توقيت القاهرة المحلي 18:50:43 آخر تحديث
  مصر اليوم -

عر للفرزدق ورؤبة وغيرهما

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عر للفرزدق ورؤبة وغيرهما

جهاد الخازن
بقلم-جهاد الخازن

الفرزدق قال:

فكيف إذا رأيت ديار قوم / وجيران لنا كانوا كرام

أكفكف عبرة العينين مني / وما بعد المدامع من لمام

قال عمرو بن العاص:

معاوي لا أعطيك ديني ولم أنل / بذلك دنيا فانظرن كيف تصنع

وقال الصلتان العبدي:

أرى أمة شهرت سيفها / وقد زيد في سوطها الأصبحي

بنجدية وحرورية / وأزرق يدعو الى أزرقي

فملتنا أننا مسلمون / على دين صديقنا والنبي

وقال غيره:

أهوى هوى الدين واللذات تعجبني / فكيف لي بهوى اللذات والدين

ولحميد بن ثور:

قصائد تستحلي الرواة نشيدها / ويلهو بها من لاعب الحي سامر

يعض عليها الشيخ إبهام كفه / وتخزى بها أحياؤكم والمقابر

عمرو بن سفيان له:

وقلنا لسفيان الهلالي مرة / أيحرم ضمّ العاشق المشتاق

لحبيبه من بعد نأي ناله / فأجاب لا والواحد الخلاق

وقال ابن المعتز:

الحب داء عضال لا دواء له / يحار فيه الأطباء النحارير

قد كنت أحسب أن العاشقين غلوا / في وصفه فإذا بالقوم تقصير

أما أبو ذؤيب فله:

أودى بنيّ وأعقبوني غصَّة / بعد الرقاد وعبرة لا تُقلع

سبقوا هوى وأعنقوا لهواهم / فتُخُرموا ولكل جنبٍ مصرع

فغبرتُ بعدهم بعيشٍ ناصبٍ / وأخال أني لاحق مستتبع

ولقد حرصت بأن أدافع عنهم / فإذا المنيّة أقبلت لا تُدفع

عدي بن زيد له:

فلو كنت الأسير ولا تكنه / إذا علمت معد ما أقول

وإن أهلك فقد أبليت قومي / بلاء كله حسن جميل

وما قصرت في طلب المعالي / فتقصرني المنية أو تطول

أما إبن العباد فقال:

لنار الهمّ في قلبي لهيب / فعفوا أيها الملك المهيب

فقد جاز العقاب عقاب ذنبي / وضجّ الشعر واستعدى النسيب

وفاضت عبرة مهج القوافي / وغصّصها التلهف والنحيب 

رؤبة بن العجاج له:

أم الحليس لعجوز شهربة / ترضى من اللحم بعظم الرقبة

أخيراً كان هناك الذي قال:

أنا في أمري رشاد / بين غزو وجهاد

بدني يغزو عدوي / والهوى يغزو فؤادي     

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عر للفرزدق ورؤبة وغيرهما عر للفرزدق ورؤبة وغيرهما



GMT 22:50 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

بانتظار الربيع

GMT 10:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ترانيم صمّاء

GMT 12:32 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

صاحبة الجلالة

GMT 17:32 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

ضجيج

GMT 11:37 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

"أحن إليك"

GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 00:01 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

أوفر برايس لـ شيفروليه كابتيفا موديل 2021

GMT 14:11 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسين لبيب يحكي قصة تكشف تمرد فرجاني ساسي
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon