توقيت القاهرة المحلي 22:46:47 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تعتمد مصر بنسبة 95 في المائة مِن احتياجاتها المائية على نهر النيل

القاهرة تستضيف الأحد اجتماعًا ثلاثيًّا لبحث قواعد ملء وتشغيل سد النهضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القاهرة تستضيف الأحد اجتماعًا ثلاثيًّا لبحث قواعد ملء وتشغيل سد النهضة

سد النهضة الإثيوبي
القاهرة - مصر اليوم

تستضيف القاهرة، الأحد، جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة على مستوى وزراء الري والخبراء الوطنيين بالدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان لاستكمال المباحثات الهادفة إلى الخروج من التعثر الحالي في المفاوضات المعنية بالجوانب الفنية للسد، والتوصل إلى توافق في ما يتعلق بأسلوب الملء والتشغيل لخزان سد النهضة بالشكل الذي نستطيع معه مصر تحمل الأضرار.

يأتي ذلك أثناء فترات الفيضان والجفاف وبما يحقق أهداف إثيوبيا وأهمها التوليد المبكر للطاقة دون الإضرار الجسيم بالمصالح المائية المصرية، وسيتم خلال الاجتماع عرض الرؤى والمقترحات المصرية المقدمة لملء خزان سد النهضة.

وأكدت وزارة الري أنه تم تسليم كل من إثيوبيا والسودان الرؤية المصرية في ما يتعلق بأسلوب الملء والتشغيل أثناء فترات الفيضان والجفاف وطبقا لحاله الفيضان في إطار تعاوني وبما يحقق أهداف إثيوبيا، وأهمها التوليد المبكر للطاقة دون الإضرار الجسيم بالمصالح المائية المصرية.

وأوضحت الوزارة أن استئناف مسار المفاوضات الثلاثية لسد النهضة التي تجمع كلا من إثيوبيا ومصر والسودان، يأتي تنفيذا  لما تضمنه إعلان المبادئ المبرم بينها والخاص بسد النهضة، من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن قواعد ملء وتشغيل السد وعلى نحو يراعي بشكل متساوٍ مصالح الدول الثلاث.

وقال وزير الري إن أي أعمال تتم في أعالي النيل يجب أن تتم بالتنسيق بين دول المنابع وبين دول المصب، موضحا أن مصر لديها حساسية للأعمال "غير منسقة"، تؤثر على إيرادات نهر النيل، وأن انخفاض ولو بنسبة ضئيلة يؤثر سلبيا علي مصر والأمن المائي لها.

وأضاف أن مصر تعتمد بنسبة 95% من احتياجاتها المائية على نهر النيل، وأراضيها الصحراوية تشكل 95% من إجمالي المساحة الكلية لمصر، موضحا أن انخفاض إيرادات النيل بنسبة 2% فقط تؤثر على مليون مواطن مصري.

وأوضح الوزير أن هذا التخفيض الضئيل يشكل أهمية لحياة المصرية، ويؤدي إلى بوار مساحة تصل إلى 200 ألف فدان، تشكل مصدر حياة لنحو 200 ألف أسرة مصرية ترتبط بالزراعة، مشددا على أن أي انخفاض في إيرادات نهر النيل ينعكس على الفلاح مباشرة، ويرفع من معدلات الهجرة غير الشرعية إلى الخارج، لأن تأثير نقص المياه يهدد النظام الاجتماع.

وقال إن نهر النيل يمثل نحو 95% من مصادر المياه، مما يجعل القاهرة حساسة جدا لأي أعمال تقام في دول المنبع، لم يتم التنسيق معها فيها، مثل سد النهضة في إثيوبيا، بدون الاتفاق على قواعد الملء والتشغيل والإدارة لسد النهضة، رغم أنه لا يزال لدينا أمل في الوصول إلى حل مشكلة السد بالتفاوض رغم أنه استغرق وقتا طويلا، قامت مصر خلالها بتسليم رؤيتها المتعلقة بأسلوب ملء وتشغيل سد النهضة وفي حالة عدم التوصل إلى اتفاق سيؤثر سلبيا على الأمن المائي المصري.

قد يهمك أيضا : 

وزير الخارجية يؤكد أن مصر لن تدخر جهدًا في استمرار التواصل مع السودان

 النائب العام المصري يصدر تقريرًا مطوّلا بشأن حادث حريق محطة مصر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القاهرة تستضيف الأحد اجتماعًا ثلاثيًّا لبحث قواعد ملء وتشغيل سد النهضة القاهرة تستضيف الأحد اجتماعًا ثلاثيًّا لبحث قواعد ملء وتشغيل سد النهضة



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 05:29 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
  مصر اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 20:41 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
  مصر اليوم - تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 02:58 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة
  مصر اليوم - سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة

GMT 04:23 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
  مصر اليوم - متاجر آبل استور في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 02:55 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بوتين يدعو الرئيس التركي إلى زيارة روسيا والأخير يقبل
  مصر اليوم - بوتين يدعو الرئيس التركي إلى زيارة روسيا والأخير يقبل

GMT 04:40 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
  مصر اليوم - أبلة فاهيتا أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 09:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شابة تترك رسالة مؤثرة لوالديها قبل انتحارها في كفر الزيات

GMT 20:13 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أول ظهور لتوأم زينة وهذا ما قالته عن حياتها معهما

GMT 04:29 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 06:22 2019 السبت ,06 إبريل / نيسان

تألُّق جيجي وبيلا حديد على الطراز القديم

GMT 16:20 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

"بورش" تستدعي أكثر 75 ألف سيارة حول العالم

GMT 03:13 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير التنمية البشرية زينب مهدي تكشف عن شروط نجاح التخاطر

GMT 22:49 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

إقامة مباراة الأهلي وريال مدريد أواخر العام المقبل
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon