توقيت القاهرة المحلي 18:09:35 آخر تحديث
  مصر اليوم -

80 عامًا على رحيل أمير الشعراء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 80 عامًا على رحيل أمير الشعراء

القاهرة ـ وكالات

كان الشعر العربي على موعد مع القدر، ينتظر من يأخذ بيده، ويبعث فيه روحًا جديدة تبث فيه الحركة والحياة، حتى بزغ نجم بعض الشعراء العظام ليعيدوا إحياء فن الشعر من جديد. كان أحمد شوقي هو نجم هذه الكوكبة وأميرها بلا منازع عن رضى واختيار، فقد ملأ الدنيا بشعره، وشغل الناس بكلامه، وأشجى القلوب بأبياته. في 14 أكتوبر ستحل الذكرى الـ80 لرحيل أمير الشعراء أحمد شوقي، ولذلك قررنا أن نتعمق في بحور شخصية شوقي وحياتة للتأكد مما هو معلوم ونبحث عما هو مسكوت عنه. فقد ولد أحمد شوقي علي أحمد شوقي بك بحي الحنفي بالقاهرة في 23أكتوبر/تشرين الأول 1868م ، وأختلف الكثيرون على أصوله ولكنه ذكر في الشوقيات أنه عربي، تركي يوناني، جركسي، بجدته لأبيه.   وقال شوقي: "إن مصر هي بلادي وهي منشأي ومهادي ومقبرة أجدادي، ولد لي بها أبوان، ولي في ثراها أب وجدان، وببعض هذا تحب الرجال البلدان".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

80 عامًا على رحيل أمير الشعراء 80 عامًا على رحيل أمير الشعراء



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 09:10 2021 الثلاثاء ,06 تموز / يوليو

إعادة تشغيل محطة بوشهر النووية الإيرانية

GMT 01:07 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسام حسن يحسم مصيره بعد انتهاء إعارته

GMT 19:07 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

تاريخ مُواجهات إيهاب جلال ضد حسام حسن
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon