توقيت القاهرة المحلي 03:12:24 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وزارة التعليم المصرية تؤكد أن أي تأخير في صرف حافز تطوير التعليم مسؤولية مديري المديريات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة التعليم المصرية تؤكد أن  أي تأخير في صرف حافز تطوير التعليم مسؤولية مديري المديريات

وزارة التربية والتعليم المصرية
القاهره - مصراليوم

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه سيتم بدء صرف حافز تطوير التعليم للمستحقين اعتبارا من بداية العام المالي 2021 - 2022 ، مع تطبيق قواعد الاستحقاق والصرف السابق تطبيقها في العام الدراسي السابق.وحذرت وزارة التربية والتعليم المديريات التعليمية ، من أن أي تأخير في صرف مستحقات المعلمين (حافز تطوير التعليم)  يقع على عاتق مديري المديريات التعليمية طبقا لتعليمات اللجان المختصة بمجلس النواب في هذا الشأن.قد تم إقرار حافز تطوير التعليم قبل الجامعي بتكلفة سنوية 1.5 مليار جنيه لنحو 315 ألف معلم بمرحلة رياض الأطفال، والصفوف الأول، والثاني، والثالث الابتدائي بالتعليم العام والأزهري، وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لتطوير الوسائل التعليمية بما فيها الكتاب المدرسي، وأجهزة التابلت والشبكات والمنصات الرقمية، بما يضمن التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة في تعدد مصادر التعلم، خاصة في ظل جائحة "كورونا".

وأصدرت وزارة التربية والتعليم تعليمات رسمية للمديريات شددت خلالها على صرف حافز تطوير التعليم للفئات المستحقة بدءا من الصف الأول لرياض الأطفال وحتى الرابع الابتدائي بواقع 800 جنيه شهريا لكل فرد من الفئات المستحقة.وأكدت وزارة التربية والتعليم، أنه في حال عدم كفاية الاعتمادات المالية يتعين على المسئولين بالمديرية طرفكم مخاطبة قطاع المحليات بوزارة المالية لطلب تعزيز بند 30/3 حافز تطوير التعليم لصرف الحافز للفئات سالفة الذكر.وشددت وزارة التربية والتعليم على أنه سيتم صرف الحافز للمستحقين اعتبارا من بداية العام الدراسي 2021- 2022 مع موافاة الوزارة بحالة الصرف الفعلي، علما بأنه سيتم تشكيل لجنة من قبل ديوان عام الوزارة لمتابعة حالة الصرف الفعلي لحافز تطوير التعليم واتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة التقصير أو التأخير في صرف المستحقات.

 أكدت وزارة التربية والتعليم أنه : يجب أن يكون المعلم أو الموجه على رأس العمل وأن يكون شاغلا للوظيفة بصفة أصلية أو منتدبا للتدريس أو التوجيه في النظام التعليمي الجديد.  وأشارت وزارة التربية والتعليم إلى أنه بالنسبة لمعلمي رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، فيصرف الحافز لمعلمي رياض الأطفال بنسبة عدد الحصص الفعلية التي يؤديها المعلم خلال الشهر الميلادي إلى عدد الحصص المخصصة لقاعة رياض الأطفال شهريا وتقديرها المتوسط 120 حصة شهريا بناءا على تقرير مدير المدرسة واعتماد الموجه.ويصرف الحافز لمعلمي الصف الأول الابتدائي بنسبة عدد الحصص الفعلية التي يؤديها المعلم خلال الشهر الميلادي إلى عدد الحصص المخصصة داخل الحجرة الدراسية شهريا وتقديرها المتوسط 160 حصة شهريا بناء على تقرير مدير المدرسة واعتماد الموجه.

أما عن موجهي رياض الاطفال والصف الاول الابتدائي ، فقد أوضحت وزارة التربية والتعليم أنه يصرف الحافز بنسبة الزيارات الصفية التي يؤديها الموجه خلال الشهر الميلادي إلى عدد الزيارات المتوقع قيامه بها شهريا ، وتقديرها في المتوسط 40 زيارة شهريا وعلى ألا تقل الزيارة الصفين عن فترة دراسية كاملة (حصتين) بناءا على تقرير الموجه الأول.أما عن الموجه الأول بالإدارة التعليمية، فقد أشارت وزارة التربية والتعليم إلى أنه يشترط تنفيذ الخطة المعتمدة من الموجه العام شهريا ربنا يتناسب وطبيعة عمله في النظام التعليمي الجديد ، ويقوم مدير المديرية أو من يفوضه بتحديد نسبة صرف الحافز بناءا على تقارير الموجه العام.

وبشأن الموجه العام ، فقد أكدت وزارة التربية والتعليم أنه يشترط له متابعة أعمال الموجهين الأوائل في الإدارات التعليمية ، بالالتزام بتنفيذ الخطة الموضوعة للنظام التعليمي الجديد ، على ان يقوم مدير المديرية أو من يفوضه بتحديد صرف نسبة الحافز للموجه العام بناءا على تقرير مدير عام التعليم العام بالمديرية.ولفتت وزارة التربية والتعليم إلى جواز الجمع بين الحافز التجريب ، والحافز المخصص لمعلمي رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي وذلك بالمدارس الرسمية للغات والرسمية المتميزة للغات.

  قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

وزارة التعليم المصرية توضح عقوبة الطالب الغشاش في امتحان الثانوي العام

وزارة التعليم المصرية تعلن تحديثات جديدة لأجهزة تابلت أولى ثانوي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة التعليم المصرية تؤكد أن  أي تأخير في صرف حافز تطوير التعليم مسؤولية مديري المديريات وزارة التعليم المصرية تؤكد أن  أي تأخير في صرف حافز تطوير التعليم مسؤولية مديري المديريات



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 10:00 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
  مصر اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 22:48 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عرض فيلم "ذا ليون كينج" بتقنية آيماكس 3D 17 تموز

GMT 19:07 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مخربون يحاولون إسقاط تمثال إبراهيموفيتش والشرطة تتدخل

GMT 06:54 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اقتني حقيبتك الفاخرة من "كوتش" لإطلالة مميزة

GMT 11:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

طريقة حفظ منشورات فيسبوك للرجوع إليها لاحقا بسهولة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon