توقيت القاهرة المحلي 02:14:14 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الأحزاب ترحب بالقرار الروسي وتدعو الاتحاد الأوروبي إلى خطوات مثيلة

"المؤتمر" يطالب بحل حزب "مصر القوية" بعد رفضه قانون "الكيانات الإرهابية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المؤتمر يطالب بحل حزب مصر القوية بعد رفضه قانون الكيانات الإرهابية

حزب مصر القويه
القاهرة - فريدة السيد

أعلنت أحزاب وقوى سياسية مصرية، ترحيبها بقرار الحكومة الروسية إدراج جماعة "الإخوان المسلمين"، وتنظيم "داعش"، ضمن الكيانات "الإرهابية".

وأشادت حركة "نائبات قادمات" برئاسة الدكتورة ناهد شاكر، بالقرار الروسي إدراج جماعة "الإخوان" وتنظيم "داعش" ضمن قائمة الجماعات "الإرهابية"، مشيرة إلى أنّ هذا القرار يأتي في إطار دعم روسيا لمصر في حربها على التطرف.

وطالبت في بيان لها، السبت، "دول العالم أن تحذو حذو روسيا وأن تعلن دعمها للحرب على التطرف، حتى لا يطالها في أي وقت"، داعية كل دول العالم لتشكيل تحالف دولي لإعلان الحرب على كل المنظمات المتطرفة.

وشدَّدت الحركة على ضرورة الضغط على الاتحاد الأوروبي وأميركا لإدراج جماعة "الإخوان" لقائمة الجماعات المتطرفة، فضلًا عن معظم المؤسسات والجمعيات الخيرية غير المرخصة، والتي تعتمد في تمويلها على قيادات "الإخوان" المقيمين في الخارج.

وأكد نائب رئيس هيئة القضاء العسكري الأسبق ونائب رئيس المجلس القومي لشؤون القبائل المصرية اللواء طه سيد طه، أهمية الضغط على الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية لإدراج جماعة "الإخوان" ضمن التنظيمات المتطرفة.

ورحب الأمين العام لحزب "الشعب الجمهوري" الدكتور عبد الحميد زيد، بإدراج روسيا لجماعة "الإخوان" وتنظيم "داعش" على قائمة الجماعات "الإرهابية"، مشيرًا إلى أنَّ هذا القرار يأتي في إطار دعم روسيا لمصر في حربها على التطرف، خصوصًا في ظل الزيارات المتبادلة الأخيرة بين الرئيسين المصري والروسي.

وأيَّده في الرأي نائب رئيس حزب "المؤتمر" المستشار حسين أبو العطا، موضحًا أنَّ رفض حزب "مصر القوية" لقانون "الكيانات الإرهابية" أمر طبيعي من حزب يرأسه عبد المنعم أبو الفتوح الداعم الأول لجماعة "الإخوان"، مؤكدًا أنه يثبت بذلك الانتماء إلى جماعة "الإخوان" التي استباحت دماء الأبرياء من الشعب المصري.

وطالب أبو العطا، بضرورة حل حزب "مصر القوية" الذي يترأسه عبد المنعم أبو الفتوح، باعتباره حزب قائم على أساس ديني، بالمخالفة لنص الدستور بحظر تأسيس الأحزاب السياسية على أساس ديني.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر يطالب بحل حزب مصر القوية بعد رفضه قانون الكيانات الإرهابية المؤتمر يطالب بحل حزب مصر القوية بعد رفضه قانون الكيانات الإرهابية



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا بإطلالات مميزة خلال إطلاق خطّ مستحضرات التجميل

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 10:40 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

مهرجان القلعة يهزم حفلات الساحل بـ«20 جنيه»

GMT 20:33 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

عطور فخمة للخريف بخلاصة الأزهار

GMT 13:50 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إطلالات الجامعة على طريقة الفاشينيستا روز

GMT 20:48 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

مجموعه من تسريحات الشعر الشبابية للجامعة

GMT 20:05 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

20 موديل شنط جامعه ذات حجم كبير تساع كل الأغراض

GMT 15:23 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إكسسوارات التسعينيات هل ستعود في 2020

GMT 16:03 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

المكياج المناسب للبشرة السمراء من نعومي كامبل

GMT 17:40 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

اللون الأحمر يتربَّع على عرش موضة ألوان خريف 2019
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon