توقيت القاهرة المحلي 05:12:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

امتلك المصريون القدماء هيئة للخدمات الصحية الوطنية

البرديات تكشف تقديم العمال لإجازات مرضية منذ نحو 3600 عام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البرديات تكشف تقديم العمال لإجازات مرضية منذ نحو 3600 عام

البرديات تكشف تقديم العمال
القاهرة ـ محمد الشناوي

يعتقد الكثير منا أنَّ هيئة الخدمات الصحية الوطنية من الابتكارات الجديدة نسبيًا في القرن الـ20، ولكن على ما يبدو أنَّ لها أصول قديمة، إذ كشفت النصوص وبقايا قرية مصرية قديمة نسخ رعاية صحية بدعم الدولة للعمال.

ويُعد هذا المخطط الذي هو عبارة عن إجازة مرضية مدفوعة الأجر منذ 3600 عام، وبالرغم من ذلك يبدو بحالة جيدة وسليم.

وصرح عالم الآثار ستانفورد آن أوستن في قرية العمال المصريين القدماء التي تم بناءها للعمال الذين بنوا المقابر الملكية خلال عصر الدولة الحديث  1550-1070 قبل الميلاد، بأنَّه خلال هذه الفترة، تم دفن الملوك في وادي الملوك في سلسلة من المقابر الصخرية.

بُنيت هذه القرية قريبة بما فيه الكفاية من القبور الملكية، عن عمد، للتأكد من أنَّ العمال يعملون طوال الأسبوع.

وأكد الدكتور أوستن أنَّ هؤلاء العمال كانوا من الحرفيين ذوي المهارات العالية، وتم إعطائهم مجموعة متنوعة من وسائل الراحة.

وأوضحت النصوص القديمة الموجودة على الموقع، وكذلك حسابات تاريخية أخرى، أنَّ الدولة المصرية كانت تدفع الأجور الشهرية للعمال في شكل حبوب، كما وفرت الدولة لهم السكن والخدمات للمساعدة في غسيل الملابس، وطحن الحبوب وتنقية الماء.

وكانت أسر العمال تعيش معهم في القرية، وزوجاتهم وأطفالهم من الممكن أن يستفيدوا أيضًا من هذه المميزات التي كانت توفرها الدولة.

ومن ضمن هذه النصوص أيضًا يوجد العديد من السجلات اليومية التي تتضمن بالتفصيل متى ولماذا كان العمال يتغيبوا عن العمل.

وكانت الدولة المصرية تعطى الطبيب حصص إضافية مقابل خدماته للمجتمع، وهذا الطبيب كان على الأرجح يصف العلاجات للعمال على أوراق البردي.

وتعتبر بعض النصوص التي تم اكتشافها كتاب مرجعي للطبيب المصري القديم، فالنصوص بها قائمة العلاجات الفردية لأمراض مختلفة.

ووجد أيضًا ورق بردي يسمى "إبيرس" ويحتوي على أكثر من 800 علاج لمشاكل العين واضطرابات الجهاز الهضمي.

وتلجأ بعض من هذه العلاجات القديمة المصرية الطبية إلى مكونات باهظة الثمن ونادرة، ولكن من المكونات الأكثر شيوعًا التي وجدت في النصوص العسل والشحوم.

وعلى الرغم من توافر الإجازات المرضية المدفوعة الأجر، والحصص الطبية المدعومة والطبيب المدعوم من الدولة، إلا أنَّه من الواضح أنَّ العمال كانوا يعملون في بعض حالات مرضهم.

فعلى سبيل المثال؛ أوضح نص أنَّ هناك عامل يدعى ميريسخميت حاول أن يذهب إلى العمل أثناء مرضه, وأوضح الدكتور أوستن أنَّ النص يؤكد لنا أنَّه نزل إلى قبر الملك في يومين متتاليين، ولكن لم يتمكن من العمل بعد ذلك، ثم ذهب إلى القرية ومكث بها لمدة 10 أيام حتى أصبح قادرًا على العمل مرة أخرى.

وأشار الدكتور أوستن إلى أنَّ الرعاية الصحية للعمال والدعم التي كانت توفره الدولة المصرية القديمة ليس بسبب سماحة الدولة المصرية، ولكن هذه الرعاية صُممت للتأكد من أنَّ العمال سوف ينتجون بقدر الإمكان, وعلى أكمل وجه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرديات تكشف تقديم العمال لإجازات مرضية منذ نحو 3600 عام البرديات تكشف تقديم العمال لإجازات مرضية منذ نحو 3600 عام



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي ـ مصر اليوم

GMT 04:07 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
  مصر اليوم - إليك مجموعة من أجل ثيمات حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 12:26 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:30 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث سعيدة ومهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:23 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 12:37 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد نجاحات مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:33 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أمور مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:31 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث جيدة جدا خلال هذا الأسبوع
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon