توقيت القاهرة المحلي 17:19:15 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعد وعده بمُعاقبة "الخونة" المسؤولين عن التمرّد "الفاشل"

تحرُّك جديد مِن المعارضة لإسقاط نيكولاس مادورو في فنزويلا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحرُّك جديد مِن المعارضة لإسقاط نيكولاس مادورو في فنزويلا

المواجهات التي اندلعت في كاراكاس
كراكاس ـ مصر اليوم

دعا زعيم المعارضة، خوان غوايدو، في فنزويلا إلى إضراب عام ومواصلة التظاهرات على أمل طرد الرئيس نيكولاس مادورو، الذي وعد بمعاقبة "الخونة" المسؤولين عن التمرد العسكري الفاشل الذي وقع قبل يومين.وقال غوايدو أمام آلاف من أنصاره في كراكاس: "سنواكب اقتراح التناوب في الإضراب إلى أن نصل إلى الإضراب العام،. مضيفا "سنواصل تحركنا في الشارع إلى أن نحصل على حريتنا".

أعلن "المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية" وهو منظمة غير حكومية مقتل متظاهرة خلال تجمع ضد مادورو، الأربعاء، في كراكاس، وفق "فرانس برس".

وعلق غوايدو (35 عاما)  على مقتلها في تغريدة على "تويتر" قائلا: "أتعهد بالعمل على جعل الذين أرادوا إطلاق النار على شعب قرر أن يصبح حرا، يندمون على موتها. كل هذا يجب أن يتوقف".

أقرأ أيضًا :

غوايدو يعلن موعد إطلاق المرحلة الثانية من عملية "الحرية" ضد مادورو

وتحدثت الإدارة الصحية في حي شاكاو في كراكاس، الذي تسيطر عليه المعارضة عن 46 جريحا بينهم اثنان أصيبا بعيارات نارية خلال صدامات جديدة بين قوات الأمن ومتظاهرين على هامش مسيرة لأنصار خوان غوايدو في عاصمة فنزويلا.

إفشال الانقلاب
كان الرئيس الفنزويلي أعلن "إفشال" ما قال إنه انقلاب عسكري نفّذته ضدّ حكمه مجموعة عسكريين مؤيّدين لغوايدو، متوعداً المتورطين في هذه "المحاولة الانقلابية" بملاحقات جزائية.

وأكد مادورو أمام القصر الرئاسي أنه "لن يتردد" في "سجن المسؤولين عن هذا الانقلاب الإجرامي" الذي دبره جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، على حد قوله.

وقال مادورو: "حاولت حفنة من الخونة مدفوعين من اليمين الانقلاب فرض نفسها (...) لقد فروا من سفارة إلى سفارة، القضاء يبحث عنهم وقريبا سيذهبون إلى السجن لدفع ثمن خيانتهم وجنحهم".

أزمة خطيرة
اندلعت اشتباكات بين أنصار المعارضة والقوات الفنزويلية شرقي كراكاس، الأربعاء، مع بدء مسيرات مؤيدة وأخرى معارضة للحكومة يوم عيد العمال، بحسب وكالة "فرانس برس"، وأدت الصدامات إلى سقوط 27 جريحا حسب أجهزة الإسعاف.

تأتي هذه التطورات بينما تشهد فنزويلا، الغنية بالنفط، أيضا أزمة اقتصادية خطيرة هي الأسوأ في تاريخها، مع تباطؤ اقتصادها وانهيار عملتها ونقص المواد الأساسية فيها.

قد يهمك ايضا :

غوايدو يدعو أنصاره للتظاهر الثلاثاء المقبل للمطالبة بإنهاء اغتصاب مادورو للسلطة

خوان غوايدو يُؤكِّد فعل ما في وسعه ليُغادر مادورو السّلطة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحرُّك جديد مِن المعارضة لإسقاط نيكولاس مادورو في فنزويلا تحرُّك جديد مِن المعارضة لإسقاط نيكولاس مادورو في فنزويلا



GMT 09:34 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
  مصر اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 07:34 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

أسعار هيونداي النترا HD بعد الزيادة الأخيرة

GMT 07:40 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

تسارع قوي لبورشه كايمان 718 GT4

GMT 17:22 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

الأسعار الجديدة لـ نيسان صني موديل 2021

GMT 23:38 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

مكياج وتسريحات شعر للمناسبات من بلقيس

GMT 12:45 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

تيسلا تنتج أكثر من 180 ألف سيارة في بدايات 2021

GMT 10:56 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

طرق تنسيق الجاكت الجينز بأسلوب عصري
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon