توقيت القاهرة المحلي 18:43:37 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اعتبرته انتهاكًا للمواثيق الدوليّة وانقضاضًا على إرادة الشعب

وزارة الخارجيّة المصريّة تستنكر خطاب أردوغان أمام الأمم المتّحدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة الخارجيّة المصريّة تستنكر خطاب أردوغان أمام الأمم المتّحدة

وزارة الخارجية المصريّة
القاهرة - أكرم علي

 استنكرت وزارة الخارجية المصريّة ما جاء في كلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمام الدورة الـ69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، معتبرة أنَّ اختلاق مثل هذه "الأكاذيب" والافتراءات ليس بأمر مستغرب أن يصدر عن الرئيس التركي، الذي يحرص على إثارة الفوضى، وبث الفرقة في منطقة الشرق الأوسط، عبر دعمه لجماعات وتنظيمات متطرفة.

وزارة الخارجيّة المصريّة تستنكر خطاب أردوغان أمام الأمم المتّحدة

 وقرّر وزير الخارجية المصري سامح شكري إلغاء المقابلة الثنائية، التي طلبها نظيره التركي مولود أوغلو، على هامش أعمال الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة، بسبب ما وصفته مصر بـ "تجاوز" الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من خروج عن اللياقة والقواعد المتعارف عليها وتدخله السافر في الشؤون الداخلية لمصر وخرق واضح لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي.

 وأكدت الخارجية المصرية، في بيان لها الخميس، أنَّ "مصر تابعت باستياء واستنكار بالغين كلمة الرئيس التركي في الجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة العادية للجمعية العامة للأمم المتحدة، وما تضمنته من أكاذيب وافتراءات أقل ما توصف بأنها تمثل استخفافًا وانقضاضًاً على إرادة الشعب المصري العظيم، كما تجسدت في 30 يونيو، عبر ترويجه لرؤية عقائديّة وشخصية ضيقة، تجافي الواقع".

 وأشارت إلى أنّه "لا شك أنَّ اختلاق مثل هذه الأكاذيب والافتراءات ليس بأمر مستغرب أن يصدر عن الرئيس التركي الذي يحرص على إثارة الفوضى وبث الفرقة في منطقة الشرق الأوسط، عبر دعمه لجماعات وتنظيمات متطرفة، سواء بالتأييد السياسي أو التمويل أو الإيواء، بهدف الإضرار بمصالح شعوب المنطقة، تحقيقًا لطموحات شخصية لدى الرئيس التركي وأوهام الماضي لديه".

 وأضافت "تُثمن مصر علاقة الصداقة والروابط التاريخية التي تجمعها مع الشعب التركي، وتُقدر جيدًا أنَّ هذا التوجه من طرف الرئيس التركي يُعد خروجًا عن إطار هذه العلاقة ومشاعر الأخوة التي تربط بين الشعبين".

 وحضر الرئيس أردوغان كلمة نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في جلسة افتتاح الدورة التاسعة والستون من أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، على الرغم من التوقعات بانسحابه من القاعة الرئيسية أثناء إلقاء الكلمة.

 وبدء التوقع بالانفراج في العلاقات بعد الإعلان عن لقاء وزيري خارجية مصر وتركيا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما واصل الرئيس التركي هجومه على مصر، معلنًا أنَّ بلاده تقف ضد ما سماه "الانقلاب العسكري" في مصر، وتساءل "لماذا الصمت على من قام بالانقلاب على الديمقراطية في مصر؟"

 وجاء في كلمة أردوغان نصا "بلد يدَّعي الديموقراطية، قُتل فيه الآلاف من رافضي (الانقلاب)، ويحاول أن يعطي الشرعية لمن قام به"، متسائلاً "لماذا إذن الأمم المتحدة موجودة؟".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الخارجيّة المصريّة تستنكر خطاب أردوغان أمام الأمم المتّحدة وزارة الخارجيّة المصريّة تستنكر خطاب أردوغان أمام الأمم المتّحدة



أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو

إيفانكا ترامب تستعير فستانًا جذابًا ارتدته والدتها عام 1991

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 18:38 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

بيان عاجل من القوات المسلحة

GMT 23:07 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

برج العرب يقترب من استضافة نهائى كأس مصر

GMT 23:09 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

دجلة يواجه اف سي مصر وديًا بعد إلغاء مواجهة السويس

GMT 20:12 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

حرس الحدود ينجح في التعاقد مع أحمد شرويدة

GMT 18:37 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

سموحة يفسخ تعاقده مع رمزي خالد بعد شهر من التوقيع

GMT 12:29 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

6 روايات في القائمة القصيرة للفوز بـ«البوكر»
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon