توقيت القاهرة المحلي 08:52:18 آخر تحديث
  مصر اليوم -

سيطر موضوع "الكلمة الطيبة" وآثارها على خُطب الجمعة

أنصار "الإخوان" ينطلقون في مسيراتهم الأسبوعية من مساجد القاهرة والجيزة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أنصار الإخوان ينطلقون في مسيراتهم الأسبوعية من مساجد القاهرة والجيزة

مسيرات الإخوان
القاهرة– أكرم علي

انطلق أنصار جماعة الإخوان المسلمين "المحظورة" في مسيراتهم الأسبوعية، بعد أداء صلاة الجمعة؛ تلبية لدعوة "التحالف الوطني من أجل الشرعية" وسط حالة من العنف قبل انعقاد المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ الأسبوع الجاري.

وخرج متظاهرو الإخوان من مساجد القاهرة والجيزة؛ للمطالبة بإسقاط النظام الحالي ووصفوه بـ"الانقلاب العسكري"، ودعوا إلى إسقاط النظام الحالي، وردد المشاركون في المسيرة هتافات مناهضة ضد الجيش والشرطة.

وقطع أعضاء الإخوان شارع أحمد عصمت، في منطقة عين شمس، عبر إشعال النيران في إطارات السيارات ووضعها في منتصف الطريق لمواجهة قوات الأمن.

وتجمع عدد من عناصر الإخوان أمام مسجد الرحمن في شارع الحرية في المطرية، مرددين هتافات معادية للجيش والشرطة، كما أشعلوا الشماريخ استعدادًا للانطلاق بمسيرة إلى ميدان المطرية.

وخرج عناصر الإخوان من أمام مسجد الفردوس في شارع حسنين دسوقي في حدائق المعادي، صباح الجمعة، منظمين مسيرة جابت شوارع المنطقة.

وبحسب شهود عيان، اعتدى عدد من عناصر الإخوان على فتاة في شارع المطراوي في منطقة المطرية، وعلى عدد من المواطنين الذين رفضوا التظاهرات.

وفي محافظة الجيزة نظم الإخوان مسيرات عدّة في شارع فيصل، وأطلقوا الخرطوش على عدد من المواطنين الرافضين لمسيراتهم وقطع الطريق، وجاءت قوات الأمن سريعًا لفضها.

كما نشبت اشتباكات بين عناصر الإخوان وقوات الأمن في شارع ترسا في منطقة الطالبية، بعد أنَّ أطلق الإخوان الألعاب النارية تجاه الأمن، الذي رد بقنابل الغاز المسيل للدموع، وخرج الإخوان أيضًا في شارع الهرم في الجيزة وتصدت لهم قوات الأمن سريعًا.

وفي السياق ذاته، ركزت خُطب الجمعة على الكلمة الطيبة وتأثيرها في نفوس المسلمين، وقدرتها على تحويل العدو إلى صديق، إذ قال خطيب مسجد عمر مكرم الشيخ شحاتة العزازي، إن الإنسان في هذه الحياة يتقلب في نعم الله له عقل يتفكر بها في نعم الله وعين ترى ما تحب ولسان يقول له ما يحب، تلك النعم نسأل عنها أمام الله يوم القيامة لكن نجد من الناس ما لم يحسن استخدام نعم الله عليه ويحولها إلى نقمة، وعلينا الحفاظ على ألسنتنا واستخدامها في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأكد خطيب الجامع الأزهر أنَّ "مصر الآن تمر بأهم مراحلها على الإطلاق، فمصر في مرحلة النهوض بعد سلاسل من الوعكات السياسية المتتالية التي ضربت الوطن فى الآونة الأخيرة، وأصبحت بحاجة إلى تكاتف أبنائها وإخلاصهم في أعمالهم.

وأوضح خلال خطبة الجمعة أنَّ الخونة والجبناء لابد من نبذهم؛ لأنهم السبب في تراجع الأمة لسنوات مضت.

بينما ذكر خطيب مسجد النور في العباسية أنَّ الله خلق الإنسان وأراد منه وظائف محددة ومقدرة، وهي عمارة الأرض ولتزكية النفس.

وقال خطيب الجمعة في مسجد النور إنَّ الكلمة الطيبة لها وقع على المجتمع والحياة وتكون سببًا في محبة الناس، بينما الكلمة الخبيثة تكون سببًا في انتشار الكراهية بين الناس، وأضاف أنَّ المسلم يربط من كلمته ولسانه وكل كلمة تخرج من الإنسان لها وزن عند الله تكتب عليه صغيرة كانت أو كبيرة في الخير، أو في الشر".

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنصار الإخوان ينطلقون في مسيراتهم الأسبوعية من مساجد القاهرة والجيزة أنصار الإخوان ينطلقون في مسيراتهم الأسبوعية من مساجد القاهرة والجيزة



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز تسحر الحضور بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان ـ مصر اليوم

GMT 02:03 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

أحمد فهمي يكشف حقيقة مرض زوجته هنا الزاهد

GMT 00:34 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

اصطدام قطار بجرار زراعي في المنوفية

GMT 17:19 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

أحمد زكريا مديرا تنفيذيا لمركز شباب الجزيرة

GMT 17:01 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

رضا عبد العال يرفض الحكم المبكر على فايلر وميتشو

GMT 11:31 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

في مصر انطلاق أكبر مسابقة علمية لأطباء أمراض القلب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon