توقيت القاهرة المحلي 19:18:05 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أشار باسيل إلى عمليات التدمير المتعمدة في الموصل ونمرود

وزير "الخارجية" اللبناني يدعو لتوحيد الجهود العربية من أجل مواجهة التطرف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الخارجية اللبناني يدعو لتوحيد الجهود العربية من أجل مواجهة التطرف

وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل
القاهرة – أكرم علي

طالب وزير الخارجية والمغتربين اللبناني، جبران باسيل، بضرورة العمل العربي المشترك على مواجهة التطرف وتحدياته التي تواجه المنطقة العربية.

وذكر باسيل، خلال كلمته أمام وزراء الخارجية العرب في اجتماع أعمال دورتهم الـ١٤٣، والتي تقام برئاسة وزير خارجية الأردن، ناصر جودة: "دعونا نتجنب اليوم الأسود، إذ نقف حائرين لأننا نكون قد خسرنا كل شيء، إن طرحنا الأسئلة البديهية عن دعم الشرعيات العربية وتمكينها معنويًا وماديًا، وبشأن محاربة التطرف بكل أشكاله دون إيجاد أسباب تخفيفة أو تقديم حجج تبريرية".

وأضاف: "نحن لا نمتلك رفاهية الفذلكة السياسية، تحديات اليوم كبيرة، لكننا في الماضي عرفنا كيف نحطم أغلال الاستبداد العثماني وكيف نتخلص من نير الاستعمار الغربي، ونجحنا في لبنان، في مقاومة إسرائيل ودحرها... دعونا بالتالي نعود إلى الثوابت ونوحد صفوفنا في مواجهة التطرف لنكون على مستوى تطلعات شعوبنا".

وأكد باسيل أن العالم العربي تعصف به تحديات مصيرية تحتم على الدول العربية مقاربات جديدة، لافتًا إلى أن التحدي الأول يتمثل في استفحال ظاهرة التعصب والتطرف الديني الأعمى الذي بات يضخ الدماء في عروق تنظيمات متطرفة متمادية في العنف، معادية لجوهر الأديان السماوية، ومتنكرة للقيم الإنسانية.

وأضاف: "ألا تظنون أن هذا الخطر الوجودي بات يتطلب يقظة عربية فعلية ومضاعفة عملنا العربي المشترك؟"، مؤكدًا أن التطرف المعولم هو ما يلحق من تشويه لصورة الإنسان العربي المسلم ولصورة الحضارة العربية والمشرقية، والممثل في "داعش" و"النصرة" ومثيلاتها، التي لا تكتفي باحتلال مساحات من الأراضي العربية بل تحترف أيضًا احتلال مساحات شاسعة من شبكة الإنترنت من أجل ضخ دعاياتها الهمجية والترويج لجرائمها وتسميم عقول الشباب".

ثم أشار باسيل إلى رفض تشويه وقائع التاريخ وعقائد الأمم، رافضًا ما تفعله هذه التنظيمات المتطرفة من محو تاريخ المنطقة وتجريف تراثها، مشيرًا إلى عملية التدمير المتعمد لهوية شعوب وتاريخ الدول، بالإشارة إلى متحف الموصل وعمليات التدمير في نمرود وحمتر وتحطيم تماثيل منحوتات تعود إلى الحقبة الآشورية قبل آلاف السنين.

وأكد باسيل أن مواجهة التنظيمات المتطرفة عسكريًا عبر الضربات الجوية ليست كافية، ولهذا اختار الجيش اللبناني المواجهة المباشرة في الميدان، لافتًا إلى حاجة لبنان الماسة للدعم العسكري بالعتاد والذخيرة وإلى تعاون مخابراتي وقضائي ومالي من أجل تجفيف مصادر تمويل المتطرفين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية اللبناني يدعو لتوحيد الجهود العربية من أجل مواجهة التطرف وزير الخارجية اللبناني يدعو لتوحيد الجهود العربية من أجل مواجهة التطرف



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي ـ مصر اليوم

GMT 07:02 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية
  مصر اليوم - شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية

GMT 17:04 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم
  مصر اليوم - إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم

GMT 12:26 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:30 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث سعيدة ومهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:23 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 12:37 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد نجاحات مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:33 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أمور مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:31 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث جيدة جدا خلال هذا الأسبوع
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon