توقيت القاهرة المحلي 14:01:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -

إسرائيل تكثف هجومها وتأمر سكان غزه بإخلائها والقسام تنفذ عمليات نوعية ضد الاحتلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إسرائيل تكثف هجومها وتأمر سكان غزه بإخلائها والقسام تنفذ عمليات نوعية ضد الاحتلال

الحرب في غزة
غزة ـ كمال اليازجي

تمكنت كتائب القسام اليوم الأربعاء، من التصدي لقوات الاحتلال في رفح وخصوصاً في تل السلطان والشابورة وبلدة الشوكة وتمكنت قوات الشهيد عمر القاسم من دكّ قوات العدو المتوغلة قرب برج الصالح ودوار الأصيل في حي تل الهوى بقذائف الهاون.
كما تمكن مجاهدون من إيقاع قوة صهيونية راجلة في كمين محكم بعد تفجير عبوتين مضادتين للأفراد "تلفزيونية" فور وصول القوة إلى مقتلة الكمين وإيقاع جميع أفراد القوة بين قتيل وجريح في حي تل الهوى بمدينة غزة، كما تمكن المجاهدون من تفجير 3 آليات عسكرية صهيونية بعبوات أرضية مزروعة مسبقاً في حي تل الهوى بمدينة غزة. وقصفت قوات تابعة للقسام قوات العدو المتوغلة في حي تل الهوى غرب مدينة غزة بقذائف الهاون وحققت إصابات مباشرة في صفوفهم.

وألقى الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، آلاف المناشير على مدينة غزة تحض سكانها على إخلائها إلى مناطق حددها بأنها آمنة فيما تواجه المدينة هجوما ضاريا.
وحددت المناشير الموجهة إلى "كل المتواجدين في مدينة غزة" باللغة العربية طرقا آمنة رسمت عليها أسهم تشير إلى طرق وممرات الخروج من المدينة نحو الجنوب.

وجاء في المنشور الإسرائيلي الموجه "إلى كل المتواجدين في مدينة غزة" أنه يمكنهم المرور عبر الممرات الآمنة "بسرعة وبدون تفتيش"، من مدينة غزة إلى المآوي في دير البلح والزوايدة.
وأشار منشور الجيش الإسرائيلي إلى أن شوارع طارق بن زياد وعمر المختار تعتبر "ممرات آمنة" للعبور غربا إلى 
شارع الرشيد (البحر) ومن هناك جنوبا. بينما اعتبر شارعي الوحدة وخليل الوزير ممرات آمنة للعبور شرقا إلى حي الزيتون ودوار المدينة، ومن هناك إلى شارع صلاح الدين جنوبا. وأضاف المنشور أن "مدينة غزة سوف تبقى منطقة قتال خطيرة".

يأتي هذا فيما كثفت القوات الإسرائيلية هجومها في شمال وسط غزة، اليوم الأربعاء، بعد ساعات من ضربة جوية على 
مخيم قال مسؤولون فلسطينيون إنها قتلت أكثر من 24 شخصا، بحسب ما ذكرت رويترز.
وقال مسؤولون بالقطاع الصحي الفلسطيني إن الضربة الجوية الإسرائيلية أصابت خيام عائلات نازحة خارج مدرسة في عبسان، شرقي خان يونس في جنوب غزة، مما أسفر عن مقتل 29 شخصا على الأقل، معظمهم من النساء والأطفال.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يراجع تقارير عن إصابة مدنيين، مضيفا أن الحادث وقع عندما قصف "بذخيرة دقيقة" مقاتلا من حماس شارك في هجوم السابع من أكتوبر على إسرائيل، الذي تسبب في إطلاق الهجوم الإسرائيلي على غزة.
وعمقت القوات الإسرائيلية اليوم توغلها في منطقتين بمدينة غزة.

وقال سكان إن الجنود أجروا عمليات تفتيش من منزل إلى آخر في بعض المناطق، كما قصفت الدبابات الإسرائيلية عددا من المنازل.
وقال سكان إن القوات الإسرائيلية نظمت دوريات على الطريق الرئيسي المؤدي إلى الساحل، وسيطر قناصة على أسطح بعض المباني العالية التي لا تزال قائمة، وتمركزت دبابات داخل مقر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته تواصل عملياتها في مدينة غزة ضد مسلحي حماس والجهاد الإسلامي الذين زعم الجيش الإسرائيلي أنهم "ينشطون من داخل منشآت الأونروا ويستخدمونها قاعدة لشن الهجمات".
وأضاف الجيش "بعد فتح ممر محدد لتسهيل إجلاء المدنيين من المنطقة، نفذت قوات الجيش الإسرائيلي ضربة استهدفت المبنى، وقضت على إرهابيين في قتال من مسافات قريبة، وعثرت على كميات كبيرة من الأسلحة في المنطقة".

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه تلقى نداءات استغاثة كثيرة من سكان مدينة غزة المحاصرين في منازلهم لكن فرقه لم تتمكن من الوصول إليهم بسبب احتدام القصف.
وأضاف في بيان "الأنباء الميدانية الواردة من محافظة غزة تفيد بأن أوضاع السكان مأساوية للغاية وتواصل قوات 

الاحتلال استهداف المربعات السكنية وتعمل على تهجير المواطنين من أماكن سكانهم ومراكز الايواء".
وقال الجناحان المسلحان لحماس والجهاد الإسلامي إن مقاتليهما اشتبكوا مع القوات الإسرائيلية في المنطقة بصواريخ مضادة للدبابات وقذائف مورتر، وفي قتال من مسافة قريبة في بعض الأحيان.
وفي مخيم النصيرات بوسط غزة، قال مسعفون إن 6 فلسطينيين، بينهم أطفال، قتلوا في ضربة جوية على منزل في وقت مبكر من اليوم، في حين قتلت غارة جوية أخرى شخصين وأصابت عددا آخر في خان يونس.

   قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

كتائب القسام تعلن القضاء علي 10 من جنود قوات الاحتلال الإسرائيلي

"كتائب القسام" توقع قوة إسرائيلية بحقل ألغام وتسقط أفرادها بين قتيل وجريح

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تكثف هجومها وتأمر سكان غزه بإخلائها والقسام تنفذ عمليات نوعية ضد الاحتلال إسرائيل تكثف هجومها وتأمر سكان غزه بإخلائها والقسام تنفذ عمليات نوعية ضد الاحتلال



هيفاء وهبي تزداد أناقة وأنوثة بإطلالات جذّابة في الفستان القصير

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 13:47 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري
  مصر اليوم - باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري

GMT 13:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
  مصر اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 13:35 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

«أمينة خليل» تشارك بعمل جديد للعرض في رمضان 2025
  مصر اليوم - «أمينة خليل» تشارك بعمل جديد للعرض في رمضان 2025

GMT 05:25 2021 الأحد ,14 شباط / فبراير

موسكو تشهد تساقط ثلوج غير مسبوق منذ نصف قرن

GMT 01:25 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

إرنستو فالفيردي مرشح لتدريب مارسيليا الفرنسي

GMT 02:27 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

اكتشاف طريق آخر لتسلل الفيروس التاجي المستجد إلى الرئتين

GMT 17:11 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

أسوان يبدأ الاستعدادًا للزمالك بعد نقطة المحلة في الدوري

GMT 00:36 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

رجل يقتل ابنته بـ "ملابسها الداخلية"في القليوبية

GMT 05:39 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

اتحاد الكرة يلغى الشعار الجديد لمسابقة الدورى العام

GMT 22:35 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أستون مارتن" ينتزع جائزة 2020 لبطولة العالم في سباقات التحمل

GMT 09:11 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أب يستغيث من تغيب ابنته منذ 15 أغسطس في العجوزة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon