توقيت القاهرة المحلي 20:21:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

خلال كلمته ضمن مؤتمر في سنغافورة

علي جُمعة يُؤكّد أنَّ الدين سلاح البشريّة لمواجهة التَّطرُّف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علي جُمعة يُؤكّد أنَّ الدين سلاح البشريّة لمواجهة التَّطرُّف

مفتي مصر السابق الدكتور علي جمعة، أن الدين هو سلاح البشرية الوحيد لمواجهة العنف والتطرف
القاهرة ـ محمد الدوي

أكَّد مفتي مصر السابق الدكتور علي جمعة، أن الدين هو سلاح البشرية الوحيد لمواجهة العنف والتطرف، وأن وأن المفهوم الصحيح لرسالة الأديان السماوية هي توحيد شعوب العالم ونشر السلام القائم على احترام الآخر، ومحبة الجار.وقال جمعة، خلال كلمته، في مؤتمر جامعة "نانيانغ" التكنولوجية، في حضور رئيس جمهورية سنغافورة، إنه "لا ينبغي أن يكون الغرض من الحوار إدخال الآخرين إلى الإسلام، وإنما لمشاركتهم قيمه ومبادئه، بالأمور موكولة لقدرة الله".
وأضاف "أن الغاية الأسمى من الحوار هي بناء جسور التفاهم بين الشعوب من الحضارات المختلفة، ومن ثم فلابد من ممارسة الحوار وتطبيقه، لا أن يظل حبيس الجدران في القاعات والمؤتمرات، ولابد أن يساعد الحوار عامة الناس في كشف الغموض الذي يكتنف الاختلافات الدينية، وفي فهم الحكمة الإلهية من  التنوع الديني".
وأشار إلى أن من بين المشكلات التي تواجه العالم الحديث الآن، مشكلة المرجعية، موضحًا أن هناك ظاهرة غير صحية تتمثل في تصدي غير المتخصصين ممن ليس لهم نصيب وافر من التعليم الديني وتنصيب أنفسهم مرجعيات دينية، على الرغم من أنهم يفتقرون إلى المقومات التي تؤهلهم للحديث في الشريعة والأخلاق، أدى هذا التوجه إلى أن فتح الباب على مصراعيه أمام التفسيرات المتطرفة للإسلام والتي لا أصل لها و في واقع الأمر أن أحداً من هؤلاء المتطرفين لم يدرس الإسلام في أيٍ من معاهد التعليم الديني الموثوق بها.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي جُمعة يُؤكّد أنَّ الدين سلاح البشريّة لمواجهة التَّطرُّف علي جُمعة يُؤكّد أنَّ الدين سلاح البشريّة لمواجهة التَّطرُّف



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة ومميَّزة من وحي كيت ميدلتون

لندن ـ مصر اليوم

GMT 02:35 2020 الجمعة ,07 آب / أغسطس

تعرف على المناطق السياحية في اليونان 2020
  مصر اليوم - تعرف على المناطق السياحية في اليونان 2020

GMT 18:19 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 02:51 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

نصائح منزلية للتغلب على الإرهاق في منتصف العم

GMT 04:56 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

3 أحذية على كل رجل عصري الحصول عليها

GMT 06:32 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أمينة خليل توضح حقيقة علاقتها بعضو فرقة كايروكي تامر هشام
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon