توقيت القاهرة المحلي 10:14:55 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وزير الأوقاف المصري يؤكد أن الجهل والمتاجرة بالدين أضرا كثيرًا بالمجتمعات المسلمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الأوقاف المصري يؤكد أن الجهل والمتاجرة بالدين أضرا كثيرًا بالمجتمعات المسلمة

محمد مختار جمعة
القاهرة - مصر اليوم

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن هناك أمرين أضرَّا بالخطاب الدينى بل بصورة المجتمعات المسلمة، هما الجهل والمغالطة، أما الأول فداء يجب مداواته بالعلم، وأما الآخر فداء أخطر يحتاج إلى نصاعة الحجة والبرهان لتعرية أصحابه وتفنيد أباطيلهم وبيان متاجرتهم بالدين أو تكسبهم به، إفراطًا وتفريطًا، إذ يجب أن نواجه التسيب والانحلال كما نواجه التشدد والغلو، موقنين بأن كلا طرفى النقيض ذميم وأن كلا منهما يتغذى على الآخر وينمو بنموه، فديننا قائم على الوسطية دون إفراط أو تفريط. جاء ذلك خلال كلمة وزير الأوقاف بالمؤتمر العلمى الدولى الأول لكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة تحت عنوان: "دور العلوم الشرعية والإنسانية فى خدمة الدعوة الإسلامية" ، بحضور كلٍّ من : الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، والدكتور محمد عبد الرحمن الضوينى وكيل الأزهر الشريف ، و الدكتور محمد حسين المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر، والدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء ، و الدكتور على جمعة عضو هيئة كبار العلماء ، والدكتور محمود صديق حسن نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث ، و الدكتور أحمد حسين محمد إبراهيم عميد كلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة ، وعدد من كبار العلماء والمفكرين وعدد من باحثى الدراسات العليا بجامعة الأزهر الشريف.وأضاف جمعة: "ومن هنا تأتى أهمية دراسة العلوم الشرعية والإنسانية دراسة دقيقة واعية متخصصة، فهى الميزان الدقيق الذى تستقيم به حياة الناس عقيدة وأخلاقًا وقيمًا ، ألم يلخص نبينا (صلى الله عليه وسلم) الهدف الأسمى لرسالته العظيمة بقوله (صلى الله عليه وسلم) : "إنما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ". واختتم وزير الأوقاف: "أما عن أوجه الالتقاء بين العلوم الشرعية والعلوم الإنسانية فقد أكد معاليه أن أحدًا لا يستطيع فهم العلوم الشرعية فهما دقيقا دون إلمام بالعلوم الإنسانية والاجتماعية القائمة على رصد وتحليل الواقع الإنسانى وثبر أغوار النفس الإنسانية وعاداتها وتقاليدها ، ومن هنا فإننى أوصى بالتوسع فى دراسة العلوم الإنسانية وبخاصة علم النفس وعلم الاجتماع والحضارة الإنسانية كمكونات أساسية لبناء الأئمة والخطباء وهذه غاية العلوم الشرعية والإنسانية ، شريطة أن تؤخذ من أهلها المتخصصين غير المتاجرين بالدين".
 

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

وزارة الأوقاف المصرية تعلن ترجمة خطبة الجمعة المقبلة لـ19 لغة أجنبية

وزارة الأوقاف المصرية تعلن انطلاق الموسم الثقافي السبت المقبل

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الأوقاف المصري يؤكد أن الجهل والمتاجرة بالدين أضرا كثيرًا بالمجتمعات المسلمة وزير الأوقاف المصري يؤكد أن الجهل والمتاجرة بالدين أضرا كثيرًا بالمجتمعات المسلمة



GMT 14:10 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة

GMT 15:39 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس
  مصر اليوم - أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس

GMT 13:54 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

غادة عبدالرازق تتألق بـ "لوك" جديد في يوم ميلادها
  مصر اليوم - غادة عبدالرازق تتألق بـ لوك جديد في يوم ميلادها

GMT 14:34 2022 الأحد ,03 تموز / يوليو

أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى
  مصر اليوم - أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى

GMT 11:54 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
  مصر اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 09:29 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الميزان

GMT 08:14 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تويوتا تستدعي سيارات بعض موديلاتها في مصر

GMT 10:11 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 07:30 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تعرف على مسلسل حنان مطاوع في دراما رمضان 2020

GMT 10:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يجهز 150 مليون يورو لضم سانشو الصيف المقبل

GMT 05:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon