء بالإضافة لسقوط عدد من الجرحى بعضهم في حالات خطرة، ما قد يرشح عدد الشهداء للارتفاع.
 
وفي دير الزور ألقت طائرات شحن ما لا يقل عن 26 حاوية، تحوي مواد غذائية ومساعدات انسانية، على مناطق سيطرة قوّات الحكومة  في مدينة دير الزور، كما قصفت قوّات الحكومة  مناطق في حيي الرشدية والحويقة، بمدينة دير الزور، دون أنباء عن إصابات، في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم "داعش، أعدم الشاب "أ.م.ع"، من أهالي قرية الكبر بالريف الغربي لدير الزور، حيث جرى ذبحه بوساطة سكين، دون معلومات عن التهمة الموجهة إليه.
 
وفي حلب قصفت قوّات الحكومة  مناطق في كلية المدفعية جنوب مدينة حلب، في حين استهدفت الفصائل مناطق في مشروع 3000 شقة بحي الحمدانية جنوب حلب، وسط استمرار الاشتباكات بين قوّات الحكومة  والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر، في عدة محاور جنوب وجنوب غرب حلب، ترافق مع قصف قوّات الحكومة  والطائرات الحربية لمناطق الاشتباك، بالتزامن مع استهداف الفصائل تمركزات لقوات الحكومة  في مناطق الاشتباك، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في حيي كرم الميسر وكرم الطراب بمدينة حلب، في حين استهدف الطيران الحربي مناطق في حي القاطرجي بمدينة حلب، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين بجراح وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لمفقودين تحت الانقاض، فيما تمكنت الفصائل من السيطرة على بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات بين تنظيم "داعش" من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في البلدة، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، في حين استهدف تنظيم "داعش" بعربة مفخخة تمركزات لقوات الحكومة  في قرية الملتفتة بالقرب من منطقة مطار كويرس العسكري في حلب الجنوبي الشرقي، دون معلوما عن الخسائر البشرية إلى الآن.

 

وعلم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن تنظيم "داعش" رجم شخصاً حتى الموت في بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي، وذلك بتهمة "زنا المحصن"، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في عياش بريف دير الزور الغربي، بينما ارتفع إلى 2 بينهم طفل عدد الشهداء الذين قضوا جراء استهداف التنظيم لمناطق في حيي الجورة والقصور بمدينة دير الزور.
 
 
وفي الرقة قُتل مواطنان اثنان وسقط عدد من الجرحى، جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، على مناطق في قرية لقطة، بريف الرقة الشمالي يوم أمس، كذلك دارت اشتباكات بين عناصر من تنظيم "داعش" من جهة، ومقاتلين من قوّات سورية الديمقراطية من جهة أخرى، في محيط منطقة سلوك، إثر هجوم لعناصر التنظيم على المنطقة، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وتأكدت أنباء تفيد أن 132 قضوا أمس بينهم 29 من عناصر قوّات الحكومة  والمسلحين الموالين لها، و53 مواطناً قُتلوا في قصف جوي وقصف لقوات الحكومة  وسقوط قذائف وانفجار ألغام وظروف أخرى. وارتفع إلى 59 بينهم 16 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.
 
واستشهد مواطن جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في قرية خلوف الضعيف، بجبل المعزة، في منطقة مركدة بريف الحسكة الجنوبي، ورجل مجهول الهوية على جثمانه مقتولاً بطلق ناري في الرأس، وعلى جسده آثار تعذيب ومرمياً قرب سكة الحديد في حي الكلاسة بمدينة الحسكة.
 
واغتال مسلحون مجهولون، قائد كتيبة الجملان التابع لجيش أحرار العشائر، حيث اطلق المسلحون النار على جسدهن، ليفارق الحياة بعدها.
 
في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلاً من الجنسية الأميركية، قضى خلال قتاله إلى جانب قوّات سورية الديمقراطية، حيث قضى المقاتل الذي يدعى ويليم سافاج، خلال قتاله في منطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ضد تنظيم "داعش"، كذلك قضى مقاتلان من قوّات سورية الديمقراطية في معارك سابقة مع تنظيم "داعش بمنطقة منبج.
 
وقُتل7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوّات الحكومة  والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق. و12 على الأقل من قوّات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للحكومة  من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.
 
وقُتل ما لا يقل عن 15 من قوّات الحكومة  إثر اشتباكات مع تنظيم "داعش" وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات دمشق وريفها 2 -  حلب 6  - حمص 2 -  حماة 5
 
ولقي ما لا يقل عن 22 مقاتلاً من تنظيم "داعش" والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية حتفهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم. كما قُتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للحكومة  من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع عدد القتلى في إدلب إلى 25 منهم 5 أطفال وشلل في أسواق الحسكة ارتفاع عدد القتلى في إدلب إلى 25 منهم 5 أطفال وشلل في أسواق الحسكة



GMT 04:07 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف
  مصر اليوم - نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف

GMT 07:11 2021 السبت ,11 أيلول / سبتمبر

مصر وإيطاليا تبحثان تطورات أزمة «سد النهضة»
  مصر اليوم - مصر وإيطاليا تبحثان تطورات أزمة «سد النهضة»
  مصر اليوم - رحيل الصحافي اللبناني يوسف خازم بعد صراع مع المرض

GMT 22:33 2021 الأحد ,05 أيلول / سبتمبر

السلطات توقف مباراة بين البرازيل والأرجنتين
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon