توقيت القاهرة المحلي 01:51:34 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شعلان بعد خروجه من السجن: "الخشخاش" المسروقة ليست الأصلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شعلان بعد خروجه من السجن: الخشخاش المسروقة ليست الأصلية

القاهرة - أ ش أ

فجر الفنان محسن شعلان مفاجأة بإفصاحه عن العديد من الألغاز التي دائما ما حامت حول لوحة "زهرة الخشخاش"، للفنان العالمي فان جوخ، منذ عودتها بعد سرقتها الأولى لمدة 11 عاما، منها إحتمالية كونها ليست اللوحة الأصلية. وأشار شعلان، خلال وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقده حول معرضه المرتقب "القط الأسود.. تجربة سجن" كأول معرض لشعلان يعود به لجمهوره بعد قضاءه فترة الحكم الذي صدر ضده في قضيه اختفاء اللوحة " من متحف محمد محمود خليل في أغسطس 2010، الى خروج جميع مقتنيات المتحف في عرض بأحد متاحف فرنسا، ولكنه تفاجأ أن المتحف لم يرغب في استعارة هذه اللوحة فقط، برغم أهميتها خاصة للجمهور الفرنسي، كاشفا أن هذه اللوحة دائما ما كانت تبعد عن أية محاولة للكشف عنها أو ترميمها على أيدي خبراء وهو ما قد يعزز ما ذهب إليه البعض من إحتمالية كونها ليست اللوحة الأصلية. وتناول الفنان محسن شعلان في حديثه أهمية هذا المعرض الذي يعد بمثابة رسالة قوية ضد الظلم والقهر، ومجسدا صورة صادقة ومعبرة لحجم المعاناة التي عايشها الفنان طوال محنته, كاشفا خلال حديثه النقاب عن الكثير من التفاصيل التي صاحبت أحداث قضيته والتي أكد بها شعوره بأنه كان متعمد تقديمه ككبش فداء لمنظومة تراكم بها الفساد والقبح صارت معها المهدءات المعتادة لن تجدي فكان لابد من تقديم أضحية سمينة يمكن من خلالها تضليل الرأي العام عن المذنب الحقيقي. واختتم اللقاء بإعلان شعلان عن مقولة الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي له بأن لا يحزن ولسوف تكون هذه التجربة رغم بشاعتها نقطة تحول في شخصيته الفنية والوعاء الذي سيظل ينهل منه فنا وإبداعا فيما هو قادم, كما أعلن عزم الفنان نور الشريف على إقامة ندوة على هامش المعرض بعنوان "ماذا يفعل السجن بالفنان" تقام فى 20 فبراير.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شعلان بعد خروجه من السجن الخشخاش المسروقة ليست الأصلية شعلان بعد خروجه من السجن الخشخاش المسروقة ليست الأصلية



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 09:10 2021 الثلاثاء ,06 تموز / يوليو

إعادة تشغيل محطة بوشهر النووية الإيرانية

GMT 01:07 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسام حسن يحسم مصيره بعد انتهاء إعارته

GMT 19:07 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

تاريخ مُواجهات إيهاب جلال ضد حسام حسن
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon