توقيت القاهرة المحلي 08:14:49 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ "مصر اليوم" رفضه عدة عروض خليجية

السوليَة يعرب عن سعادته البالغة بسبب الانضمام إلى الأهلي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السوليَة يعرب عن سعادته البالغة بسبب الانضمام إلى الأهلي

عمرو السوليَة
القاهرة - خالد الإتربي

كشف نجم النادي الإسماعيلي سابقًا والمنتقل حديثًا إلى النادي الأهلي، عمرو السولية، كواليس انتقاله إلى القلعة الحمراء، مؤكدًا سعادته بالانضمام إلى الأهلي والتوقيع على العقد لمدة أربعة أعوام ونصف، تبدأ من كانون الثاني/يناير الجاري، وهي المدة التي اتفق عليها سلفًا مع مسؤولي الأهلي، مبينًا أنها جاءت بناء على رغبة الطرفين "بعدما خضت جولة طويلة من المفاوضات، حتى تحقق حلمي وحلم أسرتي بارتداء الفانلة الحمراء والانضمام للأهلي".
 
وتابع السولية في مقابلة مطولة مع "مصر اليوم"، "المفاوضات بدأت منذ شهر تموز/يوليو الماضي، ولكن التعاقد الرسمي لم يتم وقتها نظراً لحساسية انتقالي إلى الأهلي من الإسماعيلي مباشرة، وهو ما أحزنني كثيرا، وإن كنت قد أصررت على احترام تعاقدي مع فريقي القديم دون افتعال أي مشاكل، إلى أن تلقيت عرضا من نادي الشعب الإماراتي للاحتراف لمدة عام، وهو ما حقق استفادة مادية كبيرة للإسماعيلي وقتها، ورحلت ولكن على وعد من مسؤولي الأهلي بارتداء القميص الأحمر نهاية الموسم، تنفيذا لرغبتي ورغبة إدارة الأهلي التي تسعي إلى ضمي".
 
وأضاف "تغيير المدير الفني لنادي الشعب الإماراتي دفع الجهاز الفني الجديد للاستغناء عن عدد كبير من اللاعبين المحترفين، ما أتاح لي الفرصة لتقديم موعد الانضمام إلى الأهلي وتحديدا بعد ستة أشهر من المفاوضات الأولى، حيث خاض معي الأهلي جولة مفاوضات الجديدة مدير التعاقدات، الدكتور عصام سراج، ومدير قطاع الكرة، الكابتن عبد العزيز عبد الشافي".
 
وزاد السولية، "المدير الفني السابق للأهلي جوزيه بيسيرو لم يرفض انضمامي للفريق، وكنت طيلة الفترة الماضية على تواصل مستمر مع الكابتن عبد العزيز عبد الشافي، الذي أبلغني برغبة الأهلي في ضمي خلال شهر كانون الثاني/يناير حال إنهاء ارتباطي بالنادي الإماراتي، وهو ما سعيت إليه وحدث أخيرا بالفعل دون أن أفرض أي شروط مادية على الأهلي خلال المفاوضات، سواء الماضية في شهر تموز/يوليو أو الأخيرة، لأن كل ما كان يشغلني هو الانضمام لصفوفه بغض النظر عن أية اعتبارات مالية، وأنا على ثقة من تقدير مسؤولي الأهلي".
 
وقال "حصلت بالفعل على استمارة المخالصة من نادي الشعب الإماراتي، وأنتظر خلال الساعات الجارية إنهاء الأهلي إجراءات الحصول على بطاقتي الدولية، وقيدي في قائمة الفريق، وأنا جاهز ومستعد للمشاركة في أي وقت، وفقا لرؤية الجهاز الفني".
 
وأوضح السولية "على مدار الشهور الماضية وأثناء مفاوضات الأهلي تلقيت عروضاً محلية وخليجية، ولكني أغلقت أذني عنها جميعا وتمسكت بكلمتي وارتباطي مع الأهلي، وأُثبت ذلك رسميا بتوقيع رغبة اللعب للأهلي قبل السفر للاحتراف في الشعب الإماراتي، وكانت رغبة والدي في المقام الأول، لأنه أهلاوي، وفوجئت به أيضا يؤكد لي أنها رغبة الأسرة بالكامل، وأولهم خطيبتي وأهل قريتي، لأن 80% منهم يشجعون الأهلي، وهو ما زاد من تمسكي ورغبتي في تحقيق هذا المطلب باللعب للأهلي".
 
وعبّر عن رغبته رفقة الأهلي في مركز خط الوسط المدافع، مشيراً إلى أنه مركزه الأساسي، أو خط الوسط المهاجم وعلى الأطراف، وأبدى جاهزيته لتنفيذ أي مهام من قبل الجهاز الفني، مضيفاً "أنا على يقين من صعوبة الحصول على الفرصة في ظل هذا الكم الهائل من النجوم الذين يلعبون في المركز ذاته لكني أعلم جيداً أن الاجتهاد في التدريبات والمثابرة ستجعلني أحصل على فرصتي في المشاركة لإثبات ذاتي، ولا أخشي من أي مصاعب قد أواجه مع الأهلي، وأعلم أنني أرتدى قميص أكبر نادي في مصر وأفريقيا، وهو شرف كبير وأعتبره إضافة إيجابية لأي لاعب وليس أمر يدعو للخوف، وسأسعى جاهدا لإثبات جدارتي بهذه الفرصة وارتداء قميص الأهلي".
 
واستمر السولية في حديثه، "أتمنى أن أساهم مع زملائي في حصد البطولات والألقاب هذا الموسم، كما أتمنى أن أحظى بثقة الجماهير، وأعدهم بأنني وزملائي في الفريق سنحقق رغبتهم بالفوز بكل البطولات الموسم الجاري، وأعلم أن الفريق فقد جيل من كبار نجوم الكرة المصرية بعد اعتزال أبو تريكة ومحمد بركات ووائل جمعة، وهذا يحملني مسؤولية كبيرة لسد هذا الفراغ، وكنت أتمنى ارتداء قميص الأهلي حتى أحظى بشرف اللعب بجوار هذا الجيل العظيم ومزاملة أبو تريكة، ولكنني أعلم أن النصيب وضعني في المكان المناسب في هذا التوقيت".
 
واستطرد "هناك جملة أعتبرها من أجمل أسرار حياتي ولا تزال عالقة في ذهني حتى الآن، عندما قال وائل جمعة لأبو تريكة في أحد معسكرات المنتخب الوطني وفي وجودي، "يا تريكة... السولية سيكون لاعب مهم في الأهلي يوما ما"، وتمنيت أن تحقق هذه الخطوة مبكرا، حتى جاءت الآن ولهذا كانت سعادتي مضاعفة".
 
وأكد السولية سعادته  بالحفاوة التي استقبلته بها جماهير الأهلي، والتي وصفها بأنها أعظم جماهير في أفريقيا، مبرزاً "تأييدهم لتوقيعي وإتمام تعاقدي مع الأهلي يدفعني للقتال من أجل إسعادهم، كما أنه يحملني مسؤولية كبيرة  تقديرا لهذه الثقة والمساهمة مع زملائي في حصد البطولات، وأتمنى أن تعود هذه  الجماهير إلى المدرجات لأنني على يقين من الدور الكبير الذي تلعبه في مساندة الأهلي وتحفيز اللاعبين، فهم اللاعب رقم واحد ودورهم لا يقل بل يزيد عن دور أي لاعب في الفريق،  الأمر معروف علي مدار تاريخ الأهلي، فمن أجلهم تلعب كرة القدم".
 
وأعلن تأجيله الاحتراف الأوروبي، موضحا "الاحتراف الأوروبي حلم مؤجل، وكل ما يشغلني هو الظهور بمستوي يليق باسم الأهلي، وأن يكون لي دور مؤثر مع الفريق على أن تكون خطوتي المقبلة وفقا لمجهودي وموافقة مسؤولي الأهلي وقتها".
 
وأردف السولية، "علاقتي طيبة بجميع لاعبي الأهلي من خلال معرفتي الجيدة بهم عن طريق المنتخب الوطني، وكذلك علاقة الصداقة التي تربطني بالبعض منهم، وفى مقدمتهم أمثال أحمد حجازي وجون أنطوي، ما سيسهل من مهمة تأقلمي في صفوف الفريق، سريعا، كما أنني أعلم جيدا أن كل لاعبي الأهلي لديهم القدرة على احتواء العناصر الجديدة".
 
وأعرب عن رغبته بارتداء القميص رقم 14، مستدركاً "لكني لن أسعى لارتداء الرقم في الأهلي، لأنه من نصيب قائد الفريق حسام غالي، وسأنتظم في التدريبات مع الأهلي بدء من الأربعاء المقبل وبعدها سأحتفل بزفافي يوم 29 من الشهر الجاري، وستتحدد مدة الراحة التي أحصل عليها وفقا لرؤية الجهاز الفني، ومدي حاجتهم إلى جهودي في ذلك التوقيت".
 
وختم اللاعب عمرو السولية "أتمنى أن أشارك في مباراة القمة أمام الزمالك، فدائما ما تكون هذه المباريات الكبرى مولد للاعبي الأهلي، وهو ما أتمناه للمساهمة في إسعاد الجماهير وحصد لقب الدوري هذا الموسم".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوليَة يعرب عن سعادته البالغة بسبب الانضمام إلى الأهلي السوليَة يعرب عن سعادته البالغة بسبب الانضمام إلى الأهلي



رجوة آل سيف تخطف الأنظار بإطلالات ملكية أنيقة

القاهرة - مصر اليوم

GMT 12:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
  مصر اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل Joy Awards

GMT 11:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
  مصر اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 08:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
  مصر اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 08:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
  مصر اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 04:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
  مصر اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 12:05 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين
  مصر اليوم - قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين

GMT 07:18 2023 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا
  مصر اليوم - جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا

GMT 10:11 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
  مصر اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 21:54 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أصول تقديم الشكاوى ومبادي اتيكيت التشكّي على أسس صحيحة

GMT 11:42 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

اقتراب عمرو وردة من الانتقال إلى الأهلي المصري

GMT 05:32 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الأربعاء 23 كانون أول/ديسمبر ٢٠٢٠

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 19:41 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

قائدو سيارات يفاجأون بـ"خنزير طائر" على أحد طرق أميركا

GMT 12:00 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

والد ميسي يكشف حقيقة اقتراب "ليو" من باريس سان جيرمان

GMT 19:00 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة مذيع شهير وزوجته في سقوط طائرة في موسكو

GMT 04:06 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير يكشف ما يجب عمله إذا اختفت حاستا الشم والتذوق

GMT 02:40 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات لا تعرفها عن أعراض وأسباب الصرع
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon