توقيت القاهرة المحلي 14:10:15 آخر تحديث
  مصر اليوم -

حكومة "الإنقاذ الوطني" تنفي الاعتداء على سفارة مصر في طرابلس

"داعش" تنسحب من مواقعها وسط ليبيا عقب الضربات الجوية المصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - داعش تنسحب من مواقعها وسط ليبيا عقب الضربات الجوية المصرية

انسحاب داعش من قرية النوفلية
القاهرة – مصر اليوم

أكدت مصادر ليبية مصدر أن أفراد تنظيم داعش المتطرف انسحبوا فجر الثلاثاء بشكل كامل ومفاجئ من قرية "النوفلية" في وسط ليبيا التي تمركزوا بها منذ بضعة أيام، دون أن يعرف سبب هذا الانسحاب السريع والمفاجئ، أو المكان الذي توجهوا إليه.

ونقلت بوابة "الوسط" عن المصدر، الذى رفض ذكر اسمه لأسباب أمنية، قوله أن المعلومات تضاربت حول سبب انسحاب داعش، حيث أشارت مصادر إلى أن الشيخ صالح إكريم البهيجي ومحمد بوحواء اجتمعا بالقيادي الداعشي علي قعيم القرقعي، وطلبا منه إخلاء القرية، بينما فسرت مصادر أخرى المغادرة بأنها ترجع إلى عدم قدرة التنظيم على الاحتماء من ضربات جوية محتملة. حسبما نشرت جريدة الوطن.

ورجحت المصادر أن يكون توقيت الانسحاب مرتبطًا بالخشية من ضربات الطائرات المصرية التي استهدفت مواقع للتنظيم في مدينة درنة، فضلًا عن تخوفهم من استهداف مواقعهم العسكرية داخل قرية النوفلية من قبل سلاح الجو الليبي، وهو ما أكده أهالي منطقة النوفلية التي تبعد نحو 123 كم شرق مدينة سرت وسط ليبيا.

وكانت 4 مجموعات مسلحة مقربة من تنظيمي القاعدة وداعش قد أخلت بدورها مواقع كانت تسيطر عليها جنوب غربي ليبيا، خوفًا من الغارات الجوية المصرية بعد إعلان إعدام العمال المصريين يوم الأحد الماضي، حسب مصدر أمني جزائري.

وذكرت مصادر عسكرية ليبية أن أجهزة الأمن الجزائرية رصدت انسحاب 4 مجموعات مسلحة من مواقعها في الصحراء جنوب ليبيا وفرارها إلى مواقع جديدة تحسبًا لأي غارات جديدة.

وأوضحت المصادر أن الجماعات المسلحة التي انسحبت هي التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، المقربة من داعش، وكتائب الصحراء في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب، ومجموعة مسلحة تطلق على نفسها كتائب يوسف بن تاشفين القريبة من داعش تم تشكيلها في جنوب ليبيا وتضم مجموعات من السكان المحليين من جنوب ليبيا وشمال النيجر، وفرع جماعة أنصار الشريعة في جنوب ليبيا.

وفي مدينة الزنتان، أكد مدير المكتب الإعلامي في مطار الزنتان عمر عبدالسلام تعرض المطار المدني للقصف الجوي من قبل طائرة حربية، مشيرًا إلى أن الحادث جرى أثناء رحلة داخلية الزنتان - الأبرق - طبرق، لكن القصف لم يسفر إلا عن أضرار طفيفة نسبيًا، وهلع بين العائلات والمسافرين داخل المطار.

وأضاف عمر عبدالسلام أن قسم العمليات قام فور وقوع الحادث بإبلاغ الطائرة القادمة من منطقة الأبرق بالعودة إلى مطار الإقلاع، وإلغاء الرحلة التى كان من المفترض أن تنقل ركابًا ليبيين ورعايا مصريين كانوا عالقين في المنطقة الغربية، حفاظًا على سلامتهم وتفاديًا لأي حوادث.

وحمل عبدالسلام المسؤولية للجهات الرسمية في الدولة بشأن حماية العاملين في مطار الزنتان المدني والمسافرين منه، مطالبًا بإدانة رسمية لهذه الجريمة واتخاذ ما يلزم من إجراءات تضمن عدم تكرارها ومحاسبة منفذيها.

وأضاف عمر عبدالسلام: أنهم أعدوا تقريرًا للحكومة حول إحداثيات الحادث وذلك محاولة لحماية المطار، مضيفًا أن رئاسة الأركان العامة كلفت فرقًا من الدفاع الجوي تمركزت بالفعل حول نقاط معينة لحماية المطار.

وأوضح عمر عبدالسلام أن إلغاء الرحلات تسبب في حصول إشكاليات إنسانية خاصة للرعايا المصريين العالقين والقادمين من مناطق مختلفة من الجبل الغربي حول الإقامة وتحديد الرحلات البديلة.

وأفاد عمر عبدالسلام ، بأن المطار فنيًا يمكن أن يستقبل رحلاته بدءًا من الغد ولكن الأمر يرجع للحكومة المؤقتة فى ذلك.

ونفت مصادر في العاصمة الليبية طربلس أي أعتداء على مقر سفارة مصر أو حرقها كما أشيع خلال الساعات الأخيرة، كما نفت وزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ الوطني التي يترأسها عمر الحاسي والتي تسيطر على العاصمة طرابلس، صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بشأن اقتحام السفارة المصرية بطرابلس وحرقها. واعتبرت أن الهدف هو خلق الفتنة بين الشعبين الشقيقين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش تنسحب من مواقعها وسط ليبيا عقب الضربات الجوية المصرية داعش تنسحب من مواقعها وسط ليبيا عقب الضربات الجوية المصرية



أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو

إيفانكا ترامب تستعير فستانًا جذابًا ارتدته والدتها عام 1991

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 18:38 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

بيان عاجل من القوات المسلحة

GMT 23:07 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

برج العرب يقترب من استضافة نهائى كأس مصر

GMT 23:09 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

دجلة يواجه اف سي مصر وديًا بعد إلغاء مواجهة السويس

GMT 20:12 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

حرس الحدود ينجح في التعاقد مع أحمد شرويدة

GMT 18:37 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

سموحة يفسخ تعاقده مع رمزي خالد بعد شهر من التوقيع

GMT 12:29 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

6 روايات في القائمة القصيرة للفوز بـ«البوكر»
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon