توقيت القاهرة المحلي 12:13:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

واجه ميليشيات "داعش" في الصالحية وزغير والصعوة والحسينة

مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة

عناصر من الجيش السوري الحر
دمشق ـ جورج الشامي

قتل 38 شخصًا الأربعاء، نتيجة الاشتباكات المستمرة بين الجيش السوري الحر والثوار من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية له من جهة أخرى في بلدة المليحة، فيما سيطر الحر على عدة أبنية كانت تتمركز فيها قوات الجيش السوري وثلاثة أنفاق للنظام في المنطقة الشمالية لداريا، بعد اشتباكات عنيفة قتل إثرها أكثر من 20 عنصراً للنظام بينهم ضابطان، فيما أعطب الحر دبابة، وتصدى لطيران النظام في القلمون برشاش 23، فيما ألقى الجيش السوري البراميل المتفجرة على مدينة داريا وبلدة زاكية ومنطقة خان الشيح واستهدف بالمدفعية والهاون والصواريخ الفراغية زملكا وعين ترما وزبدين ودوما فيما دكّ الجيش السوري الحر معاقل الجيش السوري على طريق نوى محققاً إصابات مباشرة
واستهدف طيران الجيش السوري بالبراميل المتفجرة أحياء درعا البلد ومدينة الحراك، وقام وميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) بإحراق المنازل قرب اللواء 82 في الحي الشرقي لمدينة الشيخ مسكين, فيما استهدف الجيش السوري الحر رتلاً للنظام على طريق حمص القريتين.
واستهدفت قوات الجيش السوري المتمركزة في كتيبة الهندسة مدينة الرستن بالمدفعية، فيما شنت عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على قرية أم شرشوح غرب مدينة تلبيسة واستهدفتها بالدبابات والأسطوانات المتفجرة ومدفع الـ57.
 فيما استهدف الجيش السوري الحر تجمعات قوات النظام في مدينة محردة بصواريخ الكاتيوشا، محققاً إصابات مباشرة، وقصف تجمعات ميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) في بلدة الربيعة بصواريخ غراد، وشنّ هجوماً على كل من قاعدة تل عتمان العسكرية وحاجز البانة في الريف الغربي وسقط عدد من عناصر النظام بين قتيل وجريح، فيما دارت اشتباكات متقطعة في مدينة مورك.
واستهدف طيران الجيش السوري بالبراميل المتفجرة مورك والجلمة والجبين ، وقصف بالصواريخ عدة قرى محيط بقاعدة تل عتمان بريف حماة الغربي، فيما استهدفت قوات النظام منازل المدنيين في قرية القصابية بالقرب من كفرنبودة.
 وفي إدلب، استهدف الجيش السوري الحر حاجز الحرش في منطقة القياسات وحاجز الضبعان في وادي الضيف بقذائف الهاون، فيما قصف المراكز الأمنية في المدينة بصواريخ غراد محققاً إصابات.
إلى ذلك تصدى الحر لطيران النظام في جبل الأربعين بالمضادات الأرضية، فيما دارت اشتباكات متقطعة بين الحر وقوات النظام في معرحطاط وسيدا.
استهدفت قوات الجيش السوري المتمركزة في حاجز القياسات بالهاون والصواريخ قرية بسماس بجبل الزاوية، وألقت البراميل المتفجرة في الريف الشرقي لمعرة النعمان.
وفي اللاذقية استهدف الجيش السوري الحر تجمعات النظام وميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) في البدروسية وتصدى لمحاولة اقتحام في منطقة السيرياتيل وطريق النبعين وقرب مدينة كسب بالرشاشات المتوسّطة وقذائف الهاون.
فيما قصف الحر تجمعات النظام في محيط قمة تشالما وجبل دورين بالهاون تزامناً مع اشتباكات عنيفة في المنطقة.
وقصف الحر تجمعات النظام في مشقيتا بصواريخ غراد، فيما دارت اشتباكات عنيفة في محيط قمة الـ45 استهدف إثرها الحر تجمعات النظام وميليشيات (الشبيحة) بالهاون.
إلى ذلك استهدف الحر سيارات ميليشيا (الشبيحة) في قرية كفرية محققاً إصابات مباشرة.
فيما قصفت قوات الجيش السوري المتمركزة في تلّا ونباتة وكتف صهيون قرى جبل الأكراد بشكل عنيف مستهدفةً منازل المدنيين والأراضي الزراعية، وشن طيران النظام عدة غارات جوية على قرى جبل الأكراد.
 وفي حلب، فجّر الثوار سيارة محملة بالذخيرة لقوات النظام على طريق خناصر، فيما دارت اشتباكات بين الجيش السوري الحر والثوار من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية له في حي الشيخ نجار.
إلى ذلك جرت اشتباكات في حي جمعية الزهراء سقط إثرها عدد من عناصر  قتلى، فيما استهدف الحر تجمعات النظام في حي صلاح الدين بقنابل يدوية، وضرب تجمعات النظام في محيط السجن المركزي بالهاون.
كما استهدف الحر والثوار تجمعات ميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) في جبل عزان بصواريخ غراد ومدفع 130، تزامناً مع اشتباكات عنيفة على عدة محاور في الريف الجنوبي تمكن إثرها الحر من السيطرة على تلة شهيد جنوب جبل عزان.
فيما استهدف طيران الجيش السوري بلدة تل رفعت وبلدة مارع وبلدة كفرحمرة بالصواريخ الموجهة، وألقى البراميل المتفجرة على حي القاطرجي وحي بستان القصر وحي الأنصاري وحيي الإطفائية ومساكن هنانو القديم وقرية عبطين، وضرب النظام منطقة سد الشهباء في الريف الشمالي بالقنابل العنقودية.
وفي دير الزور، شهدت أحياء المدينة ضرب الجيش السوري الحر تجمعات قوات الجيش السوري على خط امداد الصناعة، فيما دارت اشتباكات في حي الرشدية استهدف إثرها الحر بالأسلحة المتوسطة تجمعات النظام محققاً إصابات مباشرة، وقصف الحر المربع الأمني في المدينة بالهاون.
واستهدف الحر مقار النظام في برج الدهموش بالرشاشات الثقيلة ما أدى لاحتراق المبنى، تزامناً مع اشتباكات متقطعة بين الحر وقوات النظام في حي الموظفين.
أما في الريف الشمالي سيطر الحر والثوار على قرية النملية بعد اشتباكات عنيفة مع ميليشيات دولة العراق والشام (داعش) سقط إثرها أكثر من 18  قتيل من عناصرها
فيما دارت اشتباكات بين الجيش السوري الحر وميليشيات (داعش) في قرية الصالحية وفي المنطقة الواقعة بين زغير الجزيرة وقرية الصعوة وفي الحسينة.
استهدفت قوات الجيش السوري بالمدفعية الثقيلة معظم الأحياء المحررة في المدينة.
فيما قصفت ميليشيات (داعش) بالهاون قرية النملية ما أدى لاحتراق المحاصيل الزراعية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح مُهمَّة لتنسيق الملابس مِن وحي إطلالات ميغان ماركل

لندن ـ مصر اليوم

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حبس 40 فتاة بتهمة الترويج للدعارة في الجيزة

GMT 10:59 2020 السبت ,16 أيار / مايو

تفاصيل الاعتداء على عمرو وردة في اليونان

GMT 15:06 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

وفاة أسطورة الكرة الهولندية يوهان كرويف

GMT 06:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نبيلة عبيد تنفي ما تردد بشأن أنها بصدد كتابة مذكراتها

GMT 01:04 2020 الأحد ,15 آذار/ مارس

الدراما العربية تتصدى التطرف في رمضان 2020

GMT 10:36 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

وزارة «الصحة» تكشف وضع كورونا في مصر

GMT 02:58 2020 الثلاثاء ,19 أيار / مايو

"مكياج" غريب يجعل سيدة تبدو بـ"رأس مقطوعة"

GMT 11:14 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

إطلالات ابنة ماجد المصرى في عيد ميلادها

GMT 00:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

آمال ماهر تعلن عن طرح " أصل الاحساس" على "انستغرام"

GMT 14:25 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

اتيكيت اختيار الهدايا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon