توقيت القاهرة المحلي 02:56:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

علماء يبنون جمجمة أكثر أسلاف البشر غموضا في التاريخ

تمكن باحثون من معرفة شكل الذي بدا عليه إنسان "دينيسوفان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تمكن باحثون من معرفة شكل الذي بدا عليه إنسان دينيسوفان

أسلاف البشر
واشنطن ـ مصر اليوم

تمكن العلماء من معرفة الشكل الذي بدا عليه إنسان دينيسوفان المنقرض، أحد أسلاف الإنسان الأكثر غموضا في التاريخ. وعاش إنسان دينيسوفان، جنبا إلى جنب مع أسلافنا من البشر الحديثين وأيضا البدائيين قبل 100 ألف عام، ولكن حتى الآن، ظل مظهرهم لغزا محيرا.

وخلال الدراسة الحديثة، قام باحثون من الجامعة العبرية في القدس بعملية إعادة تشكيل لدينيسوفان، استنادا إلى نموذج من مثيلة الحمض النووي الريبوزي المنقوص الأكسجين (اختصارا، مثلية الحمض النووي) الخاصة بهم، وهو إجراء عملية مثيلة (إضافة مجموعة ميثيل) إلى الحمض النووي الريبوزي المنقوص الأكسجين بهدف تغيير الشكل البنائي له.

ووقع استخلاص المادة الجينية من عظمة إصبع أنثى تنتمي لفصيلة إنسان دينيسوفان المنقرضة.

أقرأ أيضًا:

وكالة الفضاء الأوروبية في روسيا تقرر التخلي عن استخدام مطار "بايكونور"

وقال ليران كارمل، المؤلف الرئيسي في الدراسة: "إننا نقدم أول إعادة بناء لتشريح الهيكل العظمي للدينيسوفان"، وأضاف: "من نواح كثيرة، كان إنسان دينيسوفان يشبه البشر البدائيين، ولكن في بعض الصفات كانوا يشبهوننا، وفي حالات أخرى كانوا فريدين من نوعهم".

وفي الدراسة، قارن الباحثون أنماط مثلية الحمض النووي بين ثلاث مجموعات بشرية مبكرة للعثور على مناطق في الجينوم التي كانت مختلفة جدا.

وبعد ذلك، بحث الفريق عن أدلة حول ما يعنيه هذا الاختلاف للميزات التشريحية، وسمح لهم ذلك بالتنبؤ بالميزات التي ربما شاركها دينيسوفان من الإنسان الحديث أو الإنسان البدائي، والميزات التي كانت فريدة من نوعها.

وكشف التحليل عن 56 ميزة تشريحية التي تميز إنسان دينيسوفان عن كل من البشر الحديثين والإنسان البدائي، ووجد الباحثون أن جمجمة الدينيسوفان، على سبيل المثال، من المحتمل أن تكون أكبر من جمجمة البشر المعاصرين أو البدائيين، بينما يحتمل أنه كان لديهم قوس سني أطول.


ومع ذلك، عثر الباحثون على العديد من الميزات المماثلة لتلك الموجودة في الإنسان الحديث وفي الإنسان البدائي نياندرتال، بما في ذلك الوجه الممدود والحوض الواسع.

وأشار كارمل إلى أن هذه الدراسة "يمكن أن تعلمنا الكثير حول التكيف البشري والقيود التطورية والنمو والتفاعلات بين الجينات والبيئة"، وأضاف: "على مستوى أكثر عمومية، يمثل هذا العمل خطوة نحو التمكن من استنتاج تشريح الفرد بناء على الحمض النووي الخاص به.

وقد يهمك أيضًا:

ناسا تبحث إرسال مسبار إلى كويكب "بالادا" أكبر الكويكبات في منظومتنا الشمسية

"فيسبوك" يحوّل صاروخ ناسا الفضائي إلى "جيتار" في بث مباشر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمكن باحثون من معرفة شكل الذي بدا عليه إنسان دينيسوفان تمكن باحثون من معرفة شكل الذي بدا عليه إنسان دينيسوفان



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:44 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة
  مصر اليوم - عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة

GMT 18:52 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محمد كريم يدخل في حالة من الإكتئاب بعد وفاة عمه

GMT 18:23 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

موعد قرعة دور ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال

GMT 01:51 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ليبيا تتسلّم من الولايات المتحدة رأس تمثال أثري مسروق

GMT 09:14 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكد نريد أن نكون الخصم الأكثر إزعاجًا

GMT 09:16 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

يوفنتوس يتلقى دفعة قوية قبل مواجهة باير ليفركوزن

GMT 22:39 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة إذاعة مباراة الزمالك والمقاصة في طريقها إلى الحل

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

"الفيفا" يوقف أمين عام الكونكاكاف السابق مدى الحياة

GMT 23:40 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

نجم دفاع الإسماعيلي يتقمص دور حارس مرمى فى ضربة جزاء المصري

GMT 02:26 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

سميرة سعيد تتألق بفستان ليلى علوي في جلسة تصوير
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon