توقيت القاهرة المحلي 13:37:47 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المحكمة أكّدت أنَّ دفوع المتهمين فى غير محلها

القتل وحيازة السلاح أبرز أسباب سجن قاتلي "كلب الأهرام"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القتل وحيازة السلاح أبرز أسباب سجن قاتلي كلب الأهرام

المتهمين في قضية كلب شبرا
القاهرة – إيمان إبراهيم

أودعت محكمة جنح شبرا الخيمة، أسباب حكمها على المتهمين في قضية "كلب شبرا" بالحبس 3 سنوات مع الشغل والنفاد.

وأوضحت مصادر قانونية أنَّ المحكمة طالعت أوراق الدعوى ومستنداتها واستمعت إلى المرافعة وأحاطت بظروفها وملابساتها، وطالب دفاع المتهمين بتطبيق المادة 62 من قانون العقوبات وحق المتهمين في الدفاع الشرعي عن أنفسهم، فردت المحكمة وذكرت أن الثابت من الأوراق أن الحيوان الذي تم قتله (الكلب) كان مقيدا في أحد أعمدة الإنارة الذي يثبت معه عدم وجود خطر يجب درؤه بارتكاب جريمة القتل.

وعن الدفع بانتفاء الركن المادي لإحراز أسلحة بيضاء لكون المتهمين يعملون في الجزارة وعدم ضبط الأسلحة، بيّنت المحكمة أن مناط الإباحة لحمل السلاح للضرورة المهنية في مجال عمله في محل جزارة وذبح الماشية، وأن المتهمين تواجدوا في الطريق العام واستخدموا السلاح في قتل حيوان غير الماشية، وأقر المتهمون بحيازة الأسلحة، وعن الدفع بأن الحيوان المقتول غير مستأنس لقيامه بعقر أحد المتهمين، ووالدة الآخر، ردت المحكمة على ذلك بأن الكلب يعيش مع المتهم الرابع ويقوم برعايته ولم يقم بعقرهم، الأمر الذي تكون معه دفوع المتهمين في غير محلها وعلى غير سند من القانون تلتفت عنه المحكمة.

وذكرت المحكمة في أسباب حكمها، أنها لم تأخذ بشهادة أقارب أحد المتهمين، لأنها لم تطمئن إليها لكونهم أحد أقاربه، ولم يثبت أن الكلب مصاب بمرض يستوجب قتله.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القتل وحيازة السلاح أبرز أسباب سجن قاتلي كلب الأهرام القتل وحيازة السلاح أبرز أسباب سجن قاتلي كلب الأهرام



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا بإطلالات مميزة خلال إطلاق خطّ مستحضرات التجميل

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 18:51 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أول رد من حمو بيكا بعد شائعة وفاته
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon