توقيت القاهرة المحلي 04:52:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -

انتقدت تدخل الولايات المتحدة في الشؤون المصريَّة الداخليَّة

هدى زكريا تؤكد أن أعداء مصر يخافون من عودتها إلى دورها الريادي في المنطقة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هدى زكريا تؤكد أن أعداء مصر يخافون من عودتها إلى دورها الريادي في المنطقة

عناصر الجيش المصري
القاهرة – محمد الدوي

أعلنت أستاذ علم الاجتماع السياسي والعسكري الدكتورة، هدى زكريا، إن المصريين منذ سنين طويلة، ضد الانقسام العرقي والطائفي، مدللة على ذلك: "بأن تيار ديني بعينه، حاول مرات عدة، تقسيم المصريين، إلا أن هذه المحاولات باءت بالفشل، بسبب الضمير الجمعي الموجود لدى المصريين".
وقالت زكريا في تصريحات صحافية: إن أعداء الدولة المصرية، اكتشفوا أن الضمير الجمعي الموجود عند المصريين، هو مصدر القوة، وليس الجيش، قائلة: "الضمير الجمعي هو عادات وتقاليد المصريين التي تتسم بالعدالة، والقيم، والشهامة، والرجولة وغيرها"، موضحة أن أعدا مصر يخافون من عودتها إلى دورها الريادي في المنطقة.
وأشارت زكريا الى أنه "لما اكتشف أعداء الدولة المصرية، أن الضمير الجمعي هو مصدر القوة، بدأو يستخدمون تيارات دينية بعينها، لتقسيم المصريين، من خلال دور العبادة، إلا أنهم باءوا بالفشل"، متابعة أن هذا التيار يستخدم الدين لأغراض معينة ومصالح شخصية، لكنه لا يطبق مبادئ ومفاهيم هذا الدين.
وقالت : "الجيش المصري، يَسكن الضمير الجمعي، لدى المصريين، لأن هذا الجيش مهمته وطنية من الدرجة الأولى، ألا وهي الدفاع عن الوطن، وأن المجتمع يستدعيه عندما يشعر بالخطر والفوضى".
وختمت زكريا بالقول: إن "أمريكا تسمح بتدخل الجيش في الحياة السياسية وفي كل المجالات، عندما تسود الفوضى، وتسقط الدساتير، وكذلك عندما يكون هناك مراهقة سياسية"، موضحة أن أمريكا ترفض تدخل الجيش المصري في الحياة السياسية، وتسمح لنفسها فقط، قائلة: "يوجد في مصر مراهقة سياسية، وفوضى وغيرها، لذلك يجب على المجتمع أن يستدعي الجيش لتولي زمام أمور الدولة".

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدى زكريا تؤكد أن أعداء مصر يخافون من عودتها إلى دورها الريادي في المنطقة هدى زكريا تؤكد أن أعداء مصر يخافون من عودتها إلى دورها الريادي في المنطقة



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليكِ طُرق تنسيق موديلات " السروال " على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد ـ مصر اليوم

GMT 03:38 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
  مصر اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في تبوك السعودية

GMT 18:36 2020 السبت ,07 آذار/ مارس

أخطاء يومية خارجة عن الاتيكيت

GMT 04:05 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

نجمات اخترنَ الخروج بالبيجامة وملابس النّوم

GMT 13:07 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

"واتس آب" يتيح الاتصال لنحو 50 شخصا عبر الفيديو

GMT 02:21 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

سما المصري تؤكد أن فيديوهاتها تسجل أنشطة حياتها

GMT 17:56 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

السنغال تُسجل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon