توقيت القاهرة المحلي 17:30:40 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ادّعت تلقّي بلاغات بسبب تقديم الكحول والمخدرات فيها

إيران تحقّق في حفلات تختلط فيها السيدات مع الرجال داخل السفارات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إيران تحقّق في حفلات تختلط فيها السيدات مع الرجال داخل السفارات

إيرانيان يمران من أمام مقر السفارة البريطانية في طهران
طهران- مصر اليوم

أمر رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، بفتح تحقيق فيما وصف بـ"حفلات مختلطة" تجمع النساء والرجال معا في السفارات الأجنبية في العاصمة طهران.

 وجاء تحرك لاريجاني، بعدما قدم 9 أعضاء في البرلمان طلبا لمسائلة عدد من الوزراء، بينهم وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، لتقديم تفاصيل حول الحفلات المختلطة التي قالوا إن سفراء حضروها، وقال النائب، علي رضا سلامي، في كلمة بالبرلمان :" في بلدنا، سفارة نظمت حفلا مختلطا للجنسين، وحضرها من يسمون بالفنانين ، وقدمت فيها المشروبات الكحولية. هذا أمر لا يصدق، ووجه اتهام إلى السفارة البريطانية في طهران بتنظيم مثل هكذا حفلات.

 وفي مايو /ـالماضي، احتج سياسيون إيرانيون على حفلات الإفطار الرمضاني التي تنظمها السفارة البريطانية، واستدعى الأمر ردا من السفير، روب ماكاير، إذ استغرب الانتقادات، علما أن الدبلوماسيين في كل العام بمن فهيم الإيرانيون ينظمون مثل هذ الحفلات.

 وزعمت تقارير صحافية أن الأمن تلقى بلاغات بشأن وجود حفلات عدة في سفارات أجنبية، قُدم فيها "الكحول والمخدرات".

وكانت وكالة "تسنيم" المحسوبة على الحرس الثوري الإيراني أوردت مطلع يونيو/حزيران الجاري، أن الأمن احتجز دبلوماسيين بريطاني وهولندي "لأنهما شاركا في حفل مختلط بطهران "، قبل أن يتم إطلاق سراحهما، علما أن اعتقال الدبلوماسيين أمر غير جديد في إيران، إذ أوقف السفير الإيراني لدى طهران عام 2016، لفترة وجيزة، بعد مداهمة حفلة مختلطة، الأمر الذي دفع طوكيو إلى تقديم احتجاجا دبلوماسي.

 وطبقا للقانون الإيراني، لا يمكن للرجال والنساء غير المرتبطين أن يحضروا معا حفلات، ويتعين على الرجال والنساء أن يكونوا في غرف أو مناطق منفصلة، لكن وفقا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، فإن السفارات تعتبر امتدادا لتراب الوطن الأم، مما يعني أن الدولة المضيفة لا يمكنها أن تدخل أو تنفذ قوانينها داخل أسوار المباني الدبلوماسية.

 ولإيران سجل طويل في انتهاك بنود هذه المعاهدة التي وُقّعت في ستينيات القرن الماضي، إذ اقتحمت السفارة الأميركية عام 1979 والسفارة السعودية في 2016.

 وفي المقابل، تستغل طهران بعثاتها الدبلوماسية في الخارج من أجل تنفيذ مخططات إرهاب واغتيال، كما حدث في أوروبا، حيث أعلن في 2018 إحباط مؤامرة إرهابية كانت تستهدف تجمعا للمعارضة الإيرانية في باريس، وتورط فيها دبلوماسيون إيرانيون. 
قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ  
البرلمان الإيراني يُهدِّد بوضع الجيش الأميركي على "قائمة الإرهاب"
عبداللهيان يُطالب بإطلاق سراح الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي

 

المصدر :

سكاي نيوز

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيران تحقّق في حفلات تختلط فيها السيدات مع الرجال داخل السفارات إيران تحقّق في حفلات تختلط فيها السيدات مع الرجال داخل السفارات



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

إطلالة مميَّزة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق الراقي

لندن ـ مصر اليوم

GMT 02:04 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
  مصر اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 14:33 2020 الأحد ,05 تموز / يوليو

وفاة عمة اللاعب محمد صلاح بعد صراع مع المرض

GMT 00:53 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

السائق المغربي بنيحيى ينضم إلى برنامج ماكلارين

GMT 18:29 2014 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

إحياء ذكرى وفاة الأديب إبراهيم أصلان في الإسكندرية

GMT 12:32 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

طريقة عمل عجينة السمبوسك

GMT 22:46 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفنان اللبناني فارس كرم يحيي حفل رأس السنة في لندن

GMT 20:52 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

سميرة سعيد تطرح برومو كليب أغنيتها الجديدة هوليلة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon