توقيت القاهرة المحلي 16:54:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يُواصل الآلاف اعتصامهم للأسبوع الثالث علي التوالي

ترقّب لإعلان لجنة الحوار مع المجلس العسكري السوداني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ترقّب لإعلان لجنة الحوار مع المجلس العسكري السوداني

المجلس العسكري السوداني
الخرطوم جمال امام

تعقد قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، الجمعة، اجتماعا لتشكيل لجنة مصغرة، من أجل الحوار مع المجلس العسكري الانتقالي، بشأن تكوين مجلس سيادي والاتفاق على خطوات تسليم السلطة.

يأتي ذلك في وقت يواصل آلاف السودانيين اعتصامهم للأسبوع الثالث علي التوالي، أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية في العاصمة الخرطوم، للمطالبة بنقل السلطة إلى حكومة مدنية مؤلفة من قوى الحرية والتغيير، ومن المتوقع أن يتصاعد زخم المظاهرات، لا سيما في ساحة الاعتصام في الخرطوم، من أجل زيادة الضغط على المجلس العسكري الانتقالي في السودان، للتسريع في نقل السلطة إلى حكومة مدينة.

وتجمع آلاف المحتجين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم للمشاركة في "مسيرة مليونية"، الخميس، بهدف تكثيف الضغوط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى إدارة مدنية.

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، شمس الدين الكباشي، إن المجلس سيحتفظ بالسلطة السيادية فقط، وإن المدنيين سيتولون رئاسة الوزراء وكل الوزارات الحكومية، وهناك خلاف بين المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة في ما يتعلق بالمدة المطلوبة للتحول إلى حكم مدني، بعد أن عزل الجيش الرئيس السابق عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل/ نيسان الجاري، وبعد الإطاحة بالبشير، عقب أشهر من الاحتجاجات على حكمه الذي استمر 30 عاما، شكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا لإدارة شؤون البلاد لمدة تصل إلى عامين كحد أقصى.

واتفقت المعارضة والمجلس العسكري، الأربعاء الماضي، على تشكيل لجنة لحل خلافاتهما.

وقال المجلس، الخميس، إن ثلاثة من أعضائه استقالوا، من بينهم رئيس اللجنة السياسية المعنية بالتفاوض مع المعارضة، لكن استقالاتهم لم تُقبل بعد.

والأعضاء الثلاثة هم الفريق أول ركن عمر زين العابدين، والفريق أول جلال الدين الشيخ الطيب، والفريق أول شرطة الطيب بابكر.

كان من مطالب تجمع المهنيين السودانيين إقالة المسؤولين الثلاثة ومحاكمتهم عن دورهم في حملة أسفرت عن مقتل عشرات المحتجين، بحسب مسؤولين في التجمع.

وأطلقت السلطات السودانية، الخميس، سراح عدد من قيادات حزب المؤتمر الوطني الذي ينتمي إليه البشير، وشملت قائمة المفرج عنهم نائب رئيس الجمهورية السابق عثمان كبر، والنائب الأسبق حسبو عبد الرحمن.
قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ 
قوى الحرية والتغيير في السودان تؤكد أنها لن تقبل برموز النظام كجزء من عملية التغيير
المجلس العسكري السوداني يعِد بعبور آمن للمرحلة الحرجة

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترقّب لإعلان لجنة الحوار مع المجلس العسكري السوداني ترقّب لإعلان لجنة الحوار مع المجلس العسكري السوداني



GMT 09:34 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
  مصر اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 16:23 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء إجازات 2021 حول العالم
  مصر اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء إجازات 2021 حول العالم

GMT 10:32 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام
  مصر اليوم - ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام

GMT 07:34 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

أسعار هيونداي النترا HD بعد الزيادة الأخيرة

GMT 07:40 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

تسارع قوي لبورشه كايمان 718 GT4

GMT 17:22 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

الأسعار الجديدة لـ نيسان صني موديل 2021

GMT 23:38 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

مكياج وتسريحات شعر للمناسبات من بلقيس

GMT 12:45 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

تيسلا تنتج أكثر من 180 ألف سيارة في بدايات 2021

GMT 10:56 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

طرق تنسيق الجاكت الجينز بأسلوب عصري

GMT 19:40 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon