توقيت القاهرة المحلي 16:03:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

السيسي شدّد على الانحياز التام للشعب الفلسطيني وعدم التفريط في أي حق تاريخي

خبراء يؤكدون أن مشاركة مصر في مؤتمر المنامة لا يعني موافقتها على "صفقة القرن"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء يؤكدون أن مشاركة مصر في مؤتمر المنامة لا يعني موافقتها على صفقة القرن

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي
القاهرة-أحمد عبدالله

أكد مراقبون وخبراء، أن مشاركة مصر في ورشة العمل الاقتصادية التي ستستضيفها العاصمة البحرينية " المنامة" وتنظمها الإدارة الأميركية،  لايعني بالضرورة تأييد أو تشجيع للتسوية التي يروج لها باسم "صفقة القرن". 

ويعقد مؤتمر البحرين يومي 25 و26  من يونيو حزيران الجاري تحت عنوان "مؤتمر ترامب للسلام  "ولقد تم مؤخرا اختيار اسما اخر له، وهو  (السلام من أجل الازدهار)  لمناقشة مبادرات اقتصادية من أجل التوصل إلى اتفاقية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، مع التأكيد على غياب الجانب الفلسطيني تماما عن التواجد في المؤتمر. 

قال اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية في البرلمان المصري، إن البلاد قد ترسل ممثلين عنها في فعاليات مختلفة، قد يكون لها طابع اقتصادي أو سياسي أو في جولة برلمانية، لكن مع الاحتفاظ بأجندة واضحة لايغبر منها المشاركة في أي حدث أو تجمع عابر.

أقرأ أيضًا:

السيسي يوافق على انضمام مصر للميثاق العربي لحقوق الإنسان

وبسؤاله عن موقف الدولة المصرية مما يتردد بخصوص صفقة القرن، قال إن كل ما يدور في مؤسسات الدولة ومنها البرلمان المصري، هو الانحياز التام لحقوق الفلسطينيين عدم التفريط في أي حق تاريخي أو جغرافي سواء لمصر أو فلسطين، مشيرا إلى أنه قد كان هناك تأكيد رئاسي على ذلك في أكثر من مناسبة.

وتابع: نحن في حالة ثبات تام على الموقف واعتبار أن للفلسطينيين حق معتدى عليه، وأن القرارات الأخيرة للرئيس الأميركي عليها علامات استفهام واعتراض كبرى، وسنواصل الضغط على المؤسسات الدولية المعنية للعدول عن هذا القرار.

الباحث المصري في مركز الأهرام للدراسات محمد جمعة، المتخصص في الشؤون الفلسطينية، أوضح أن مصر تفرق بين مسارين، الإنسانى والسياسي في التعامل مع الملف الفلسطيني، وأن الموقف المصري واضح في كليهما، وازداد وضوخا مؤخرا واتساقا مع الموقف الفسطيني، وذهب إلى رفض مايتعلق بأي تسويات مهما كان مسماها، طالما أنها لاتراعي ثوابت هذا الملف من وجهة النظر العربية.

واستطرد جمعة أن مصر تبذل محاولات لرأب الصدع الفلسطيني وتحاول إذابة الخلافات بأشكال مختلفة، وتضمن تدفق المساعدات الإنسانية، ولا اعتقد أن ذلك سيتضمن فصل أو عزل لقطاع مرحبا غزة عن باقي فلسطين، وسيكون هذا الموقف حاضرا في أي مؤتمر أو فعالية قادمة.

وكان الرئيس المصري قد أطلق تصريحات حاسمة في هذا الشأن، وأكد أن بلاده "لن تقبل أي شيء لا يرضى عنه الفلسطينيون"، في إشارة إلى خطة الولايات المتحدة للسلام في الشرق الأوسط.

ونفى السيسي، بداية الشهر الجاري ، ما يتردد من شائعات بشأن صفقة القرن، قائلا: "إننا في مصر لا نتكلم باسم الفلسطينيين، ولا نرضى بأمر لا يقبلونه".

كما اعتبر أن "التساؤلات التي يطرحها بعض المصريين عن إمكانية التفريط في شيء من الأراضي المصرية، أمر محير"، وجعله يتساءل "هل يعرفه المصريون جيدا؟".

وأكد الرئيس المصري أن "المصريين في جميع الأحوال هم من يحددون مصيرهم"، مضيفا أن "أهل سيناء لن يفرطوا في شيء".

واستطرد قائلا إنه من غير الممكن لأحد "أن يعمل شيئا ضد إرادة المصريين"، لافتا إلى أن وسائل الإعلام هي من أطلقت اسم "صفقة القرن" على خطة السلام الأميركية.

واعتبر عبد الفتاح  السيسي أن المنطقة تمر بـ"أصعب حالاتها"، مضيفا أن "الفتن والتحديات كثيرة، وأن مصر بخير ونحاول أن نكون متوازنين في كل شيء".

وكانت قد كشفت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن أنها قد تؤجل الكشف عن خطة السلام لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم "صفقة القرن" إلى فترة مع بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية.

وصرح المبعوث الأميركي المعني بقضية الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، في تصريح أدلى به خلال مؤتمر سنوي لصحيفة "Jerusalem Post" الإسرائيلية، اليوم الأحد، إنه من المرجح أن تعرض "صفقة القرن" بعد تشكيل الحكومة في نوفمبر المقبل.

وأضاف غرينبلات أن إدارة ترامب لن تحدد أي جدول زمني لكشف الخطة بعد التأجيل الأخير لإعلانها بسبب الانتخابات، التي جرت في إسرائيل شهر أبريل الماضي، وأوضح: "نركز الآن على ورشة العمل في البحرين".

كما أشار المبعوث الأمريكي إلى أن حملة ترامب الانتخابية لتولي الرئاسة لولاية ثانية لن تؤثر على سير العمل على خطة السلام، لافتا إلى أن الرئيس "منخرط تماما في العملية".

من جهة أخرى، أعرب غرينبلات عن دعمه لتصريحات السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، الذي قال الأسبوع الماضي إن لدى تل أبيب الحق في ضم بعض أراضي الضفة الغربية.

ووعد الرئيس الأميركي الحالي، منذ خوضه السباق الرئاسي في انتخابات 2016، بأن يمثل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أحد أهم أولويات إدارته حال فوزه، فيما أكد أن فريقه يعمل على وضع خطة سلام وصفها لاحقا بـ "صفقة القرن".

وقد يهمك أيضًا:

السيسي يؤكد موقف مصر الثابت لدعم الجيش الليبي في القضاء على التنظيمات المتطرفة

السيسي يوجه بتشكيل لجنة لحل مشاكل 4500 مصنع في 12 محافظة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يؤكدون أن مشاركة مصر في مؤتمر المنامة لا يعني موافقتها على صفقة القرن خبراء يؤكدون أن مشاركة مصر في مؤتمر المنامة لا يعني موافقتها على صفقة القرن



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني

نيودلهي ـ علي صيام

GMT 08:18 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت
  مصر اليوم - تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت

GMT 08:54 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

توالي عروض اليوم الثالث من أسبوع الموضة العربي في دبي
  مصر اليوم - توالي عروض اليوم الثالث من أسبوع الموضة العربي في دبي

GMT 03:30 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
  مصر اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:18 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سجن رجل اغتصب اثنتين من بناته 40 عاماً في بريطانيا

GMT 16:55 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو السولية يعرض نتيجة الأشعة على طبيب المنتخب

GMT 22:32 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بـ نجوم "الأهلي"سموحة يهزم إنبي 2-1 في الدوري المصري

GMT 22:40 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جونياس يعلن قائمة وادي دجلة لمواجهة الإسماعيلي

GMT 05:07 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

"تويوتا" تطرح سيارتها "رافا 4 2020" الجديدة رباعية الدفع

GMT 07:48 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

"لكزس" تكشف عن الإصدار الخاص من سيارة "إن إكس بلاك لاين"

GMT 04:34 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة للوقاية من ارتفاع ضغط الدم بالتقليل من الأدوية

GMT 08:51 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حرس الحدود يتعادل مع طنطا في الدوري الممتاز

GMT 19:10 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

قطاع السيارات يدفع ثمن خلافات طوكيو وسيول

GMT 12:37 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة عمل عجينة خبز بالشوفان

GMT 18:03 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طبيب ينال جائزة لتحقيقه إنجازًا في الأورام السرطانية

GMT 19:01 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الممثل التركي طارق أونلو اوغلو بعد صراع مع المرض

GMT 04:59 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تُحذر الحوامل من خطورة نومهن على ظهورهن

GMT 12:38 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة عمل الحواوشى فى البيت
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon